تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


1-1
بغداد
شرطة العراق-شرطة مصر
?/?
ودية
23


1-4
بغداد
الرشيد-شرطة مصر
?/?
ودية
24
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


0-0
بغداد
شرطة العراق-شرطة قطر
?/5
بطولةالشرطة العربية
19

علي حسين2-موفق حسين-سعد قيس-فيصل عزيز2
0-6
بغداد
شرطة العراق-شرطة فلسطين
?/5
بطولةالشرطة العربية
20

فيصل عزيز2-محمد خلف-علي حسين
2-4
بغداد
شرطة العراق-شرطة الكويت
?/5
بطولةالشرطة العربية
21

محمد خلف
0-1
بغداد
شرطة العراق-شرطة السعودية
?/5
بطولةالشرطة العربية
22
1985
بقية نتائج العام 1985
لاول مرة الهولنديون في بغداد
وبدا منتخبنا استعدادته للمنافسات العديدة التي سيشهدها هذا العام ..بمواجهة منتخب هولندا الاولمبي (للهواة) الذي حط الرحال في بغداد كاول فريق برتقالي يلعب في بغداد ! ففي السادس من كانون الثاني تقابل الفريقان ونجح منتخبنا بالفوز بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد .. سجلها ناطق هاشم وكريم محمد علاوي وحسين سعيد .. وبعد يومين جدد منتخبنا الفوز بهدفين للثنائي الطلابي علي حسين وحسين سعيد
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

ناطق هاشم-كريم علاوي-حسين سعيد
1-3
بغداد
العراق-هولندا الاولمبي
6/1
ودية
1

علي حسين-حسين سعيد
0-2
بغداد
العراق-هولندا الاولمبي
8/1
ودية
2
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

كاميران محمد
0-1
عمان
شباب العراق-الوحدات الاردني
15/7
بطولة الوحدات
36


0-0
عمان
شباب العراق-الاسماعيلي المصري
?/7
بطولة الوحدات
37

كاميران محمد
0-1
عمان
شباب العراق-الكويت الكويتي
?/7
بطولة الوحدات
38
افضل الاعوام في تاريخ الكرة العراقية
هذا العام ملئ بالاحداث الجسام ... ففي هذا العام استانف الاتحاد العربي لكرة القدم جميع نشاطاته الكروية .. حيث استؤنفت بطولة الاندية العربية ... كما عادت بطولة الشرطة العربية للظهور من جديد ..وعادت الدورة العربية الى سابق عهدها ... اضافة الى ان هذا العام شهد اعادة احياء بطولة كاس العرب المتوقفة منذ العام 66 .. والمثير في ذلك كله ان العراق اشترك في كل هذه البطولات واحرز القابها بجدارة .. ليكون في هذا العام سيد الكرة العربية دونما منازع ! وقد شهد العام مشاركات فاعلة للاندية والمنتخبات العراقية التي كانت اما ان تعود حاملة الالقاب الى بغداد او تحرز احد المراكز الثلاثة الاولى في اسوا الاحوال ! غير ان الحدث الابرز .. كان تحقق الحلم ذو الاثني عشر عاما عندما تمكن منتخبنا الوطني من بلوغ نهائيات كاس العالم لاول مرة في تاريخ الكرة العراقية .. بعد تصفيات استنزافية ورحلات مكوكية قام بها شبابنا بين شواطئ الخليج والهند ودمشق والطائف  .. ليضعوا اقدامهم في اخر المطاف على صخور المكسيك ودون ان يلعبوا مباراة واحدة في بغداد في سابقة هي الاولى والاخيرة في تاريخ كل المنتخبات المتاهلة الى المونديال وعلى مر العصور 
نوتنغهام فورست الانكليزي
بعد شهر من مغادرة الهولنديين .. وصل الى بغداد فريق نوتنغهام فورست الانكليزي المشهور .. ليكون اول نادي انكليزي يلعب في بغداد منذ 8 سنوات .. حيث لعب داربي كاونتي في عام 77 ! وقد تفوق منتخبنا في اللقاء الاول في ملعب الشعب والذي جرى في الحادي عشر من شباط فبراير ... بهدفين حملا توقيع جمال علي وناطق هاشم ! فيما واجه فريقنا صعوبة كبيرة في اللقاء الثاني .. ليقتنص كريم صدام هدف التعادل في الوقت القاتل بعد تقدم الانكليز 1-صفر طيلة دقائق المباراة
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

جمال علي-ناطق هاشم
0-2
بغداد
العراق-نوتنغهام فورست الانكليزي
11/2
ودية
8

كريم صدام
1-1
بغداد
العراق-نوتنغهام فورست الانكليزي
13/2
ودية
9
لقب الوحدات الثالثة ايضا عراقي
واصلت الفرق العراقية سيطرتها على بطولة الوحدات الاردنية .. فبعد ان نال فريقا صلاح الدين والطيران لقب البطولتين الاولى والثانية .. جاء الدور على منتخب الشباب ليشارك في البطولة ... حيث نجح الفريق الشبابي من اقتناص لقبها مرة اخرى .. ليثبت انه ليس اقل من اشقائه .. وذلك بعد ان جمع (5) نقاط من فوزه على الوحدات الاردني بهدف واحد وعلى الكويت الكويتي بهدف دون مقابل وتعادله سلبيا مع الاسماعيلي المصري .. ليتوج بلقب البطولة الثالثة ... كما حصل هداف الفريق كاميران محمد على لقب هداف الدورة .. فيما نال المدافع سلام هاشم جائزة افضل لاعب في الدورة.. وقاد الفريق المدرب واثق ناجي 

كوريا الجنوبية الاولمبي
بعد رحيل الانكليز .. تواجد الكوريون .. حيث حطت طائرة الاولمبي الكوري في مطار بغداد الدولي .. ليتقابل منتخبنا مع ضيفه الكوري الجنوبي في الثاني من اذار مارس ... وقد بد المنتخب الكوري المباراة بقوة وتقدم بالهدف الاول 1-صفر ... ثم حصل منتخبنا على ركلة جزاء نفذها جمال علي بنجاح ... وتمكن جنرال الوسط ناطق هاشم من وضع منتخبنا في المقدمة ... ليستمر تقدم منتخبنا حتى اللحظات الاخيرة التي ادرك فيها الضيوف التعادل
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

