خمود النشاطات الكروية العراقية
القت الحرب العراقية الايرانية وما رافقها بظلالها على الاوضاع الرياضة والكروية في البلاد ... من خلال خمود النشاطات الرياضية وبشكل نهائي خلال الثلث الاخير من عام 80 .. فلم يتمكن العراق من اكمال مشاركته في تصفيات العالم العسكرية .. كما لم يدخل شباب العراق في بطولة شباب اسيا التي يحملون لقبها في اخر دورتين .. ولم تشارك فرق الناشئين في اي من البطولات التي اعتادت المشاركة فيها ... غير ان النصف الاول من هذا العام حمل الحدث الكروي الابرز من خلال مشاركة المنتخب الاولمبي في الادوار النهائية لاولمبياد موسكو .. هو جل ما حفلت به تلك السنة من بطولات  
1980
الرومان في بغداد
في منتصف شهر شباط وصل لبغداد فريق (بولتكنيكا) الروماني ... ليخوض اولى مبارياته الودية مع المنتخب الوطني الذي كان يستعد لتصفيات اولمبياد موسكو ... ! وفي الخامس عشر من الشهر الجاري جرت المباراة الاولى .. والتي حقق فيها منتخبنا الفوز بهدف وحيد احرزه هادي احمد ! ووفق القاعدة المعروفة فان المباراة الاولى لا تعبر دوما عن المستوى الحقيقي للفريق الزائر بسبب متاعب السفر ..غير ان المباراة الثانية تكون اقرب للوقاع بعد زوال تلك المتاعب .. وهذا ما تاكد بعد يومين عندما نجح الرومان يهزيمة منتخبنا بهدفين مقابل هدف واحد كان من نصيب حسين سعيد ليغادر الضيوف بغداد بعد ذلك 
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

هادي احمد
0-1
بغداد
العراق-بولتكنيكا الروماني
15/2
ودية
1

حسين سعيد
2-1
بغداد
العراق-بولتكنيكا الروماني
17/2
ودية
2
المنتخب الوطني البولندي
وفي فبراير شباط ايضا .. زار بغداد وفد المنتخب الوطني البولندي .. بعد (11) عاما على زيارته الاولى .. حيث خاض الفريق الضيف مباراتين وديتين دوليتين ! ابتدا اولاهما في السابع والعشرين منه بالتعادل بهدف مع منتخبنا وقد سجل هدفنا اللاعب الصاعد مهدي جاسم ... وفي التاسع والعشرين منه ..تغلب منتخبنا على نظيره البولندي بهدف دون مقابل حمل توقيع المهاجم نزار اشرف الذي استدعاه المدرب واثق ناجي للتشكيلة الدولية اخيرا
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

مهدي جاسم
1-1
بغداد
العراق-بولندا
27/2
ودية
5

نزار اشرف
0-1
بغداد
العراق-بولندا
29/2
ودية
6
ولم تخل هذه السنة من بعض اللقاءات الودية التي لعبتها فرقنا هنا وهناك .. حيث تغلب الطلاب على الاهلي البحريني في مباراة بهدفين وتعادلوا معهم في الثانية من دون اهداف ..كما زار العراق فريق فايديتون الهنغاري الذي فاز على الصناة ب 2-1 وخسر امام الطيران بنفس النتيجة .. من جهة اخرى خسرالزوراء بنتيجة ثقيلة امام فريق الوداد البيضاوي المغربي باربعة اهداف دون مقابل 
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


2-1
بغداد
الصناعة-فايديتون الهنغاري
?/?
ودية
28


1-2
بغداد
الطيران-فايديتون الهنغاري
?/?
ودية
29


4-0

الزوراء-الوداد المغربي
?/?
ودية
33


0-0

الطلبة-الاهلي البحريني
?/?
ودية
34


0-2

الطلبة-الاهلي البحريني
?/?
ودية
35
نتائج اخرى سجلت في هذا العام
انسحاب العراق من تصفيات العالم العسكرية
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

