1959
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

عموبابا2-عادل عبدالله
0-3
بيروت
العراق الاولمبي-لبنان الاولمبي
15/11
التصفيات الاولمبية

عادل عبدالله4-عموبابا2-طارق محمدصالح2
0-8
بغداد
العراق الاولمبي-لبنان الاولمبي
25/11
التصفيات الاولمبية

عموبابا
7-1
اطنه
العراق الاولمبي-تركيا الاولمبي
6/12
التصفيات الاولمبية

قاسم محمود-عموبابا
3-2
بغداد
العراق الاولمبي-تركيا الاولمبي
17/12
التصفيات الاولمبية
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

طارق محمد صالح-ارميك
4-2
بغداد
بغداد الاهلي-ترنافا
4/2
ودية


5-1
كركوك
منتخب كركوك-ترنافا
6/2
ودية


8-0
البصرة
منتخب البصرة-ترنافا
8/2
ودية


1-1
بغداد
العراق العسكري-ترنافا
10/2
ودية
والمنتخب العسكري يزور شرق اسيا
الموجز
لم يحفل عام سابق ولا عدة اعوام لاحقة .. بالكم الكبير الذي حفل به عام 1959 من حيث عدد المباريات التي لعبتها منتخباتنا وانديتنا في داخل وخارج العراق … حيث فاق عدد المباريات  مجموع ما خاضته المنتخبات والاندية مجتمعة خلال عقد الخمسينات باسره … !! ففي صيف هذا العام سافر المنتخب الوطني الى اوربا الشرقية ليخوض عددا من اللقاءات الودية .. في رحلة طويلة استمرت شهرا ونصف … في نفس الوقت كان المنتخب العسكري العراقي يزور دول شرق اسيا .. ويتبارى معها خلال رحلة استمرت حوالي الشهر ..! كذلك فان هذا العام شهد اول مشاركة اولمبية عراقية … من خلال اشتراك المنتخب الاولمبي في التصفيات الاولمبية لاولمبياد روما … ! الى جانب ذلك فان فرقا عديدة شقيقة وصديقة زارت العراق .. حيث حلت فرق ومنتخبات من هنغاريا وجيكسلوفاكيا والجزائر وبلغاريا واذربيجان ضيوفا على بلادنا لخوض مباريات ودية .. الى جانب استضافة تركيا ولبنان كجزء من مشوار التصفيات الاولمبية .. خلاصة الكلام .. فان فرقنا خاضت اكثر من (45) لقاءا كرويا خلال عام 1959
زيارة هنغارية

في مستهل العام زار العراق فريق اجيسولت ايزو (ايتو غيوري) الهنغاري في زيارة هي الاولى من نوعها لفريق من ذلك البلد من دول اوربا الشرقية بعد اقل من عام على اعلان الجمهورية العراقية! وقد خاض الفريق الهنغاري لقائين في بغداد فاز في الاول على منتخب بغداد الاهلي بنتيجة (3-1) وتغلب في الثاني على المنتخب العسكري 2-1 مثل المنتخب العسكري حامد فوزي وسعدي عبد الكريم وجليل شهاب واديسن وجميل عباس وخوشابا لاو وعباس حمادي وعمو بابا وعادل عبد الله ويورا (كريم افندي) وفخري محمد سلمان (حبيب علي)

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة


3-1
بغداد
بغداد الاهلي-ايتو غيوري
7/1
ودية


2-1
بغداد
العراق العسكري-ايتو غيوري
9/1
ودية
الجيك في بغداد
وقدم الى بغداد ايضا وخلال شهر شباط فبراير ... فريق سبارتاك ترنافا الجيكي .. ليقوم بجولة رياضية في بلادنا شملت مدن البصرة وكركوك اضافة الى العاصمة بغداد طبعا .. بداها الضيوف في بغداد .. حيث تقابلوا مع  منتخب بغداد الاهلي وتفوقوا عليه برباعية مقابل ثنائية .. سافر بعدها الفريق الضيف الى كركوك وتغلب على منتخبها 5-1 .. ليتجه جنوبا الى البصرة بعد ذلك.. قاهرا منتخبها بنتيجة هي الاكبر له في الرحلة 8-صفر .. قبل ان يعود لبغداد لخوض المباراة الاخيرة التي تعادل فيها بهدف لمثله مع المنتخب العسكري العراقي
تحرير
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