جمال علي-ناطق هاشم
2-2
بغداد
العراق-كوريا الجنوبية الاولمبي
2/3
ودية
10
كلاسكو رينجرز
بعد الهولنديين والكوريين والانكليز ... زارنا فريق اوربي اخر .. هو نادي كلاسكو رينجرز الاسكتلندي الشهير .. لخوض مباريات ودية مع منتخبنا الوطني ... حيث لعب الفريقان المباراة الاولى التي انتهت بالتعادل بهدف واحد .. وقد سجل الغزال الاسمر علي حسين هدفنا ... فيما شهدت المباراة الثانية فوزا كبيرا حققه لاعبونا على ضيفهم الاسكتلندي باربعة اهداف مقابل هدف واحد .. سجلها احمد راضي وعلي حسين وحسين سعيد فيما اختتم خليل محمد علاوي اهداف منتخبنا بالهدف الرابع الجميل
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

علي حسين
1-1
بغداد
العراق-كلاسكو رينجرز الاسكتلندي
8/3
ودية
11

احمد راضي-علي حسين-حسين سعيد-خليل علاوي
1-4
بغداد
العراق-كلاسكو رينجرز الاسكتلندي
10/3
ودية
12
العراق في تصفيات كأس العالم
في اذار مارس دخل منتخبنا الوطني امتحانا تاريخيا مهما ... ليس ككل الامتحانات .. امتحان يحين مرة كل اربع سنوات .. وتنتظر الجماهير اجتيازنا له منذ حوالي (12) عاما .. والذي لم يكن الا المشاركة العراقية الثالثة في تصفيات كاس العالم ! في البدء قرر الاتحاد الاسيوي انه لايمكن للعراق (وايران) ان يلعبوا اي مباراة على اراضيهم .. لذلك فقد توجب ان يخوض منتخبنا كل مباريات التصفيات خارج ارضه .. وهو ما الفناه في التصفيات في عامي 73 و81 عدا ان هذه التصفيات تقام بنظام الذهاب والاياب .. وقد اختار العراق .. الكويت كونها الاقرب جغرافيا ومعنويا الى الينا لتكون بمثابه ملعب لنا  !! اما الامر الاخر الذي جعل من امتحان هذه المرة  اصعب من سابقيه.. فقد كان القرعة التي اوقعتنا في المجموعة الاسيوية الثانية مع منتخبات الاردن ولبنان وقطر .. مما يعني ان المنتخب سيتواجه من جديد وللمرة الرابعة في اقل من سنة مع المنتخب القطري الذي اصبح عقدة حقيقية امام لاعبينا
في 15/3:انطلقت التصفيات ... ليواجه منتخبنا المنتخب اللبناني الذي كان عبارة عن فريق تم تجميعه قبل التصفيات .. في الكويت ... في مرتين ... حيث كانت المباراتان بمثابة وحدة تدريبية احرز فيها لاعبونا (درزنا) من الاهداف .. وزعت بالتساوي على المباراتين .. واحرزها احمد راضي الذي سجل خمسا منها ... وحسين سعيد الذي سجل اربعا .. فيما احرز ناطق هاشم والاخوين علاوي هدفا واحدا لكل منهم ! وفي تلك الاثناء .. جاءت الاخبار السعيدة من عمان عندما علمنا ان المنتخب الاردني استهل التصفيات بمفاجاة حققها بتغلبه على المنتخب القطري بهدف واحد دون مقابل ... لتنتعش معنويات منتخبنا في بداية التصفيات
في 29/3: كان منتخبنا على موعد مع اول مواجهة حقيقية له في التصفيات ..حيث واجه في عمان المنتخب الاردني .. في مباراة هي السادسة له في غضون 27 يوما ! وقد كان غياب سد دوكان .. المدافع الكبير عدنان درجال لاصابته بارزا .. ليفقد الدفاع العراقي اهم عناصره .. مما دفع المدرب اكرم سلمان الى الاستعانة بالمدافع سمير شاكر جنبا الى جنب مع العائد جمال علي .. ! هذا وتالفت التشكيلة التي لعبت المباراة من فتاح نصيف لحراسة المرمى .. سمير شاكر وكاظم مطشر ... خليل علاوي وجمال علي للدفاع ... ناطق هاشم وعلي حسين وباسل كوركيس للوسط .. وحسين سعيد واحمد راضي ووميض منير للهجوم ! دخل المنتخب الاردني المباراة بقوة .. وبثقة عالية استمدها من فوزه على المنتخب القطري القوي .. ومن فوزه المعنوي على منتخبنا في اخر لقاء جمع الفريقين .. غير ان واقع المباراة التي استضافها ستاد الملك حسين .. قال غير ذلك ..ففي الدقيقة السابعة والثلاثين تسلم وميض منير الكرة في داخل المنطقة الاردنية وواجه الحارس ليلعب الكرة بمهارة في الشباك الاردنية ...! وبهذا الهدف انتهى الشوط الاول ! وفي الشوط الثاني بكر الاردنيون بتسجيل هدف التعادل .. ليرد عليهم حسين سعيد بوضع الكرة العراقية الثانية في الدقيقة السبعين .. قبل ان ينهي جمال ابو عابد افراحنا بقذيفة سكنت شباك فتاح نصيف في الدقيقة 80 ...لينتهي الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل 2-2 .. قبل ان تشهد الدقيقة الاولى للوقت الضائع الهدف العراقي القاتل الذي جاء باقدام المهاجم الشاب احمد راضي الذي بدا يثبت مكانه شيئا فشيئا مع المنتخب