سليم ملاخ
0-1
فونتانبليو
العراق-فرنسا
6/9
تصفيات العالم العسكرية
19
في شهر ايلول سبتمبر .. دخل منتخبنا العسكري في مسابقة تصفيات كاس العالم العسكرية ... بهدف التاهل للادوار النهائية التي تستضيفها قطر في العام المقبل .. حتى يدافع عن لقبه الذي احرزه في الدورتين السابقتين ! وقد اوقعت القرعة منتخبنا مع المنتخب العسكري الفرنسي ... ليخوض الفريقان لقائين يؤهل احدهما الى الادوار النهائية .. وهكذا سافر منتخبنا العسكري في اوائل ايلول الى مدينة فونتين بلو الفرنسية لخوض مباراة الذهاب .. والتي نجح فيها منتخبنا وبامتياز عندما تغلب على المنتخب الفرنسي بهدف حمل توقيع المهاجم سليم ملاخ ... لتبقى امام منتخبنا خطوة صغيرة في بغداد لاكمال رحلة التاهل ... غير ان قيام الحرب الغى المشاركة العراقية .. وانهى كل وجود للعراق في بطولة العالم العسكرية ... لتبقى مباراة العراق وفرنسا هي اخر ما تذكره الجماهير عن المنتخب العسكري وذكرياته الجميلة 
منتخبنا في بولندا ورومانيا
قام الكابتن انور جسام بعد استلامه لمهامة في قيادة المنتخب (الاولمبي) .. باجراء بعض التغييرات .. والتي كان اولها الاستعانة بالحرس القديم ... حيث اعيد استدعاء الهداف المخضرم علي كاظم .. كما استبشرت الجماهير خيرا بعودة الفنان فلاح حسن بعد شفائه من الاصابة التي المت به .. ! وشهدت تلك الفترة ايضا ابعاد الحارس الاساسي رعد حمودي عن التشكيلة  بعد عقوبة الايقاف التي طالته بعد مباراة الكويت .. لتتاح الفرصة اخيرا للحارس البديل فتاح نصيف ليكون الحارس الاول للمنتخب فيما اصبح الحارس كاظم شبيب بديلا له ... ! من جهة الاخرى استدعى المدرب الجديد اسماء اخرى كجمال علي وثامر يوسف وسعد جاسم ..وقد طغى عامل الخبرة على الشكل العام للفريق .. كونه ضم سبعة عناصر اساسية من تلك التي مثلت العراق في بطولة كاس الخليج الرابعة في قطر عام 76 
في اواخر شهر حزيران يونيو .. سافر منتخبنا الاولمبي الى جمهورية بولندا لاجراء لقاءات تجريبية ..استعدادا لانطلاق الاولمبياد ... والتي بداها في العشرين من حزيران بمواجهة فريق من مختلط نجوم بولندا والذي ضم خمسة من لاعبي المنتخب الاول ...وانتهت المباراة بفوز كبير للفريق المضيف باربعة اهداف مقابل هدف واحد ... كان من نصيب الهداف نزار اشرف الذي احتفظ به المدرب مع التشكيلة الجديدة ! وبعد يومين من ذلك تقابل منتخبنا الاولمبي مع منتخب بولندا الوطني بكامل نجومه في مباراة دولية ..شهدت المباراة مشاركة المنتخب البولندي بنجومه المعروفين امثال بونيك وزامودا ولاتو الذي احرز احد اهداف الفوز الثلاثة ..! بعد ذلك غادر منتخبنا الى رومانيا لخوض مباراة ودية واحدة ضد فريق براشوف الصاعد حديثا الى الدرجة الاولى  والذي خسرنا امامه بهدفين ... ورغم الخسائر الكبيرة التي حفلت بها الرحلة الا انها اعطت انذار للاعبي المنتخب بضرورة الارتفاع بمستواهم ليكونوا على قدر المسؤولية في المنافسات الرسمية 

