1987
اولى المعسكرات
قام شيخ المدربين بسحب وتجريب اكثر من (40) لاعبا من فرق الدوري المختلفة .. لاجل بناء فريق جديد واعداده للمشاركة الاولمبية ... وقد ابتدا منتخبنا سلسلة معسكراته التدريبية من العاصمة القطرية الدوحة .. حيث التقى فيها في الثاني عشر من شباط فبراير بمختلط اندية قطر ... وهو الفريق الذي يمثل نجوم الدوري القطري ... وتعادل معه بهدف واحد .. واحرز لنا المايسترو باسل كوركيس ... وبعد يومين خاض منتخبنا لقاءا وديا مع نادي ليستر ستي الانكليزي المتواجد في الدوحة .. وتغلب عليه منتخبنا بثلاثة اهداف مقابل هدفين .. واحرز اهداف العراق ناجح رحيم (هدفين) .. وهو من الوجوه التي ضمها عمو الى المنتخب مؤخرا فيما احرز احمد راضي الهدف الثالث
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

باسل كوركيس
1-1
الدوحة
العراق-اندية قطر
15/2
ودية
1

ناجح رحيم2-احمد راضي
2-3
الدوحة
العراق-ليستر ستي الانكليزي
17/2
ودية
2
بعد النشاط المحموم في العام الفائت ... اخذت الفرق العراقية (اجازة) في هذه السنة ... لتقتصر مشاركاتها على المنتخب الاولمبي .. الذي اشترك في تصفيات اولمبياد سيؤول ... وعلى نادي الرشيد الذي مثل العراق في بطولتي الاندية العربية التي ثلث تفوقه فيها والاندية الاسيوية ... ! وعلى صعيد الزيارات فلم يزر بغداد في هذه السنة الا فريق داينمو زغرب اليوغسلافي
زيارة الى الاهرامات
واختتم منتخبنا الوطني معسكراته في بلاد الاهرامات ... حيث خاض لقاءا وديا ..كان مع فريق الاهلي المعروف .. والذي لعب بلاعبي الخط الثاني بسبب انشغال العناصر الدولية مع المنتخب المصري .. واستمر منتخبنا في تقديم عروضه المتواضعة ... فاسحا المجال امام احتياطيي الاهلي لمحاصرته في ساحته .. بعد ان بنيت تشكيلته على الوجوه الشابة امثال جلال شاكر وسلام هاشم وخميس حمود وحميد رشيد وسعد قيس ويونس عبد علي وحبيب جعفر ..والذين لم يسبق لاغلبهم تمثيل المنتخب الا منذ فترة قريبة ... لتنتهي المباراة مثلما بدات بالتعادل السلبي 
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


0-0
القاهرة
العراق-الاهلي المصري
2/3
ودية
5
منتخبنا في البرتغال
استعدادا للتصفيات الاولمبية الحاسمة .. غادر منتخبنا الوطني وتحت قيادة شيخ المدربين الى مملكة البرتغال لخوض معسكر تدريبي ..استهل في الثالث من تشرين اول اكتوبر بمقابلة فريق برنيسيا البرتغالي والتغلب عليه بثلاثية حملت توقيع غانم عريبي وحبيب جعفر والغزال الاسمر علي حسين .. ليخوض منتخبنا لقاءه الثاني ويفوز به على فريق سبورتنغ لشبونة برباعية ... قبل ان يتعادل سلبيا في لقائه الاخير بفريق بلنسيس
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

حبيب جعفر-غانم عريبي-علي حسين
1-3
البرتغال
العراق-برنيسيا البرتغالي
3/10
ودية
24

غانم عريبي-احمدراضي-سعدقيس-حبيب جعفر
1-4
لشبونة
العراق-سبورتنغ لشبونة
10/10
ودية
25