في 5/4: بعد اسبوع كان منتخبنا المنتشي بفرحة الفوز القاتل يسافر الى الدوحة العاصمة القطرية ... لاجراء المواجهة المرتقبة .. ! وكانت الايام السابقة للمباراة قد شهدت انسحاب الفريق اللبناني من التصفيات وشطب نتائجه فيها ... مما يعني ضياع النقاط الاربع ودرزينة الاهداف في مهب الريح ! لعب منتخبنا بنفس تشكيلة المباراة السابقة .. والتي كانت بالكاد قادرة على مجارات الاردنيين .. غير ان ذلك لم يجد نفعا في الدوحة ..فقد هوت وغرقت سفينة منتخبنا في اعماق الخليج ... بسبب الاداء الضيف وبسبب ضعف الحكم الكوري الذي كان السبب في احتساب احد الاهداف الثلاثة ... ليكون ذلك اليوم .. من اسوا الايام في تاريخ الكرة العراقية .. حيث خسر منتخبنا كل ما لديه .. ليشهد الجميع انهيار تاريخ كامل بالاهداف الثلاثة التي اودعها منصور مفتاح ورفاقه في شباك فتاح نصيف الذي بدا بلا حول او قوة داخل الملعب
في 19/4: كان على منتخبنا ان يستعيد توازنه .. خلال فترة الاسبوعين التي تلت الخسارة مع قطر .. ! وقد اقدم المدرب على غربلة وتغييرات كبيرة  منها .. ابعاد الحارس فتاح نصيف .. ليتم الاستعانة من جديد بالحارس رعد حمودي .. الذي كان وجوده على الدوام موضع ثقة وترحيب من قبل الجمهور العراقي وبشكل لم يكن معهودا مع اي حارس قبله او بعده !! كما اشرك المدرب كريم محمد علاوي في الوسط ..اضافة الى اشراك كريم صدام مع احمد راضي في الهجوم ... بعد ابعاد وميض منير عن التشكيلة ... اما حسين سعيد فقد لحق برفيق دربه عدنان درجال للعلاج من الاصابة ليفقد المنتخب اهم عنصرين من عناصره ..في وقت كان بامس الحاجة اليهما ! في الثاني عشر من نيسان فازت قطر على الاردن بهدفين  في الدوحة .. لترفع رصيدها الى (4) نقاط في مقابل نقطتين لمنتخبنا ومثلها للاردن .. مما يعني ان على منتخبنا الفوز في مباراتيه .. لكي يتاهل نظرا لان فارق الاهداف لن يصب في مصلحته ! في التاسع عشر ... التقى منتخبنا بنظيره الاردني في الكويت .. وقد تمكن منتخبنا من الفوز بهدفين حملا توقيع كريم محمد علاوي واحمد راضي بعد ان تاخر تسجيل الاهداف شوطا كاملا .. قبل ان يعيد لاعبونا احياء الامال من جديد
في 5/5: كان موعد مباراة الحسم ! منتخبنا لم يتمكن من هزيمة قطر خلال اخر اربعة لقاءات جمعتنا بهم .. حتى الفوز الوحيد كان في خليجي 7 بركلات الترجيح .. مما يعني ان الموقف المعنوي القطري كان افضل من موقفنا ! في تلك المباراة .. طلب العراق اقامتها في كلكتا في الهند .. تخلصا من الاجواء الخليجية ومداخلاتها .. وتاثيرها على اجواء التحكيم .. كما طلب ان يتم ابدال الحكم الاسيوي المعين للمباراة .. فاجيب لطلبه وقاد المباراة حكم انكليزي بعد ان اشبعنا الاسيويون بحكامهم الذين لا يملكون ذمة ولا ضميرا ! وانطلقت المباراة .. ومثل العراق رعد حمودي لحراسة المرمى ... سمير شاكر وكاظم مطشر مع خليل علاوي وجمال علي للدفاع ... ناطق هاشم وعلي حسين وكريم محمد علاوي وباسل كوركيس للوسط ... واحمد راضي وكريم صدام للهجوم ! وقد كانت الجماهير تدرك ان منتخبنا لو استخلص كل قدراته فانه لا قطر ولا غيرها سيكونون قادرين على ايقافه ! في تلك المباراة وامام ثلاثين الف متفرج .. تغلب منتخبنا مرة اخرى على الحاجز النفسي .. واستطاع ان يسجل الهدف الاول عن طريق النجم احمد راضي .. لتنفتح الامال امام منتخبنا لبرهة من الزمن قبل ان ينجح القطريون في تعكير صفو العرس العراقي بهدف قبل انتهاء الشوط الاول ... ليذهب الجميع للاستراحة والنتيجة هي التعادل 1-1 ! ليظهر الاصرار العراقي بعد ذلك اداءا في الملعب .. حيث اخذ منتخبنا يهاجم ويهاجم ويهاجم .. فيما لم يكن للعنابي ولاعبيه حول ولا قوة داخل الملعب .. لتاتي الدقيقة السادسة والسبعين هجمة عراقية عارمة ...انتهت بان سددها  ناطق هاشم على الاغلب .. قذيفة .. دخلت المرمى القطري واجتازت الخط .. غير ان الحكم اشار باستمرار اللعب بعد ان نجح المدافع القطري بارجاعها الى الملعب قبل ان تلمس الشباك .. لتجد كريم محمد علاوي .. الذي لعبها بحركة خلفية غريبة ..كعصا البومرنج .. لتعود الكرة تماما من حيث جاءت .. وتدخل المرمى القطري معانقة الشباك هذه المرة .. لتعلن تسجيل واحد من اغلى واجمل الاهداف في تاريخ الكرة العراقية ... وفي الوقت المتبقي من المباراة لم يتمكن القطريون من فعل شئ لتنتهي المباراة بفوز منتخبنا وانتقاله الى الدور الثاني لاول مرة في تاريخ التصفيات المونديالية .. وبعد المباراة قام بعض المحسوبين على الجانب القطري بتمزيق علمنا العراقي .. دليلا على حقدهم .. فرد عليهم شبابنا بالغيرة العراقية المعروفة ..في وقت لم تزدهم تلك التحديات الا اصرارا      

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

احمد راضي2-حسين سعيد2-خليل علاوي-ناطق هاشم
0-6
الكويت
العراق-لبنان
15/3
تصفيات كاس العالم
13

احمد راضي3-حسين سعيد2-كريم علاوي
0-6
الكويت
العراق-لبنان
18/3
تصفيات كاس العالم
14

وميض منير37-حسين سعيد70-احمد راضي91
2-3
عمان
العراق-الاردن
29/3
تصفيات كاس العالم
15