ستار حسن 40
5-1
الموصل
منتخب الموصل-جبهة تحرير الجزائر
15/2
ودية

عزيز حسين
8-1
السليمانية
منتخب السليمانية-جبهة تحرير الجزائر
18/2
ودية


5-0
كركوك
منتخب كركوك-جبهة تحرير الجزائر
20/2
ودية

محمد نجم
10-1
بغداد
بغداد الاهلي-جبهة تحرير الجزائر
22/2
ودية


3-0
بغداد
العراق العسكري-جبهة تحرير الجزائر
25/2
ودية

(صبيح درويش(2
3-2
البصرة
منتخب البصرة-جبهة تحرير الجزائر
27/2
ودية
نفط جانيك باكو الاذربيجاني يزور العراق
تواصلت خلال هذا العام .. زيارات منتخبات الكتلة الاشتراكية الى العراق ... فبعد اسابيع معدودة من توديعنا للفريقين الهنغاري والجيكي ... وصل الى بغداد وفد يمثل فريق (نفط جانيك باكو) من جمهورية اذربيجان السوفيتية .. وخاض لقاءات ودية مع الفرق العراقية .. وكتقليد متعارف عليه في وقتها على ما يبدو .. فقد زار الفريق البصرة وكركوك وحقق فوزين هناك ... ثم توجه الى بغداد ..حيث سحق منتخب بغداد المترنح ... قبل ان يحقق الفوز الصعب بالهدف اليتيم على المنتخب العسكري
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة


4-2
كركوك
منتخب كركوك-نفت جانيك باكو
?/3
ودية


3-0
البصرة
منتخب البصرة-نفت جانيك باكو
?/3
ودية


8-2
بغداد
بغداد الاهلي-نفت جانيك باكو
?/?
ودية


1-0
بغداد
العراق العسكري-نفت جانيك باكو
2/4
ودية
ومنتخب بلغاريا العسكري في بغداد ايضا
بعد هنغاريا-جيكسلوفاكيا-الاتحاد السوفيتي ... جاء الدور على بلغاريا ... وهي الدول الاوربية الشرقية الرابعة التي ترسل فريقا الى بغداد في غضون اشهر معدودة ... ! فبعد رحيل الفريق الاذري بايام .. وصل لبغداد منتخب بلغاريا العسكري ..حيث خاض لقائين ايضا في البصرة حيث حقق الفوز الكبير على منتخبها 4-صفر .. غير ان الامور لم تسر بالشكل نفسه في مدينة الذهب الاسود .. حيث نجح اهل الدار بخطف التعادل من الضيوف ... ! اما في بغداد فقد اختلف الحال .. حيث حقق البلغار فوزين متتاليين على المنتخب العسكري ومنتخب بغداد الاهلي اللذين تلقى مرماهما ثمانية اهداف في مباراتين ولم يتمكنا من الرد الا بهدف واحد لفخري محمد سلمان


تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة


1-1
كركوك
منتخب كركوك-بلغاريا العسكري
?/5
ودية


4-0
البصرة
منتخب البصرة-بلغاريا العسكري
6/5
ودية


6-0
بغداد
بغداد الاهلي-بلغاريا العسكري
12/5
ودية

فخري محمد سلمان
2-1
بغداد
العراق العسكري-بلغاريا العسكري
18/5
ودية
المنتخب الاهلي يعسكر في اوربا الشرقية
<<<<لاول مرة ... العراق اولمبيا>>>
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