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

نزار اشرف 35
4-1
كونين
العراق-مختلط بولندا
20/6
ودية
12


3-0
وارشو
العراق-بولندا
22/6
ودية
13


2-0
رومانيا
العراق-براشوف الروماني
?/6
ودية
14
التصفيات الاولمبية

في اذار من ربيع هذا العام .. توفرت للعراق فرصة ذهبية ببلوغ الادوار النهائية لمسابقة كرة القدم في الالعاب الاولمبية ! فبعد خمس محاولات فاشلة في 60-64-68-72-76  على امتداد العشرين عاما الماضية ... جاءت اخيرا اللحظة التي طالما تمناها الجمهور العراقي لرؤية علم بلاده يرفرف عاليا بين الامم في المحافل الرياضية العالمية ! ففي هذه المرة تم تقسيم الدول الاسيوية ال(17) على ثلاث مجموعات ..تاهيلية يصل متصدرها الى الادوار النهائية .. وكان من المثير للتفاؤل وضع العراق على راس المجموعة الاولى .. ومما زاد من هذا التفاؤل نجاح بغداد في استضافة التصفيات التي تجري من جولة واحدة ... وباختصار كانت كل الفرص مؤاتية وبشكل اشبه بالحلم لتاهل منتخبنا الى اولمبياد موسكو .. خصوصا اذا علمنا ان المجموعة التاهيلية تضم منتخبات كل من الكويت وسوريا والاردن واليمن الديمقراطية ! اقيمت التصفيات باسلوب الدوري لمرحلة واحدة .. حيث يتاهل اول وثاني الترتيب الى المباراة الحاسمة التي تؤهل الفائز فيها الى الالعاب الاولمبية  وقد استدعى المدرب واثق ناجي تشكيلته التي ضمت : رعد حمودي-كاظم شبيب-عدنان درجال- حسن فرحان(كابتن)-واثق اسود-ابراهيم علي-ناظم شاكر-علاء احمد-هادي احمد-ضرغام مهدي-عادل خضير-حسين سعيد-جليل حنون-نزار اشرف-مهدي جاسم ... ومما يلاحظ ان التشكيلة قد خلت من اسمي علي كاظم (المصاب) وكذلك  فلاح حسن الذي اصيب اصابة بالغة بتاريخ 27/10 من العام الماضي في مباراة ضمن بطولة الدوري بين فريقي الزوراء والميناء ..تلك الاصابة التي سحقت ساق فلاح وكادت تنهي حياته الرياضية .. ليغيب  عن الملاعب بعد ذلك فترة طويلة .. قبل ان تنجح العملية الجراحية التي خضع لها في لندن في شئ اشبه بالمعجزة ..!! وبغياب هذين المهاجمين .. وخضوع علي حسين محمود لعقوبة الحرمان من اللعب للمنتخب .. اضافة الى ابتعاد اكثر من عنصر هجومي مؤثر من الوجوه المعروفة السابقة كاحمد صبحي .. وكاظم وعل الذي انهت الاصابة حياته الرياضة مبكرا جدا ..كل هذا  .. اضطر المدرب الى الاستعانة ببعض الوجوه القديمة-الجديدة لاكمال ثلاثي الهجوم مع حسين سعيد ..الذي كان الوحيد الذي بقي من المهاجمين السابقين ! ومن هذه الوجوه .. مهاجم الميناء وهداف الدوري لموسم 77-78 جليل حنون الذي سجل عودته للتشكيلة الدولية بعد غياب عدة سنوات .. حيث يعود اخر تمثيل دولي له الى بطولة العالم العسكرية مع المنتخب العسكري عام 77 ... وقبل ذلك مع المنتخب الوطني ! كما استدعى المدرب وجوها اخرى لشغل الفراغ .. حيث استدعى مهاجم الطلبة نزار اشرف الذي اثبت فيما بعد انه ورقة رابحة لم يكن احد منتبها اليها في وسط زحمة المهاجمين الجيدين في تلك الفترة .. كما تمت دعوة المهاجم الموهوب مهدي جاسم الذي كان هو الاخر لاعبا مميزا ولكن في الظل بسبب اقتصار الاضواء على اسماء بعينها .. وهكذا وبصورة عامة .. دخل منتخبنا التصفيات بثقة عالية بقدرته على اجتيازها
في 16/3:استهل منتخبنا التصفيات استهلالا طيبا .. عندما تغلب على المنتخب الاردني باربعة اهداف دون مقابل .. احرزها المايسترو هادي احمد الذي كانت حصته هدفين .. وحسين سعيد ومهدي جاسم
في 20/3: واصل منتخبنا الاولمبي مشواره صوب موسكو .. وتغلب بصعوبة على نظيره السوري بهدف وحيد دون مقابل حمل توقيه المهاجم الصاعد نزار اشرف