3-0
الدوحة
العراق-قطر
5/4
تصفيات كاس العالم
16

احمد راضي 46-كريم محمد علاوي50
0-2
الكويت
العراق-الاردن
19/4
تصفيات كاس العالم
17

احمد راضي21-كريم محمد علاوي 78
1-2
كلكتا
العراق-قطر
5/5
تصفيات كاس العالم
18
العراق ينال لقب الشرطة مرة ثالثة
استمرت الكرة العراقية ..بنشاطاتها .. ليشهد شهر ايار مايو .. اعادة احياء بطولة الشرطة العربية ... بعد توقف دام سبع سنوات ... ومرة اخرى تتولى بغداد مهمة احتضان هذا الملتقى العربي ...! ففي ربيع هذا العام .. وصلت الى بلادنا وفود فرق الشرطة العربية الستة المشاركة في البطولة... ليتم تقسيم الفرق (السبعة) على مجموعتين تتنافس لنيل لقب بطولة الشرطة العربية الثالثة ... وقد اوقعت القرعة منتخبنا ضمن المجموعة الاولى مع فريقي شرطة قطر وشرطة فلسطين !! ومثل فريق الشرطة اللاعبون : وصفي جبار -فيصل عزيز-باسم قاسم-علي حسين-محمد خلف-رياض نوري-حسن كولي-صباح لازم-رعد كاظم-موفق حسين-سعد قيس-طارق عبد الامير-احمد عدنان-منذر ناظم-فرحان عيسى-خالد هادي-صلاح جبر-باسم عبد الزهرة ... ! لتنطلق البطولة بلقاء الافتتاح بمواجهة عراقية قطرية من نوع اخر .. لم يتمكن فيها لاعبونا من تسجيل اي هدف وكذا خصومهم .. لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ... ليتم اعفاء المدرب محمد طبرة من مهمة القيادة للقيثارة الخضراء .. ويتولى المرحوم عبد كاظم قيادة السفينة الشرطاوية في البطولة ! ليخوض بعدها فريقنا مباراته الثانية ضد فريق شرطة فلسطين .. ويتغلب عليه بستة اهداف احرزها المخضرمان علي حسين هدفين وفيصل عزيز هدفين لكل منهما ..فيما احرز موفق حسين والنجم الصاعد سعد قيس هدفا واحدا ..وبهذا الفوز تصدر شرطتنا المجموعة الاولى بفارق الاهداف عن القطريين .. وتاهلوا الى الدور نصف النهائي ..ليقابلوا فريق شرطة الكويت .. حيث بدا شبابنا بداية سريعة ليحسموا المباراة لصالحهم باربعة اهداف ضد هدفين ... احرز اهدافنا فيصل عزيز هدفين ومحمد خلف وعلي حسين محمود .. ليرتقي شرطة العراق الى المباراة النهائية ... ويقابل فريق الشرطة السعودية ويتغلب عليه بهدف وحيد دون مقابل حمل توقيع اللاعب محمد خلف ليتوج العراق بلقب الشرطة العربية للمرة الثالثة على التوالي
الشرطة المصرية في بغداد
بعد انتهاء وقائع بطولة الشرطة العربية بفترة وجيزة ... حط فريق شرطة مصر والذي لم يتواجد في البطولة الاخيرة .. رحاله في بغداد ... ! ليخوض لقاءا وديا مع فريق شرطة العراق ... انتهى بتعادل الفريقين بهدف واحد ... ليعود الشرطاويون المصريون ويلعبوا مباراة ثانية مع نادي الرشيد انتهت بفوز الاخير باربعة اهداف مقابل هدف واحد
منتخبنا الوطني في بطولة كاس الرئيس الكوري
عاود منتخبنا الوطني نشاطاته المكثفة .. استعدادا للجولة التاريخية التالية في تصفيات كاس العالم .. حيث تلقى العراق دعوة من الجانب الكوري للاشتراك في ولاول مرة في بطولة كاس الرئيس الكوري المعروفة .. وذلك على ضوء السمعة الطيبة التي اخذت الكرة العراقية تحققها في السنوات الاخيرة .. ! وهكذا سافر منتخبنا في شهر حزيران يونية الى سيؤول للاشتراك في البطولة التي تتواجد فيها فرق عالمية معروفة .. وتوزع على الفائزين بها جوائز مالية كبيرة ! وقد شهدت البطولة عودة عدنان درجال الى المنتخب بعد شفائه من الاصابة .. فيما استمر غياب حسين سعيد ... وقد تالفت التشكيلة العراقية المشاركة في الدورة من : رعد حمودي-خليل علاوي-كاظم مطشر-سمير شاكر-جمال علي-كريم علاوي-صباح عبد الحسن-باسل كوركيس-ناطق هاشم-وميض منير-احمد راضي-عدنان درجال-فتاح نصيف-سمير عبد الرضا-حارس محمد-كريم صدام-علي حسين-عناد عبد
اشترك في البطولة (12) فريقا ..مثلت منتخبات واندية من خمس قارات !! وزعت على اربع مجموعات .. تلعب بطريقة الدوري لمرحلة واحدة لتاهيل فريقين الى الدور التالي .. ! وقد تواجد منتخبنا ضمن المجموعة الثانية مع فريقي بانكو البرازيلي وليرس البلجيكي ! وابتدا منتخبنا لقاءاته بالفوز على الفريق البلجيكي بخمسة اهداف مقابل هدفين .. وقد سجل لنا كريم صدام هدفين .. وكريم علاوي وسمير شاكر وناطق هاشم هدفا واحدا ... ليقابل منتخبنا فريق بانكو البرازيلي المعروف من ريوديجانيرو .. ويتعادل معه بهدفين لمثلهما ..كانا من نصيب كريم علاوي الذي يبدو انه صار ينافس المهاجمين في التهديف .. ووميض منير .. وبهذه النتيجة تصدر منتخبنا المجموعة الثانية بفارق الاهداف وتاهل الى الدور الثاني .. الذي قسمت فيه الفرق الثمانية الى مجموعتين .. تلعب بطريقة الدوري ايضا ... ليتاهل من كل منها فريقان الى الدور نصف النهائي ! وضمت مجموعتنا الثانية فرق كندا والارجنتين وكوريا الجنوبية الاولمبي .. حيث افتتح منتخبنا مبارياتها بتحقيق فوز كبير على الفريق الكندي بستة اهداف مقابل هدف واحد .. احرز اهدافنا كريم صدام وكريم محمد علاوي وناطق هاشم بواقع هدفين لكل منهم .. ليواصل منتخبنا مسيرته في الدورة ويتغلب على فريق هوركان الارجنتيني بنتيجة 5-2 تقاسمها احمد راضي (هدفين) وكريم صدام ووميض منير وباسل كوركيس .. ليضمن منتخبنا بلوغ الدور الرباعي ...قبل ان يخسر امام منتخب كوريا الجنوبية الاولمبي بهدف واحد جعله يحتل المرتبة الثانية في المجموعة ... وليقابل منتخب كوريا الجنوبية الوطني في الدور نصف النهائي ... ويخسر معه بهدفين مقابل لاشئ ...ليتجه الى مباراة تحديد المركز الثالث .. والتي كان طرفها الاخر ايضا فريق بانكو البرازيلي .. وبعد مباراة قوية ... تعادل الفريقان من دون اهداف .. ليتم اللجوء الى الركلات الترجيحية التي اهدت الفوز للبرازيليين بنتيجة (5-4) ليكتفي منتخبنا بالمركز الرابع