عادل عبدالله
2-1
بكين
العراق العسكري-منتخب بكين
?/8
ودية

عموبابا 3
3-3
بكين
العراق العسكري-الجيش الصيني
?/8
ودية


2-0
تيانجن
العراق العسكري-هوبيه الصيني
?/8
ودية


1-1
شنغهاي
العراق العسكري-شنغهاي
?/8
ودية

عموبابا2
2-4
بيونغ يانغ
العراق العسكري-الجيش الكوري
?/8
ودية

عموبابا
6-2
بيونغ يانغ
العراق العسكري-معهد التربية الكوري
?/8
ودية

عموبابا
2-4
هانوي
العراق العسكري-منتخب هانوي
?/8
ودية


2-4
هانوي
العراق العسكري-النقل الفيتنامي
?/8
ودية


4-1
اوكرانيا
العراق العسكري-كيروف الاوكراني
?/8
ودية


2-1
اوكرانيا
العراق العسكري-جاتوميرا الاوكراني
?/8
ودية
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

محمد نجم
2-1
صوفيا
العراق-ايتر ترنافا صوفيا
3/7
ودية

طارق محمد صالح
3-1
صوفيا
العراق-شباب صوفيا
7/7
ودية

طارق محمد صالح
5-1
دانجو
العراق-داينمو رومانيا
?/7
ودية

قاسم محمود-طارق جحا
5-2
تيمشواره
العراق-تيمشواره الروماني
16/7
ودية

قاسم محمود - علي كريم-طارق محمد صالح
3-3
بودابست
العراق-سكك هنغاريا
18/7
ودية

طارق محمد صالح-طه اسماعيل
1-2
بودابست
العراق-اجشولت الهنغاري
22/7
ودية

طارق جحا 2
2-2
فينا
العراق-شباب النمسا
28/7
ودية

طه اسماعيل
2-1
فينا
العراق-شباب الاتحاد السوفيتي
30/7
ودية

قاسم محمود
2-1
براغ
العراق-تنكتهورا الجيكي
6/8
ودية


6-0
براغ
العراق-دوغلا براغ الجيكي
9/8
ودية


0-1
براغ
العراق-تبلسي الجيكي
11/8
ودية

محمد نجم
10-1
درسدن
العراق-درسدن الالماني الشرقي
13/8
ودية


2-3
هالا
العراق-هالة الالماني الشرقي
16/8
ودية
بعد انتهاء موجة الزيارات التي قامت بها فرق اوربا الشرقية الى العراق ... صار لزاما ان ترد فرقنا الزيارة  .. وقد وقع الاختيار على المدرب شوقي عبود ليقود الفريق الذي سيمثل العراق في تلك الرحلة .. وقد شكل المدرب فريقه اعتمادا على لاعبي منتخب بغداد الاهلي والفرق المحلية الاخرى .. ليكون (منتخب العراق الاهلي) ...الذي كان اول فريق عراقي يقوم برحلة خارجية طويلة الامد ...وقد كان المستوى الذي ظهر به الفريق الاهلي ..متواضعا خلال الرحلة ... نظرا لاعتماده على العديد من العناصر الشابة التي اصبح لها اسمها خلال عقد الستينات .. اضافة الى فرق الخبرة الشاسع بين الفريق العراقي .. والفرق الاوربية المتمرسة في المنافسات الدولية
خاض الفريق العراقي .. (13) مباراة خلال الرحلة التي بدات من العاصمة البلغارية صوفيا في اوائل تموز يوليو وانتهت في المانيا الشرقية في منتصف اب اغسطس ...  وقد اسفرت النتائج المسجلة عن الاتي
في بلغاريا لعب الفريق العراقي مباراتين امام فريق ترنافا البلغاري وفريق شباب صوفيا وقد خسر في كلا المباراتين