في 26/3:بعد استراحة في الجولة الثالثة في التصفيات .. عاد منتخبنا لخوض الجولة الرابعة .. بمواجهة المنتخب الكويتي الذي كان منتخبنا قد تغلب عليه مرتين في العام الفائت .. الاولى في نفس المكان ونفس الزمان تقريبا في بطولة الخليج الخامسة في بغداد .. والثانية في الكويت في كاس العالم العسكرية ... غير ان الامس لم يكن كاليوم .. وخرج منتخبنا متعادلا من  دون اهداف
في28/3: في رابع مبارياته في التصفيات واجه منتخبنا ضيفه اليمني .. وقد اعفى المدرب الحارس الاساسي رعد حمودي واشرك بديلا عنه الحارس كاظم شبيب .. كما لعب في الدفاع عدنان درجال مع حسن فرحان الكابتن وواثق اسود وابراهيم علي في الدفاع ... فيما لعب ثلاثي الوسط البصري هادي وعلاء احمد مع عادل خضير... اما في الهجوم فقد لعب حسين سعيد مع نزار اشرف وجليل حنون .. ولم تمض الا ثلاث دقائق ليفتتح حسين سعيد اهداف المباراة في شباك اليمنيين .. وهو ما انتهت عليه نتيجة الشوط الاول .. وفي الشوط الثاني .. واصل منتخبنا هجومه وسط استسلام الدفاع اليمني .. ليضيف عادل خضير الهدف الثاني عند الدقيقة 61 .. قبل ان يختتم حسين سعيد اهداف المباراة بهدف ثالث قبل ثمان دقائق من نهاية المباراة
في 31/3: احتل العراق المركز الاول برصيد (7) نقاط بفارق الاهداف عن الكويت .. وطبقا لنظام التصفيات .. فقد توجب ان يلعب الاول والثاني مباراة حاسمة (بلاي اوف) لتحديد هوية الفريق المتاهل ! في تلك المباراة عاد المدرب لاشراك الحارس رعد حمودي .. فيما تراجع عادل خضير مع المدافعين فاسحا المجال لضرغام الحيدري لتكملة ثلاثي الوسط مع هادي وعلاء احمد ! فيما بقي التشكيل العراقي المتبقي على حاله ! توقع الجميع ان الحسم سيكون عراقيا .. لتحقيق احلام عمرها اكثر من عشرين عاما .. احلام لجمولي وعموباباونوري ذياب وصباح حاتم وكل من لعب للمنتخب في التصفيات الاولمبية ! ويومها زحفت الاف الجماهير الى ملعب الشعب لتشهد اهم حدث في تاريخ الكرة العراقية ... وهو بلوغ الاولمبياد ! وفعلا بدا منتخبنا بداية قوية .. ففي الدقيقة الخامسة استغل المهاجم نزار اشرف الفرصة التي تهيات له امام المرمى الكويتي وهز بها شباك الطرابلسي ! لتنفرج اسارير الجماهير ويشتد هجوم منتخبنا فيما انكفا الكويتيون في مناطق دفاعهم .. ولاحت فرصة لحسين سعيد لتوسيع الفارق عند الدقيقة 28 .. بعد ان استلم كرة خاطئة من الطرابلسي .. انفرد بالمرمى لكنه اطاح بها عالية من فوق العارضة .. واستمر الهجوم العراقي .. وقبل ان يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الاول .. اقتنص نزار اشرف كرة ثمينة اسكنها شباك الكويتيين ... ليخرج منتخبنا الى الاستراحة وهو ضامن لاسباب التاهل ! في الشوط الثاني استمر منتخبنا في الهجوم .. واضاع ضرغام مهدي فرصة لزيادة الغلة ... ! ليحدث المنعطف بعد ذلك ! ففي تلك الاثناء .. فاجانا مدرب المنتخب واثق ناجي باخراج المهاجم نزار اشرف الذي كان اكثر المهاجمين انتاجا في تلك المباراة .. وادخال البديل مهدي جاسم .. دون ان يكون هناك اي مبرر لهذا التبديل .. لتتسارع الدقائق بعد ذلك ويحصل الكوتيون على ركلة جزاء قللوا بها الفارق عند الدقيقة 61.. ليضيفوا بعد دقيقتين لا اكثر هدفهم الثاني الذي كان هدف التعادل .. ليضيع منتخبنا في الملعب اثر اهتزاز اعصاب اللاعبين الذين فقدوا التركيز ليمنحوا الكويتيين فرصة افضل للتحرك في الملعب .. ويسجل النجم جاسم يعقوب الاصابة الثالثة التي كانت بمثابة رصاصة الرحمة لمنتخبنا .. والذي حققت الكويت به اروع انتصاراتها الكروية .. فيما كانت تلك اول خسارة لمنتخبنا مع الكويت في بغداد .. وهكذا ودع منتخبنا الاولمبي التصفيات انتظارا لاربع سنوات اخرى  