0-0
البرتغال
العراق-بلنسيس البرتغالي
16/10
ودية
26
بعد ابعاده عن قيادة المنتخب اثر الخروج من لوس انجلس ..انزوى الكابتن عموبابا عن عالم التدريب لفترة من الزمن كانت بمثابة استراحة المحارب ... قبل ان يقرر في اواخر العام 86 العودة الى ساحات التدريب التي لا يطيق الابتعاد عنها ...ليقود فريق التجارة في مسابقة الدوري .. ويحقق معه نتائج بارزة وضعت الفريق الصغير ندا للاندية العراقية المعروفة ... مما نتج عنه اختياره كافضل مدرب في المرحلة الاولى للدوري .. ! هذا الاختيار قاده واهله من جديد ليعود الى قيادة المنتخب الوطني ..الذي كان يستعد للتصفيات الاولمبية التي تنطلق في العام 87 ... لتبدا عند ذلك الفترة التدريبية الثالثة له مع المنتخب 
شيخ المدربين يقود المنتخب الوطني
منتخبنا في البحرين
بعد انتهاء المباراة الاولى للتصفيات .. وانشغال المنتخبين الاماراتي والاردني في خوض مواجهتيهما المباشرتين .. توفرت الفرصة لمنتخب الاولمبي ليواصل استعدادته للجولات المقبلة للتصفيات .. خصوصا مع الموقف الصعب الذي اصبح فيه .. اثر التعادل على ارضه مع الامارات
وفي شهر نيسان ابريل سافر وفدنا الى دولة البحرين لاجراء معسكر تدريبي .. حيث تقابل منتخبنا مع مضيفه البحريني في المباراة الودية الاولى التي تغلب فيها منتخبنا بثلاثة اهداف احرزها حسين سعيد واحمد راضي في مقابل هدف واحد للبحرينيين ..وبعد يومين خاض منتخبنا بتشكيله البديل المباراة الثانية وجدد الفوز بهدفين احرزهما حبيب جعفر وصادق موسى مقابل هدف واحد ايضا لاهل الدار 

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

حسين سعيد-احمد راضي2
1-3
المنامة
العراق-البحرين
8/4
ودية
9

حبيب جعفر-صادق موسى
1-2
المنامة
العراق-البحرين
10/4
ودية
10
لاول مرة فريقان عراقيان في بطولة الاندية العربية
بعد النجاح الذي حققه فريق الرشيد في اخر بطولتين للاندية العربية .. فقد ترشح تلقائيا للمشاركة في منافسات البطولة الثالثة .. والتي شهدت ايضا اول تواجد لفريق عراقي ثان هو نادي الجيش الرياضي وصيف الدوري للموسم الماضي الذي اشترك كممثل للكرة العراقية في البطولة مع حامل لقبها الرشيد ! ووضعت القرعة الفريقين في مجموعتين مختلفتين .. ! ففي المجموعة الثانية تفوق فريق الجيش على العربي القطري بثلاثية حملت توقيع المخضرم علي حسين محمود وهداف الدوري رحيم حميد الذي سجل هدفين .. غير ان الفريق الاحمر لم يتمكن من مواصله ايقاعه ليخسر مبارياته الثلاث امام فرق الهلال السعودي والترسانة المصري وشبيبة القبائل الجزائري بهدف واحد دون مقابل لتنتهي مشاركته عند هذا الحد ... !اما في المجموعة الاولى ..فقد تسيد الفريق الاصفر منافساتها .. حيث تفوق على النجم الساحلي التونسي بخماسية اتبعها بخماسية ثانية في شباك فلسطين الفلسطيني ..ليختتم منافسات المجموعة بتغلبه على الاتحاد السعودي بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد .. ليصل الرشيد الى الدور نصف النهائي .. ويقابل ثاني المجموعة الثانية فريق شبيبة الجزائري ويسحقه برباعية نظيفة اخذا بثار فريق الجيش .. ليبلغ المباراة الختامية والتي قابل فيها مجددا فريق اتحاد جدة السعودي .. الذي احتاج الرشيد الى وقت اضافي ليقهره ويحرز اللقب الثالث على التوالي في البطولة في انجاز لم يبلغه فريق حتى الان ! مثل الرشيد اللاعبون : احمد جاسم وعماد هاشم وعدنان درجال وسمير شاكر وخليل محمد علاوي وغانم عريبي وكريم محمد علاوي وسعد قيس وليث حسين وناطق هاشم وحبيب جعفر واحمد راضي وحارس محمد واسماعيل محمد وعلي عبد الكاظم ... وقاده عموبابا ... فيما مثل الجيش اللاعبون : وضم اللاعبين فتاح نصيف وهيثم خليل وعبد الكريم سهيلوحلمي جهاد وسمير كاظم وحسن كمال ومهدي صالح وحسام نعمة ورحيم وحميد رشيد وسمير هاشم وعايد آسو ومحمد عبد الحسين فاهم وصادق موسى وقاسم نصيف ورحيم حميد وصادق غانم وعلي حسين محمود ونمير سعيد وكريم صدام وجاسم حسين وفؤاد عبد العباس وعلي ابراهيم وولي كريم وموفق عبد الوهاب ... نال اللاعب حارس محمد لقب هداف البطولة برصيد سبعة اهداف .. وحصل احمد راضي على لقب افضل لاعب في الدورة ... كما حصل حارس مرمى الجيش فتاح نصيف على لقب افضل حارس في البطولة
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