في رومانيا .. خسر الفريق خسارتين قاسيتين وبخماسيتين .. امام فريقي داينمو وتيموشواره
في بودابست الهنغارية ... حقق الفريق العراقي اول نتيجة ايجابية في رحلته ..عندما تغلب على فريق ايشولت بهدفين مقابل هدف واحد ..وقد احرز طارق محمد صالح وطه اسماعيل هدفينا ..كما تعادل الفريق مع فريق السكك الهنغاري بنتيجة 3-3 وقد احرز قاسم زوية وطارق محمد صالح وعلي كريم اهداف العراق
في فينا ...تعادل الفريق العراقي مع شباب النمسا ... ثم خسر امام شباب الاتحاد السوفيتي 1-2
في جيكسلوفاكيا خاض الفريق الاهلي ثلاث مباريات ...خسر اثنين منهما امام فريقي تنكتهورا ودوغلا براغ .. وحقق الفوز في الثالثة على  فريق تبلسي
وانهى الفريق رحلته الاوربية ..في المانيا الديمقراطية .. حيث تلقى اقسى الهزائم على يد فريق درسدن بعشرة اهداف مقابل هدف يتيم لمحمد شعيطه ... واختتم المنتخب جولته يتحقيق فوزه الثالث والاخير وعلى حساب فريق هالا شيمي وبثلاثة اهداف مقابل هدفين
مثل المنتخب الاهلي في الزيارة اللاعبون : محمد ثامر -حمزة قاسم -جبار ابو العورة -حاتم دواف- فاضل الياس -محسن اسماعيل -عبد خلف -جاسم مهدي -جبار فتاح -يوئيل كوركيس -علي كريم - محمد نجم - طه اسماعيل - قاسم محمود - زيا شاؤول - محمد عبد المجيد - طارق جحا - طارق محمد صالح - جاسب شند - شامل طبرة - ارميك سيهاكيان - فاضل عبد المجيد
في اواخر عام 59 ..تظافرت كل الجهود الخيرة .. من اجل اظهار العراق بالصورة المشرفة .. خلال مشاركته التاريخية الاولى في التصفيات الاولمبية .. برسم التاهل الى اولمبياد روما 60 ... ! لذلك فقد اتحدت القوى سواء في المنتخب العسكري او المنتخب الاهلي .. او بقية منتخبات المحافظات الاخرى ... لتشكيل المنتخب الاولمبي العراقي الذي دخل خلال شهر تشرين الثاني نوفمبر منافسات التصفيات الاولمبية في مواجهة لبنان وتركيا ! وقد اشرف على تدريب الفريق المدرب شوقي عبود .. الذي قاد الفريق في اول مباراة له في التصفيات .. والتي جرت على ستاد كميل شمعون في المدينة الرياضية في بيروت
اعتمد المدرب على لاعبي اندية المصلحة والقوة الجوية والفرقة الثالثة اعتمادا كليا في تشكيلته الاساسية... فلم تضم الا لاعبين اثنين فقط من خارج الاندية الثلاثة ...هما لاعب الامانة طارق محمد صالح ..ولاعب الكلية العسكرية الصاعد قاسم زوية ! وان كانت التشكيلة الاحتياطية قد ضمت لاعبين من اندية اخرى .. ! في حراسة المرمى اختار المدرب الحارس محمد ثامر الملقب بالقط الاسود .. ! وفي خط الدفاع تواجد قائد الفريق السد العالي جمولي ..الى جانب خوشابا لاو وجليل شهاب وحاتم دواف ...