ت
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

هادي احمد2-مهدي جاسم-حسين  سعيد
0-4
بغداد
العراق الاولمبي-الاردن الاولمبي
16/3
التصفيات الاولمبية
7

نزار اشرف
0-1
بغداد
العراق الاولمبي-سوريا الاولمبي
20/3
التصفيات الاولمبية
8


0-0
بغداد
العراق الاولمبي-الكويت الاولمبي
26/3
التصفيات الاولمبية
9

حسين سعيد2-عادل خضير
0-3
بغداد
العراق الاولمبي-اليمن الديمقراطية الاولمبي
28/3
التصفيات الاولمبية
10

نزار اشرف2
3-2
بغداد
العراق الاولمبي-الكويت الاولمبي
31/3
التصفيات الاولمبية
11
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


1-2

الطيران-فريق هنغاري
?/?
ودية
36


4-1

الصناعة-فايديتون الهنغاري
?/?
ودية
37


0-0

الصناعة-فريق هنغاري
?/?
ودية
38


0-0

ناشئين العراق-ناشئين الكويت
?/?
ودية
39


0-2

ناشئين العراق-ناشئين الكويت
?/?
ودية
40


0-5

شرطة العراق-شرطة النمسا
?/?
ودية
41


0-2

منتخب بغداد-منتخب موريتانيا
?/?
ودية
42
وابتسم  الحظ لمنتخبنا الاولمبي
بعد انتهاء التصفيات الاولمبية ... واقتراب موعد انطلاق الاولمبياد .. اعلنت دول الكتلة الراسمالية بزعامة الولايات المتحدة وحلفائها .. مقاطعتها لاولمبياد موسكو 80 بسبب التدخل العسكري السوفيتي في افغانستان ...! ونتيجة لذلك فقد انسحبت سبع دول من تلك التي تاهلت الى الادوار النهائية لمسابقة كرة القدم ..والتي كان من بينها دولتان اسيويتان هما ايران وماليزيا .. مما اضطر اللجنة المنظمة توجيه الدعوة لمنتخبات اولمبية اخرى لتحل محل تلك التي انسحبت ... وقد كان منتخبنا الاولمبي احد تلك المنتخبات التي وجهت اليها الدعوة لشغل الفراغ .. حيث حل محل المنتخب الماليزي .. ! ليبتسم الحظ بين يوم وليلة ويتحقق حلم السنوات ال21 دون قطرة عرق واحدة 
بعد الخسارة امام الكويت والاحداث التي تلت المباراة تعرض المدرب واثق ناجي وحارس المرمى رعد حمودي لعقوبة الايقاف من قبل الفيفا لمدة عام كامل .. كما عاقب اتحاد الكرة اللاعب ناظم شاطر بحرمانه من اللعب للمنتخبات الوطنية لمدة عامين بسبب سوء سلوكه اثناء تواجده مع معسكر المنتخب  ! وبعد اعلان اشتراك منتخبنا الاولمبي في الادوار النهائية اثر الدعوة التي تلقاها لسد الفراغ الذي احدثته المقاطعة .. فقد انيطت بالسيد انور جسام ..المدرب المعروف مهمة قيادة المنتخب خلال المرحلة المقبلة .. ! وكان انور جسام قد حقق نجاحات ملحوظة عند اشرافه على  فريقه الزوراء .. ليقوده الى احراز الثنائية في موسم 78-79 .. وبشكل ولد الكثير من الثقة لدى الجماهير بكفاءته التدريبية ! وهكذا اصبح انور جسام المدرب العراقي رقم (12) الذي يقود منتخبنا منذ عام 51
انور جسام مدربا للمنتخب
في اواخر تموز توجه وفد العراق الاولمبي بعدة فعاليات رياضية .. منها كرة القدم الى موسكو للاشتراك في دورة الالعاب الاولمبية الصيفية الثانية والعشرون .. ! وقد تالف وفد كرة القدم من اللاعبين : فتاح نصيف-كاظم شبيب-عدنان درجال-حسن فرحان-واثق اسود-ابراهيم علي-علاء احمد-هادي احمد-عبد الاله عبد الواحد-جمال علي-سعد جاسم-فلاح حسن-علي كاظم-نزار اشرف-ثامر يوسف-حسين سعيد-عادل خضير ..! وقد اوقعت القرعة منتخبنا الاولمبي في مجموعة واحدة مع منتخبات يوغسلافيا وفنلندا وكوستاريكا .. حيث كانت العيون تراقب بصمت ما ستسفر عنه منافسات هذه البطولة العالمية التي لم نعتد المشاركة فيها من قبل