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

كريم صدام2-سمير شاكر-كريم علاوي-ناطق هاشم
2-5
سيؤول
العراق-ليرز البلجيكي
3/6
كأس الرئيس الكوري
25

كريم علاوي-وميض منير
2-2
سيؤول
العراق -بانكو البرازيلي
5/6
كأس الرئيس الكوري
26

ناطق هاشم2-كريم علاوي2-كريم صدام2
1-6
سيؤول
العراق-كندا
9/6
كأس الرئيس الكوري
27

احمد راضي2-وميض منير-كريم صدام-باسل كوركيس
2-5
سيؤول
العراق -هوركان الارجنتيني
11/6
كأس الرئيس الكوري
28


1-0
سيؤول
العراق -كوريا الجنوبية الاولمبي
13/6
كأس الرئيس الكوري
29


2-0
سيؤول
العراق-كوريا الجنوبية
15/6
كأس الرئيس الكوري
30

(ترجيحية (4-5
0-0
سيؤول
العراق-بانكو البرازيلي
17/6
كأس الرئيس الكوري
31
كأس العرب  من جديد
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

عناد عبد
1-1
الطائف
العراق الثاني-البحرين
4/7
كأس العرب
32

عناد عبد-شاكر محمود
0-2
الطائف
العراق الثاني-موريتانيا
8/7
كأس العرب
33

عناد عبد2-حميد رشيد
2-3
الطائف
العراق الثاني-السعودية
10/7
كأس العرب
34

عناد عبد
0-1
الطائف
العراق الثاني-البحرين
12/7
كأس العرب
35
بعد انطلاقها في العام 63 .. وتنظيم ثلاث دورات ...كانت اخرها البطولة التي نظمت في بغداد عام 66 .. توقفت بطولة كاس العرب .. لتحل بطولة كاس فلسطين خلال فترة السبعينات محلها ... قبل ان يصيب التوقف مسيرة هذه البطولة ايضا ! وبعد (19) عاما من توقفها ... قررت العرب اعادة احياء بطولة كاس العرب من جديد ... لتجمع شمل المنتخبات العربية ... وقد انيط بالمملكة العربية السعودية شرف تنظيم بطولة كاس العرب التي صارت تحمل الرقم (4) كاستكمال للدورات الثلاث التي جرى تنظيمها خلال الستينات ! اشترك في الدورة ستة منتخبات عربية ... تم تقسيمها على مجموعتين ... وقد مثلنا في البطولة المنتخب الوطني الثاني الذي يشرف عليه السيد انور جسام الذي اختار اللاعبين : احمد جاسم-طالب جلوب-عدنان حمد-خالد هادي-اسماعيل محمد-حميد رشيد-شاكر محمود-ثائر جسام-كريم هادي-غانم عريبي-ناجح رحيم-عناد عبد-سهيل صابر-مهدي جاسم-عماد جاسم-حسين علي ثجيل-رحيم حميد-حسن كمال ..ليلعبوا باسم العراق  .. هذا واصبح منتخبنا في المجموعة الثانية مع مننخبات موريتانيا والبحرين ..وقد كانت جميع المنتخبات مشاركة بالخط الاول .. وهكذا اعتبرت جميع مبارياتنا في البطولة مباريات دولية كاملة
في 4/7:انطلقت مباريات المجموعة الثانية ... والتي افتتحها منتخبنا الثاني بالتعادل مع المنتخب الوطني البحريني بهدف واحد ... احرز هدف العراق الغزال الاسمر عناد عبد
في 8/7: حقق منتخبنا اول فوز له في البطولة بتغلبه على المنتخب الموريتاني بهدفين دون مقابل ... احرزهما شاكر محموج وعناد عبد .. ليصبح رصيد منتخبنا (3) نقاط ويحتل المرتبة الثانية بعد الفريق البحريني .. وينتقل الى الدور نصف النهائي للبطولة
في 10/7: تقابل منتخبنا الثاني بالمنتخب السعودي متصدر المجموعة الاولى والذي يلعب على ارضه وبين جماهيره .. ليتمكن المنتخب الثاني من عكس صورة مشرفة للكرة العراقية .. عندما تغلب على الفريق السعودي بثلاثة اهداف مقابل هدفين .. ويقصيه عن المباراة النهائية
في 12/7: تواجه منتخبنا الوطني الثاني مع المنتخب البحريني ... وقد مثل منتخبنا في المباراة .. سهيل صابر لحراسة المرمى .. حسن كمال وطالب جلوب وحميد رشيد وغانم عريبي للدفاع .. وباسم قاسم (كابتن) وعماد جاسم ومهدي جاسم للوسط .. وعناد عبد وكريم هادي وعدنان حمد للهجوم .. وقد نجح نجم البطولة وهدافها الاسمر عناد عبد من تسجيل هدف المباراة الوحيد وهدفه الشخصي الرابع في الدورة .. ليقتنص فريقنا الثاني وبجدارة كأس العرب للمرة الثالثة في تاريخ البطولة 