اما في الوسط فقد لعب الثنائي طارق محمد صالح واديسن .. ! وتالف رباعي الهجوم من عموبابا وعادل عبد الله ويورا وقاسم زوية ! فيما تالفت تشكيلة الاحتياط من حسين هاشم وفخري محمد سلمان وجبار ابو العورة وطارق خليل وجبار رشك وسعدي عبد الكريم وياؤول كوركيس والحارس البديل حامد فوزي ! وقد ضمت التشكيلة (9) لاعبين من الفريق الذي اشترك في الدورة العربية قبل عامين .. غير انها لم تضم الا عنصرا واحدا من المنتخب الاول الذي شكله ضياء حبيب في عام 51 .. وهو الكابتن جمولي
لعب العراق اولى مبارياته الاولمبية في بيروت .. وحقق فوزا كبيرا بثلاثة اهداف نظيفة .. وقد اقترن اول هدف اولمبي باسم المتالق عموبابا ..الذي سجل هدفين الى جانب هدف واحد لعادل عبد الله .. عاد بعدها الفريق الى بغداد استعدادا لمواجهة الاياب .. غير ان الانباء حملت تغيير مدرب الفريق .. ليتولى هادي عباس مهمة قيادة الفريق في المراحل المتبقية في التصفيات
لم يغير هادي عباس من التشكيلة شيئا .. وقاد الفريق في لقاء الاياب الذي جرى بعد عشرة ايام في ملعب الكشافة الاثير في بغداد ... ومثلما فعل في اللقاء السابق ... فقد افتتح عموبابا التسجيل بعد 5 دقائق من صافرة البداية ..غير ان ذلك اليوم كان الابرز في حياة المرحوم عادل عبدالله الذي سجل سوبرهاتريك ..ليكون اول لاعب عراقي يسجل رباعية مع المنتخب ... ! وقد بلغت الحصيلة النهائية 8 اهداف مقابل صفر .. وقد اهل هذا النصر العريض شبابنا لمواجهة الفريق التركي في الجولة التالية من التصفيات
سافر المنتخب الاولمبي ..الى مدينة اطنة لمقابلة نظيره التركي .. في مباراة تخلف عنها كابتن الفريق جمولي  بسبب الاصابة .. فناب عنه مدافع القوة الجوية سعدي عبد الكريم ... لكن غياب لاعب بوزن جميل عباس كان واضحا في دفاع الفريق ..! وقد تسلم عموبابا ..ابرز لاعبي الفريق شارة القيادة في تلك المباراة ! لكن المنتخب لم يستطع ان يقدم المستوى المرجو .. فخسر بسباعية مؤسفة ... اعادت للاذهان السباعيتين التاريخيتين عام 51 في ازمير وانقرة ابان الولادة الاولى للمنتخب !!! وقد سجل الكابتن عموبابا اصابة الشرف للعراق ليرفع رصيده التهديفي الى خمسة اهداف متساويا مع زميله عادل عبد الله
وبعد احدعشر يوما .. قدم الاتراك الى بغداد ..للقاء الاياب .. وعلى  ستاد الكشافة الذي امتلا ب16 الف متفرج .. حيث استمر غياب الكابتن جمولي ..لعدم تماثله للشفاء ..ليبقى التشكيل كما هو ..! ولم تنفع الالاف التي هتفت للمنتخب في تغيير شئ من واقع الخسارة بثلاثة اهداف مقابل هدفين .. حيث سجل لنا عموبابا وقاسم محمود .. ليودع العراق اول تصفيات اولمبية يشترك فيها