في 21/7: وعلى الاستاد الجمهوري في مدينة كييف عاصمة جمهورية اوكرانيا السوفيتية .. افتتح منتخبنا الاولمبي اولى مبارياته في الالعاب الاولمبية ضمن منافسات المجموعة الرابعة ... بمواجهة المنتخب الكوستاريكي من قارة امريكا الشمالية والوسطى ! وقد اختار المدرب انور جسام التشكيلة التي لعبت للعراق فتالفت من : فتاح نصيف لحراسة المرمى .. عدنان درجال وحسن فرحان وابراهيم علي وجمال علي للدفاع ... هادي احمد في الوسط مع زميليه علاء احمد وعادل خضير .. فيما لعب ثلاثي الهجوم فلاح حسن وحسين سعيد مع نزار اشرف ... ! ولقد كانت البداية في تلك المباراة بداية اكثر من رائعة .. حيث لم يطوق الخوف او الارتباك قلوب لاعبينا .. نظرا لخبرتهم الطويلة .. اضافة الى تقديرهم للخصم حق قدره .. لينجح ابناء دجلة والفرات في كسب المباراة بثلاثية رائعة احرزها هادي احمد وحسين سعيد وفلاح حسن .. ليقترن اول هدف اولمبي للعراق باسم ابن البصرة الفيحاء المايسترو هادي احمد  .. وفي المباراة الاخرى والتي جرت في التاريخ ذاته حققت يوغسلافيا الفوز على فنلندا بهدفين مقابل لاشئ
في 23/7: خاض منتخبنا الاولمبي مباراته الثانية امام المنتخب الفنلندي .. الذي جاء الى المباراة برغبة الفوز لتعويض خسارته الاولى والمنافسة على احدى بطاقتي التاهل لدور الثمانية ! وقد لعب منتخبنا بنفس التشكيل السابق دون تغيير .. ! وبثقة عالية تمكن لاعبونا من اخذ المباراة الى الجانب الذي يرغبون .. دون ترك المجال لخصومهم لاخذ المباراة لملعبهم ... وقد اجرى المدرب تغييرا باشراك اللاعب المخضرم علي كاظم بدلا عن نزار اشرف ... غير ان تلك الخطوة لم تثمر عن اهداف .. لتنتهي المباراة بتعادل الفريقين من دون اهداف ليرفع منتخبنا رصيده الى (3) نقاط بالمركز الثاني في المجموعة بعد المنتخب اليوغسلافي الذي فاز بصعوبة على كوستاريكا بثلاثة اهداف مقابل هدفين ليجمع اربع نقط من مباراتين
في 25/7: في منسك .. جرت المباراة الثالثة والاخيرة لمنتخبنا في المجموعة ... والتي كان طرفها المنتخب اليوغسلافي .. الذي يعد من المنتخبات الاولمبية القوية وصاحبة اليد الطولى في الدورات الاولمبية على مدار السنين السابقة واللاحقة ! وقد اجرى المدرب تغييرين في خط الهجوم  ..حيث اعفى نزار اشرف وحسين سعيد .. واشرك بدلا عنهما علي كاظم وثامر يوسف ليكون خط الهجوم ابيض زورائيا صرفا !! وقد قدم منتخبنا اداءا جيدا مستفيدا من حالة الاسترخاء التي  عاشها اليوغسلاف بفعل ضمانهم التاهل ... ليخرج متعادلا بهدف واحد لكل من الطرفين .. وقد احرز هدف التعادل الذي اهل العراق للنهائيات المهاجم فلاح حسن ..ليصبح رصيدنا (4) نقاط كانت كافية لاحتلالنا المركز الثاني في المجموعة وبلوغ الدور ربع النهائي للبطولة في اول مشاركة عراقية في الاولمبياد
في 27/7: كان منتخبنا على موعد مع متصدر المجموعة الثالثة منتخب المانيا الشرقية .. حامل ذهبية اولمبياد مونتريال عام 76 ... والفريق الاولمبي المعروف ! وقد اختار المدرب تشكيلته ..دون تغيير .. باستثناء عودة مشاركة حسين سعيد في خط الهجوم مع فلاح حسن وعلي كاظم .. ! وتروي الاحاديث التي تتناقلها الجماهير .. ان الحارس فتاح نصيف اصيب بوعكة صحية قبل المباراة .. مما يعني انه لم يكن في جاهزية كاملة عند بداية المباراة وبشكل مؤسف سمح للالمان بتسجيل ثلاثة اهداف سريعة خلال الدقائق الاولى للقاء وبشكل قضى على كل فرصة لمنتخبنا في المنافسة والرد .. ليعمد المدرب الى استبداله بالبديل كاظم شبيب الذي تلقى هو الاخر كرة رابعة ... لتكون تلك الاحداث هي كل ما حفلت به المباراة وليخسر العراق تلك الخسارة القاسية صفر-4 في المباراة التي شهدها 100 الف متفرج امتلات بهم مدرجات الاستاد الجمهوري في كييف ! وبانتهاء المباراة اسدل الستار على  رحلة منتخبنا الاولمبي الاولى في الاولمبياد والتي احتل بنهايتها الترتيب السادس بين المنتخبات ال (16) المشاركة
   

الاولمبياد .. حلم للاجيال وتحقق
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

هادي احمد-حسين سعيد-فلاح حسن
0-3
كييف
العراق الاولمبي-كوستاريكا الاولمبي
21/7
اولمبياد موسكو
15