بعد خسارة منتخبنا الوطني في تصفيات كاس العالم امام قطر صفر-3 ... قام المدرب اكرم سلمان بابعاد كوكبة كبيرة من بدلاء المنتخب ولاعبيه الشباب ... فاخذهم المدرب انور جسام وشكل بهم المنتخب الوطني الثاني .. الذي سجل عودته للوجود بعد غيابه عدة سنوات ! ونظرا لازدحام منهاج عام 85 بالمشاركات الخارجية العديدة .. ورغبة من العراق في انجاح كل حدث رياضي يجمع الشباب العربي ...فقد تقرر ان يكون المنتخب الثاني ممثلا لنا في البطولات العربية لهذه السنة .. لافساح المجال للمنتخب الاول للاستعداد للادوار الحاسمة لتصفيات كاس العالم ! وقد كانت تلك خطوة موفقة في سبيل اعطاء الفرصة امام طاقات شبابية عديدة لابراز مواهبها ..والذي عاد على المنتخب الاول بالفائدة فيما بعد ...الى جانب اسهام العراق في احياء المسابقات الكروية العربية المتوقفة منذ عقود .. في وقت غابت فيه دول عربية اخرى لم تكن تمر بالظروف التي مر بها العراق ولم تكن منتخباتها مشغولة بشئ كمنتخبنا
انور جسام يقود منتخبنا الوطني الثاني
دورة الالعاب العربية السادسة
الرباط 1985
في اب اغسطس من عام 85 .. كان الرياضيون العراقيون وبضمنهم لاعبو كرة القدم على موعد مع دورة الالعاب العربية السادسة التي استضافتها العاصمة المغربية الرباط ... ! حيث شهد العام استئناف الدورة العربية التي توقفت منذ العام 1976 !! وقد سارع العراق للاشتراك في الدورة بمختلف الالعاب .. حيث حققت الفرق العراقية نتائج بارزة وسيطرت على المنافسات في العاب المصارعة والملاكمة ورفع الاثقال .. اضافة الى بعض الالعاب الجماعية !! ونظرا لانشغال المنتخب الوطني .. فقد تقرر ان يمثلنا المنتخب الثاني في فعالية كرة القدم ... وكانت تشكيلة المنتخب الوطني الثاني هي نفسها التي احرزت كاس العرب قبل ثلاثة اسابيع ..اضافة الى اربعة اسماء تم استدعاؤها من المنتخب الاول لدعم الفريق ..هي الحارس رعد حمودي والمدافع خليل محمد علاوي ومايسترو الوسط باسل كوركيس والقناص الذهبي احمد راضي ! اشترك في مسابقة كرة القدم (11) بلدا عربيا ...في اكبر تجمع تشهده الدورات العربية .. وقد كانت جميعها باستثناء العراق والجزائر ممثلة بالخط الاول ومع ذلك فقد اعتبرت جميع مبارياتنا في الدورة مباريات دولية كاملة ... ! تم تقسيم الفرق على ثلاث مجموعات .. فتواجد منتخبنا في المجموعة الثالثة مع منتخبي سوريا وليبيا
في6/8: انطلقت مباريات المجموعة الثالثة.. وتواجه منتخبنا مع نظيره الليبي ... وقد لعب منتخبنا بتشكيلة ضمت .. رعد حمودي لحراسة المرمى وكابتن الفريق ...خليل علاوي وغانم عريبي وسمير شاكر وباسم قاسم للدفاع .. كريم هادي وباسل كوركيس وعماد جاسم ومهدي جاسم للوسط ... واحمد راضي وعناد عبد للهجوم .. حيث نجح الثنائي الهجومي في تسجيل هدف واحد لكل منهما ..كانا كافيين لفوز العراق 2-صفر بعد نجاح الحارس رعد حمودي في رد ركلة جزاء لليبيين
في 12/8: وفي الدار البيضاء ... واصل منتخبنا الوطني الثاني مشواره ..ليتفوق على المنتخب السوري بهدفين دون مقابل ايضا .. حملا توقيع خليل محمد علاوي وشاكر محمود ..ليتصدر منتخبنا المجموعة الثالثة ب (6) نقاط ويتاهل الى الدور نصف النهائي
في 14/8: وفي كازابلانكا ايضا .. واجه منتخبنا المنتخب السعودي ... في الدور نصف النهائي .. وقد تقدم السعوديون في الشوط الاول بهدف النجم الكبير ماجد عبدالله الذي احرزه من علامة الجزاء .. وفي الشوط الثاني شدد منتخبنا الخناق ليتمكن احمد راضي من تسجيل هدفين وقلب النتيجة ليصل منتخبنا الى نهائي الدورة العربية لاول مرة في تاريخها
في 16/8: كان منتخبنا الثاني على موعد مع مواجهة العملاق المغربي .. الذي صال وجال في نهائيات كاس العالم بعد اشهر قليلة .. الفريق الذي يلعب بكامل نجومه وعلى ارضه وبين جمهوره ... ! وقد كان الجميع يدرك مدى صعوبة المباراة وحساسيتها .. لعب العراق بنفس التشكيلة المعتادة .. بعد ان حل شاكر محمود محل مهدي جاسم ليشكل مع كريم هادي وعماد جاسم وباسل كوركيس رباعي الوسط .. وليتمكن الاخير وبعد تسع دقائق من بداية المباراة من تسجيل الهدف العراقي الغالي بضربة راس لم يحسن الحارس العالمي بادو الزاكي من توقعها ... لتبدا بعد ذلك سيول الهجوم المغربي على مرمانا .. والتي واجهها رعد حمودي وزملاؤه بشجاعة .. طوال 81 دقيقة .. مستغلين مصيدة كشف التسلل ووسائل اخرى لايقاف المغاربة الذين سجلوا هدفا الغاه الحكم بفعل التسلل .. ليستمر المد المغربي ويستمر الصمود العراقي حتى صافرة النهاية التي حملت تباشيرها الذهب العربي الغالي الى مدينة بغداد .. وبانتهاء المنافسات العربية ... وجدت العديد من الاسماء التي مثلت المنتخب الثاني طريقها الى المنتخب الاول امثال شاكر محمود وغانم عريبي وباسم قاسم وعناد عبد ورحيم حميد وغيرهم  