1-0
الرياض
الجيش-الترسانة المصري
21/10
الاندية العربية
22

علي حسين محمود-رحيم حميد2
0-3
الرياض
الجيش-العربي القطري
24/10
الاندية العربية
23


1-0
الرياض
الجيش-الهلال السعودي
26/10
الاندية العربية
24


1-0
الرياض
الجيش-تيزي اوزو الجزائري
29/10
الاندية العربية
25
منتخبنا في الكويت
بعد انتهاء منافسات بطولات الاندية العربية والاسيوية .. عاد منتخبنا الى الاستعداد لدور الحاسم للتصفيات الاولمبية ... وبسبب ظروف الحرب فقد عسكر منتخبنا في الكويت بدل بغداد .. رغم ان المنتخب الكويتي كان احد المنافسين لنا في التصفيات الحاسمة !! وفي الثاني عشر من نوفمبر .. التقى منتخبنا هناك بفريق فولكا الدنماركي المتواجد في الكويت ليتغلب عليه منتخبنا بنتيجة ثلاثة الى واحد .. احرز منها حسين سعيد هدفين واحرز المرحوم ناطق هاشم الهدف الثالث ... كما خاض منتخبنا لقاءا وديا ثانيا مع فريق  بوتوفاغو البرازيلي العريق .. الذي خسر منتخبنا امامه بنتيجة 1-3
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

حسين سعيد 2-ناطق هاشم
0-3
الكويت
العراق-فولكا الدانماركي
12/11
ودية
31

حبيب جعفر
3-1
الكويت
العراق-بوتوفاجو البرازيلي
25/11
ودية
32
اليوغسلاف في بغداد
بعد عودته الى ارض الوطن ... استقبل منتخبنا الوطني ضيف العراق الوحيد في تلك السنة ... فريق بارتيزان زغرب اليوغسلافي .. ! حيث التقى الفريقان في الثامن عشر من اذار مارس وانتهى اللقاء بتعادل الفريقين بهدف واحد .. وبعد يومين عادا ليلتقيا ويفوز الضيوف بهدفين مقابل لاشئ .. ليدق عندها ناقوس الخطر بجدية
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

احمد راضي
1-1
بغداد
العراق-بارتيزان زغرب
18/3
ودية
6


2-0
بغداد
العراق-بارتيزان زغرب
20/3
ودية
7
العراق/الكويت وديا
بعد مرور ثلاث سنوات على اخر لقاء جمع الفريقين .. سافر منتخبنا الوطني الى الكويت لخوض مباراة ودية دولية استعدادا للتصفيات الاولمبية .. واحتفاءا باعتزال اللاعب الكويتي فتحي كميل ... ! في هذه المباراة استمر شيخ المدربين على نهجه في اشراك الوجوه الجديدة .. حيث اشتركت عدة عناصر وخاضت مبارياتها الدولية الاولى مثل سعد قيس وخميس حمود وناجح رحيم وغيرهم ... ! وبهذه التشكيلة الشبابية لم يظهر منتخبنا بالمستوى المطلوب فخسر امام المنتخب الكويتي بهدفين دون مقابل
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