0-0
كييف
العراق الاولمبي-فنلندا الاولمبي
23/7
اولمبياد موسكو
16

فلاح حسن
1-1
منسك
العراق الاولمبي-يوغسلافيا الاولمبي
25/7
اولمبياد موسكو
17


4-0
كييف
العراق الاولمبي-المانياالشرقيةالاولمبي
27/7
اولمبياد موسكو
18
الجيش الالماني في بغداد
زار بغداد في هذه السنة فريق الجيش الالماني الشرقي .. ولعب في بغداد مباراتين فاز في الاولى على منتخب الشباب بثلاثة اهداف مقابل لاشئ وتعادل في الثانية مع المنتخب العسكري سلبيا
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


3-0
بغداد
شباب العراق-الجيش الالماني الشرقي
?/?
ودية
20


0-0
بغداد
العراق العسكري-الجيش الالماني الشرقي
?/?
ودية
21
لقاءات الاندية العراقيةواللبنانية
وعادت اللقاءات العراقية اللبنانية للظهور مرة اخرى في هذه السنة ... فقد استقبلت بلادنا ثلاثة اندية لينانية هي الاستقلال وشعلة السهام والشباب ... والتي خاضت ستة مباريات مع انديتنا ! فريق الاستقلال لعب مباراتين خسر في الاولى امام فريق الاعظمية الصاعد حديثا للدرجة الاولى بهدف دون مقابل ..ثم خسر امام فريق بابل احد اندية الدرجة الثانية بهدفين لهدف ... اما فريق شعلة السهام ..فقد خسر امام فريق صلاح الدين بثلاثية دون رد .. وفي كركوك خسر امام نادي واحد حزيران الذي كان في تلك الفترة من فرق الدرجة الثانية بهدف دون مقابل ...اما نتائج فريق الشباب فكانت الافضل حيث تعادل مع فريق الحدود في بغداد بهدفين وفاز في الكوت على منتخب واسط بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


0-1
بغداد
الاعظمية-الاستقلال اللبناني
?/?
ودية
22


1-2
الحلة
بابل-الاستقلال اللبناني
?/?
ودية
23


0-3
تكريت
صلاح الدين-شعلة السهام اللبناني
?/?
ودية
24


0-1
كركوك
واحد حزيران-شعلة السهام اللبناني
?/?
ودية
25


2-2
بغداد
الحدود-الشباب اللبناني
?/?
ودية
26


3-1
الكوت
منتخب واسط-الشباب اللبناني
?/?
ودية
27
حصة الاندية العراقية
ناشئتنا يواصلون نجاحاتهم للعام الثالث على التوالي
للعام الثالث على التوالي تواصل منتخباتنا للناشئين نتائجها البارزة في بطولة هلسنكي .. ففي هذه السنة اشترك العراق بفريقين ايضا ... الفريق الاول لعب ضمن الفئة (سي 14) .. وتمكن في المباراة الختامية من الفوز على نيويورك كوزموبوليتان الامريكي بهدفين مقابل لاشئ ... ! اما الفريق الثاني فعلب ضمن الفئة (دي 12) واستطاع هذا الفريق ايضا من احراز لقب البطولة محققا نتيجة لافتة بتغلبه على فريق كانديدو دي سوزا البرازيلي  بخمسة اهداف دون مقابل
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


0-2
هلسنكي
منتخب الناشئين-نيوريوك كوزمو الامريكي
?/?
بطولة هلسنكي

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


0-5
هلسنكي
منتخب الناشئين-كانديدو البرازيلي
?/?
بطولة هلسنكي

منتخبنا خارج حسابات امم اسيا
شهد هذا العام اقامة بطولة الامم الاسيوية السابعة .. وبخلاف مشاركته السابقة في بطولتي 72 و76 .. لم يتمكن العراق من تسجيل حضوره في البطولة ... بعد انسحابه من التصفيات اثر ورود الدعوة متاخرة ... وكانت القرعة قد اوقعت منتخبنا ضمن المجموعة الثانية للتصفيات التي اقيمت مبارياتها في عاصمة بنغلاديش دكا بمشاركة قطر وبنغلاديش وافغانستان لتاهيل فريقين الى الادوار النهائية .. وهكذا حرم منتخبنا من التواجد في البطولة الاسيوية لاول مرة منذ ثمان سنوات
الوكرين الدانماركي في بغداد
شهد هذا العام ايضا ... اول تواجد لفريق دانماركي في العراق ... حيث حضر فريق الوكرين الدانماركي .. وخاض لقائين وديين خسر الاول بهدف مقابل هدفين امام المنتخب الوطني .. ... ! احرز اهداف العراق حسين سعيد وفيصل عزيز في المباراة الاولى
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