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

احمد راضي-عناد عبد
0-2
سطاط
العراق-ليبيا
6/8
دورة الالعاب العربية
39

خليل علاوي-شاكر محمود
0-2
الدار البيضاء
العراق-سوريا
12/8
دورة الالعاب العربية
40

احمد راضي2
1-2
الدار البيضاء
العراق-السعودية
14/8
دورة الالعاب العربية
41

باسل كوركيس 9
0-1
الرباط
العراق-المغرب
18/6
دورة الالعاب العربية
42
الرشيد في بطولة الاندية الاسيوية
لم يقتصر الاستئناف في هذا العام على البطولات العربية ... فقد قرر الاتحاد الاسيوي احياء بطولة الاندية الاسيوية بعد (13) عاما من توقفها ... وذلك بعد زوال اسباب التوقف .. اثر الابعاد الكامل للوبي الصهيوني من مفاصل الرياضة الاسيوية ... ! وقد انطلقت البطولة بادوار التصفيات .. واختير نادي الرشيد لتمثيل العراق في البطولة كونه كان متصدر الدوري العراقي لموسم 84-85 .. قبل ان يتم الغاء البطولة !! واوقعت القرعة الرشيد ضمن المجموعة الاولى ... مع ممثلي الاردن وسوريا ولبنان واليمنيتين ..! غير ان انسحاب لبنان وممثلي اليمن الشمالي والجنوبي .. جعل المنافسة تقتصر على الرشيد وناديي عمان الاردني والاتحاد الحلبي السوري .. ! وقد تمكن الرشيد من افتتاح المنافسات بفوزه برباعية نظيفة على فريق عمان الاردني دون مقابل .. قبل ان يعلن انسحابه من البطولة ورفضه مقابلة الفريق السوري .. لتقتصر المشاركة العراقية على تلك المباراة اليتيمة في اول مواسم بطولة الاندية الاسيوية 
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

علي حسين-ليث حسين-حبيب جعفر-باسم حسن فرهود
0-4

الرشيد-عمان الاردني
28/8
الاندية الاسيوية
45
العراق ودياXالسعودية
مع اقتراب الموعد الحاسم لمباريات الدور الثاني لتصفيات كاس العالم .. ونظرا لتقارب مستوى المنتخب السعودي مع المنتخب الاماراتي .. الذي سنواجهه في الجولة التالية .. ونظرا لان السعودية كانت نفسها قد اقصيت على يد الامارات في الادوار الاولى للتصفيات .. فقد تقرر ان يخوض منتخبنا الوطني بقيادة المدرب اكرم سلمان مباراتين وديتين مع نظيره السعودي استعدادا للقاء الامارات ! وهكذا حطت طائرتنا في الطائف .. حيث مكان اقامة المباراة الاولى ..والتي شهدت عودة الهداف حسين سعيد بعد شفائه من الاصابة .. غير ان المستوى الذي فاجا به منتخبنا جماهيره في تلك المباراة كان اكبر من طاقة الاحتمال  .. فلقد اسهمت الاشهر الثلاثة التي قضاها دون اي مباريات او منافسات خارجية .. في انحدار المستوى العام .. ليخسر وبقسوة امام المنتخب السعودي في المباراة الودية الاولى بنتيجة (1-3) .. في الوقت الذي كان فيه المنتخب الثاني قد حقق الفوز على المنتخب السعودي نفسه في مواجهتين رسميتين ! وبعد ثلاثة ايام جرت المباراة الثانية في جدة .. ومرة اخرى يخسر منتخبنا المباراة وبنتيجة كبيرة بهدفين دون مقابل .. وبشكل جعل ناقوس الخطر يدق .. ليتم وفي الحال اقالة الجهاز الفني للمنتخب فور العودة الى بغداد .. وهكذا انتهت الفترة التدريبية الاولى للمدرب اكرم سلمان الذي قاد المنتخب لفترة امتدت ل (11) شهرا خاض خلالها المنتخب (27) مباراة تحت قيادته   
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