بينما كان المنتخب الاهلي يتجول في اوربا ... كان اقوى المنتخبات العراقية .. وهو المنتخب العسكري .. يشد الرحال الى القارة الصفراء ..والى شرق اسيا بالتحديد في رحلة هي الاولى من نوعها ايضا ..! زار المنتخب العسكري الذي اعتبرت مبارياته في تلك الرحلة بمثابة مباريات للمنتخب العراقي الاول ... خلال شهر اب اغسطس من هذا العام .. ثلاثة بلدان اسيوية من دول الكتلة الشرقية ... وخاض ما مجموعه (8) مباريات .. ! وقد ابتدات الرحلة من الصين .. حيث خاض فيها منتخبنا اربع مباريات ..خسر في اثنتين منها امام فريق هوبيه ومنتخب بكين .. وتعادل في اثنتين ايضا .. حيث تعادل بهدف مع منتخب شنغهاي ... وتعادل بثلاثية وهاتريك لعموبابا مع منتخب الجيش الصيني في مباراة اعتبرت فيما بعد دولية ..نظرا لانها جمعت الخط الكروي الاول للبلدين .. غادر بعدها منتخبنا بلد التنين .. ليصل الى بلد النمور ... حيث حط الرحال في كوريا الشمالية .. ليحقق الفوز على منتخب الجيش الكوري الذي كان بمثابة المنتخب الوطني في مباراة تم اعتبارها دولية .. غير ان المفاجاة كانت عندما خسر الفريق اقسى خساراته في تلك الرحلة امام فريق معهد التربية الكوري وبنتيجة (2-6) ! ليتوجه بعدها المنتخب العسكري الى فيتنام اخر محطات جولته الاسيوية .. حيث حقق هناك فوزين على منتخب هانوي وعلى فريق المواصلات الفيتنامي وبنتيجة واحدة 4-2 ... ! وقد كان اسم عموبابا موجودا وبقوة طيلة الرحلة .. حيث نجح في التسجيل في (7) من مباريات المنتخب الثمان ... لدرجة ابهرت الاسيويين وجعلتهم يقومون ببيع تماثيل صغيرة تشبهه وقد كتب عليها (البطل علي بابا من بغداد ) بعد الرحلة الشرق-اسيوية ... غادر الفريق الى جمهورية اوكرانيا السوفيتية ...حيث لعب مباراتين خسرهما امام فريقي كيروف وجاتوميرا ... منهيا جولته عندها .. وليعود الى احضان الاحبة في بغداد .. مثل الفريق العراقي في تلك الرحلة اللاعبون : حامد فوزي -موفق عبد المجيد- جمولي - جليل شهاب - يورا - عمو بابا - بنول بابا - عادل عبد الله - عباس حمادي - فخري محمد سلمان - حسين هاشم - أديسون - خوشابا لاو- سعدي عبد الكريم - كريم فندي - فريش خوري - كلبرت سامي ...واشرف على الفريق المدرب عزيز الحجية
منتخب جبهة تحرير الجزائر هو فريق تالف من مجموعة من اللاعبين الجزائريين المحترفين في فرنسا , تركوا احترافهم وشكلوا هذا الفريق الذي استوطن تونس وجاب البلدان العربية وغير العربية لخوض لقاءات ودية للتعريف بقضية الشعب الجزائري , وقد اعتبر المراقبون المحليون افضل فريق يلعب في بغداد حتى ذلك التاريخ !! ففي يوم الثلاثاء , العاشر من شباط , حط منتخب جبهة تحرير الجزائر رحاله في بغداد , وقد كان في استقباله اسماعيل رزوقي واديب نجيب وعزيز الحجية وهادي عباس اللاعب السابق والمدرب الحالي ورئيس اتحاد الكرة في وقتها ! ليبدا بعد ذلك الجزائريون رحلة رياضية مثيرة , زاروا خلالها خمس مدن
بدا الاشقاء زيارتهم من الموصل عندما قابلوا منتخبها, حيث تواجهوا الى المدينة الحدباء بالقطار ,بعد ثلاثة ايام من وصولهم , لينتظروا يومين اخرين لخوض لقائهم الاول ,ولم تمنع الامطار الغزيرة التي هطلت في ذلك اليوم الجماهير الغفيرة والتي جاوزت العشرة الاف , من الحضور للملعب ومشاهدة المباراة التي ابدع فيها الجزائريون وحققوا انتصارهم الاول بنتيجة (5-1) ! سافر بعدها الضيوف الى مدينة السليمانية وقابلوا منتخبها وسط اجواء ثلجية قارسة , لم تمنع من اعتاد الاجواء الفرنسية والاوربية  من الفوز بنتيجة كبيرة بلغت ثمانية اهداف في مقابل هدف من ضربة جزاء لاهل الدار  ! غادر بعدها الفريق الجزائري الى كركوك ليقهر منتخبها بخماسية نظيفة بعد ان تاجلت المباراة ليوم واحد بسبب الامطار , ليستمر الضيوف في طريق العودة الى بغداد ! حيث قسوا على منتخب بغداد الاهلي وبدستة من الاهداف المثيرة في مقابل هدف يتيم لمحمد نجم الشهير ب (شعيطة) ! ليستعد بعدها الجزائريون لملاقاة اقوى فرق العراق وقتها , المنتخب العسكري ! وقد فشل ثلاثي الهجوم عموبابا وعادل عبدالله ويورا من هز الشباك الجزائرية طوال تسعين دقيقة , بعد فرض رقابة لصيقة وعنيفة على عموبابا , حدت من اظهار مهارته , ليخرج الضيوف بالفوز الثلاثي الذي تحقق في الحصة الثانية ! ولا تكتمل الزيارة الى العراق , الا بزيارة البصرة الفيحاء , حيث توجه الفريق الجزائري الذي عانى لاعبوه من بعض الاصابات الى هناك , ليتقابل مع منتخبها , في مباراة مثيرة , كان فيها البصريون ندا للضيوف , الذين تفوقوا بصعوبة وبثلاثة اهداف مقابل هدفين , لتنتهي بذلك رحلة منتخب جبهة تحرير الجزائر  !

جبهة
الجزائر
رحلتان طويلتان للمنتخب العسكري والاهلي