حسين سعيد-فيصل عزيز
1-2
بغداد
العراق-الوكرين الدانماركي
22/2
ودية
3
في التاسع من كانون الثاني يناير .. اعلن مدرب منتخبنا الوطني عموبابا قائمته الاولية للاستعداد لتصفيات اولمبياد موسكو التي ستقام في بغداد بعد حوالي الشهرين ... وضمت الاسماء المستدعاة كلا من : عدنان درجال وابراهيم علي وعبدالاله عبدالواحد وثامر يوسف من الزوراء ... وحسين سعيد وواثق اسود ويحيى علوان ومهدي عبدالصاحب وحارس محمد من الطلبة ... وكاظم شبيب وكاظم كامل وناظم شاكر وعماد جاسم من الطيران وهادي وعلاء احمد من الميناء .. وحسام نعمة وكريم صدام من الصناعة ورعد حمودي من الشرطة وسعد عبدالله من التجارة وعدنان كاظم من الشباب وحلمي شوكت من الثورة الكركوكلي ..فيما غيبت الاصابة كلا من فلاح حسن وعلي كاظم
عموبابا يستدعي 21 لاعبا
مع تسارع الايام قبل انطلاقة التصفيات الحاسمة .. قرر اتحاد الكرة اعفاء المدرب عموبابا من مهامه كمدرب للمنتخب .. وتشكيل لجنة للاشراف على الفريق مؤلفة من شوقي عبود وواثق ناجي وزيا اسحق ومحمد ثامر وباسل مهدي .. لكن اللجنة هذه وضعت صلاحياتها بيد المدرب واثق ناجي ليبدا فترة تدريبية جديدة بعد ان سبق له قيادة الفريق في عدد من المباريات الودية في عامي 74 و75
اعفاء عموبابا من قيادة المنتخب
الوكرين الدانماركي في بغداد
تحت قيادة الكادر الجديد حقق المنتخب فوزا ثانيا على الضيف الدانماركي الذي خسر اللقاء الثاني مع المنتخب الوطني بهدفين مقابل ثلاثة ... ! احرز اهداف العراق نزار اشرف (هدفين) وحسين سعيد
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

نزار اشرف2-حسين سعيد
2-3
بغداد
العراق-الوكرين الدانماركي
24/2
ودية
4
بطولة الصداقة العسكرية الودية
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة


0-10
مالطا
العراق العسكري-شرطة مالطا
؟/؟
بطولة الصداقة


0-1
مالطا
العراق العسكري-ليبيا العسكري
؟/؟
بطولة الصداقة


0-2
مالطا
العراق العسكري-الجزائر الاولمبي
؟/؟
بطولة الصداقة


0-2
مالطا
العراق العسكري-الكويت العسكري
؟/؟
بطولة الصداقة
شهد هذا العام ايضا مشاركة المنتخب العسكري تحت قيادة المدرب عبد الاله محمد حسن في بطولة الصداقة الودية العسكرية في مالطا ... والتي شاركت فيها منتخبات مالطا والجزائر وليبيا وايطاليا والكويت والعراق ... وقد نجح منتخبنا العسكري بتحقيق ثلاث انتصارات متتالية على مالطا والجزائر وليبيا قبل ان يتغلب على الكويت في المباراة الختامية بهدفين مقابل لاشئ ويعود بالكاس الى بغداد
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة


1-1
سنغافورة
العراق-الصين
?/9
كاس ليون ستي


0-0
سنغافورة
العراق-تايلند
?/9
كاس ليون ستي


1-5
سنغافورة
العراق-اندونيسيا
?/9
كاس ليون ستي


1-7
سنغافورة
العراق-سنغافورة
?/9
كاس ليون ستي


2-0
سنغافورة
العراق-كوريا الجنوبية
?/9
كاس ليون ستي
ناشئتنا في كاس ليون ستي
للسنة الثانية على التوالي يشارك العراق في بطولة سنغافورة للناشئين (ليون ستي كوب) ... وقد اشترك العراق في النسخة الرابعة التي اقيمت هذا العام (12) فريقا بينها ثلاث فرق عربية هي العراق والسعودية والبحرين ... اوقعت القرعة منتخبنا في المجموعة الثانية حيث حقق الفريق العراقي انتصارات كبيرة على ناشئي اندونيسيا ب وسنغافورة ب ... قبل ان يتعادل مع الصين وتايلند ويخسر امام كوريا الجنوبية وتكون تلك النتائج غير كافية للمرور الى الدور نصف النهائي ... ليودع منتخبنا الناشئ البطولة