حسين سعيد
3-1
الطائف
العراق-السعودية
8/9
ودية
46


2-0
جدة
العراق-السعودية
11/9
ودية
47
بعد الخسارتين المؤلمتين امام السعودية .. تم اعفاء المدرب اكرم سلمان .. ونظرا لضيق الوقت وصعوبة الاستعانة بكادر اجنبي لقيادة المنتخب .. فقد تم اسناد المهمة للمدربين واثق ناجي وثامر محسن .. اللذين سبق لكل منهما قيادة المنتخب غير مرة في فترة السبعينات وبداية الثمانينات ..وهكذا تولى الثنائي مسؤولية ايصال المنتخب الى بر الامان في هذه المرحلة المصيرية من تاريخ الكرة العراقية
واثق ناجي وثامر محسن يقودان المنتخب
المرحلة الثانية من تصفيات كأس العالم
سافر وفد منتخبنا الوطني بقيادة كادره التدريبي الجديد الى دولة الامارات العربية المتحدة ... ! كانت الامارات تعيش نشوة جيلها الكروي الذهبي الذي نال كل رعاية واهتمام ليصل الى نهائيات كاس العالم .. حيث نجح الفريق الاماراتي في اقصاء المنتخب السعودي في وقت مبكر من التصفيات .. وكان واضحا صعوبة اجتياز الحاجز الاماراتي خصوصا مع ما يمر به منتخبنا من ظروف
في 20/9: كانت صافرة البداية للمباراة التي جرت في امارة دبي .. وقد لعب منتخبنا بطريقة 4-3-3 .. فتواجد رعد حمودي في حراسة المرمى .. فيما لعب في الدفاع عدنان درجال مع كاظم مطشر وغانم عريبي وخليل محمد علاوي .. وتواجد في الوسط كريم محمد علاوي وعلي حسين وحارس محمد .. فيما لعب في الهجوم حسين سعيد واحمد راضي مع عناد عبد ... ! ودخل الاماراتيون المباراة بثقة كبيرة واكثر من اللازم .. اعتقادا منهم ان الفوز على منتخبنا سيكون سهلا .. لتحمل الدقائق الاولى الهدف الاماراتي الاول في شباك رعد حمودي .. قبل ان يتمكن حسين سعيد من اعادة المياه لمجاريها بالكرة البديعة التي لعبها فوق الحارس الاماراتي عبد القادر حسن ! وفي الشوط الثاني بكر اهل الدار بالتسجيل مجددا ... وكلهم يقين بترويض اسد العراق ... غير ان حسين سعيد عاد ليفسد متعتهم بالهدف الثاني الذي احرزه من داخل منطقة الجزاء ... لتمضي المباراة بعدها سجالا .. ويفاجئ المرحوم ناطق هاشم الدفاع الاماراتي المذهول بالكرة الذكية التي لعبها في سقف المرمى مسجلا هدف الفوز الثالث في الوقت القاتل من المباراة .. ليخرج منتخبنا منتصرا بثلاثة اهداف مقابل هدفين
في 27/9: بعد اسبوع كان المنتخبان على موعد مع مباراة الاياب ... وقد اختار العراق مدينة الطائف في السعودية .. والتي شهدت احراز منتخبنا الثاني لقب كاس العرب ... بمثابة ملعب له ... لتكون المدينة رقم (6) التي يلعب فيها منتخبنا منذ انطلاق التصفيات ! في تلك المباراة عاد منتخبنا للعب بمهاجمين .. حيث تواجد كريم محمد علاوي مع الدفاع ... فيما اشترك باسم قاسم مع الثلاثي علي حسين وحارس محمد وناطق هاشم في الوسط .. ولعب حسين سعيد مع احمد راضي في الهجوم ! شهدت هذه المباراة انقلاب السحر على الساحر ... ففي الوقت الذي كان على منتخبنا ان يدخل المباراة بثقة ويسيطر عليها للوصول الى شاطئ الامان بالفوز او التعادل في اقل تقدير .. فانه لعب واحدة من اسوا مبارياته في تاريخ الكرة العراقية .. فقد ظهرت خطوط الفريق مفككة .. مما سمح للاماراتيين بتسجيل هدفهم الاول .. لتمض الدقائق بعد ذلك .. ولاعبونا في واد والمباراة في واد اخر ... وليحمل انطلاق الشوط الثاني الهدف الاماراتي الثاني الذي كان يعني اقصاء منتخبنا بمجموع المباراتين 3-4 ... ! ولم يبد لاعبونا اي دليل على رغبتهم في العودة لاجواء المباراة .. الا ان الحظ الذي طالما ادار وجهه عنا .. قرر في تلك المباراة ان يلعب معنا ... ففي الوقت القاتل اخطا مدافع الامارات في ابعاد الكرة داخل منطقة جزائه لتجد اقدام البديل كريم صدام الذي لم يكذب الخبر ولعبها بطريقة جميلة استقرت في الشباك الاماراتية .. ليصبح مجموع نتيجتي المباراتين 4-4 ويتاهل منتخبنا بفارق الاهداف المسجلة في ملعب الخصم ... حيث ان منتخبنا احرز في ملعب الامارات 3 اهداف في حين سجل الاماراتيون هدفين في ملعبنا .. وهكذا خطا منتخبنا خطوة مهمة في طريق التاهل الى كاس العالم رغم كل ما شابها من مهبطات

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

حسين سعيد29و70-ناطق هاشم 83
2-3
دبي
العراق-الامارات
20/9
تصفيات كاس العالم
48

كريم صدام 89
2-1
بغداد
العراق-الامارات
27/9
تصفيات كاس العالم
49
القادسية الكويتي في بغداد
كما تواجد في بغداد وفد فرق القادسية الكويتي ... الذي لعب مباراتين .. فاز في احداها على منتخب الشباب بهدفين لهدف ... وتعادل في الثانية سلبيا مع نادي الزوراء
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


2-1
بغداد
شباب العراق-القادسية الكويتي
?/8
ودية
43


0-0
بغداد
الزوراء-القادسية الكويتي
27/8
ودية
44
لاول مرة العراق في نهائيات اسيا للناشئين
شهد العام 85 ايضا ... في جملة ما شهد من احداث مثيرة ... انطلاق بطولة امم اسيا الاولى للناشئين ...تحت سن 16 سنة .. وقد تواجد العراق في هذا المحفل الاسيوي الذي نالت قطر فرصة استضافته بعد نجاحه في اجتياز التصفيات... حيث لعب منتخبنا في مجموعة واحدة مع اليمن والصين وتايلند .. ونجح بتحقيق الفوز على الصين بهدف وحيد ... تلاه بفوز على اليمن بنفس النتيجة ..قبل ان يخسر صفر-1 مع تايلند ويتاهل الى الدور نصف النهائي كثاني للمجموعة ... حيث خسر امام المنتخب القطري منظم البطولة .. ليلعب مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ويتغلب فيها على تايلند ليحتل ناشئونا المرتبة الثالثة اسيويا في اول بطولة من نوعها تشهدها القارة الصفراء .. اشرف على الفريق المدرب عامر جميل وساعده احمد صبحي .. وقد شهدت الدورة اضافة اسماء اللاعبين : نعيم صدام و يونس عبد علي و حسين عليوي و قاسم نصيف و رحيم لفتة و باسم حسن فرهود الى التشيكلة التي لعبت في التصفيات الاولية 
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

فاضل عبد النبي
0-1
الدوحة
العراق-الصين
?/2
كاس اسيا للناشئين
3

باسم حسن فرهود
0-1
الدوحة
العراق-اليمن الديمقراطية
?/2
كاس اسيا للناشئين
4


1-0
الدوحة
العراق-تايلند
?/2
كاس اسيا للناشئين
5


1-0
الدوحة
العراق-قطر
?/2
كاس اسيا للناشئين
6

نعيم صدام
0-1
الدوحة
العراق-تايلند
?/2
كاس اسيا للناشئين
7