2-0
الكويت
العراق-الكويت
21/2
ودية
3
منتخبنا في السودان
واصل منتخبنا معسكراته وجولاته في المنطقة ... وهذه المرة كانت المحطة افريقية عربية ... حيث نزل منتخبنا ضيفا على  السودان ... وخاض هناك لقاءا وديا واحدا مع فريق الهلال السوداني ... حيث مني منتخبنا بهزيمة كبيرة بثلاثة اهداف مقابل هدف يتيم احرزه عدنان حمد .. ليكون ذلك نهاية المعسكر التدريبي القصير
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

عدنان حمد
3-1
الخرطوم
العراق-الهلال السوداني
?/?
ودية
4
التصفيات الاولمبية

راى الكابتن عموبابا ان فريقا جديدا لايمكن ان يبنى في فترة شهور قليلة ..وان اللاعبين الشباب الذين تم الاستعانة بهم يحتاجون الى وقت ليس بالقصير ليحلوا محل اسلافهم ...ولذلك ونظرا للنتائج المتواضعة التي خرج بها المنتخب في المباريات التجريبية .. فقد تم الاستعانة مجددا بالحرس القديم .. فضمت قائمة الاسماء التي دعاها شيخ المدربين الى التصفيات الاولمبية كلا من :فتاح نصيف-عدنان درجال-خليل محمد علاوي-غانم عريبي-حبيب جعفر-احمد دحام-احمد راضي-اسماعيل محمد-حسين سعيد-سعد قيس-حارس محمد-باسل كوركيس-ناطق هاشم-كريم هادي-سلام هاشم-ليث حسين-حميد رشيد-صادق موسى-احمد جاسم-سهيل صابر-سمير عبد الرضا... والملاحظ ان اكثر من نصف الاسماء كانت قد شاركت في النهائيات او في الوصول الى نهائيات كاس العالم
وضعت القرعة منتخبنا الذي دخل التصفيات وعينه على تكرار الصعود والمشاركة في الاولمبياد كما فعل في موسكو ولوس انجلس .. في المجموعة الثانية لغرب اسيا ..الى جانب منتخبي الامارات والاردن لتاهيل فريق واحد الى الدور الحاسم ... وكان وضع منتخبنا مع الامارات يمثل تحديا ومواجهة جديدة امام القوة الخليجية الحديثة التكوين والتي اخرجتنا من الالعاب الاسيوية ..والتي سبق لها ان اذاقتنا الامرين في تصفيات كاس العالم
في27/3: انطلقت التصفيات .. واختار العراق ... الكويت لتكون ارضه التي يلعب فيها مبارياته .. بعد ان حتمت القرعة ان يواجه منتخبنا خصمه الاماراتي في مستهل التصفيات ..في الكويت ! في هذه المباراة وكما قلنا فقد عاد عموبابا الى الاستعانة بنجوم مكسيكو ..وتالفت التشكيلة العراقية من فتاح نصيف (كابتن) لحراسة المرمى .. عدنان درجال في قلب الدفاع .. وامامه باسل كوركيس الذي لعب في غير مركزه المعتاد .. غانم عريبي على اليسار وخليل محمد علاوي على اليمين ... اما في الوسط فقد لعب ناطق هاشم مع اسماعيل محمد ..وحارس محمد في اليمين وسعد قيس في اليسار ..واحمد راضي وحسين سعيد للهجوم ... والملاحظ ان الاضافة الوحيدة كانت مشاركة سعد قيس مع التشكيلة ... ! انطلقت المباراة .. ورغم الافضلية النسبية لمنتخبنا الا ان الامارات لم يكن فريقا يمكن الاستهانة به .. وهذا ما شعرت به الجماهير تماما فرغم تقدم منتخبنا بهدف احمد راضي طيلة وقت المباراة .. الا ان القلق ظل ملازما للجميع حتى الوقت القاتل عندما تحققت تلك المخاوف وادرك الاماراتيون التعادل بالهدف الذي استقر في شباك فتاح نصيف ليفقد منتخبنا نقطة مهمة ..ويغادر لاعبونا الملعب والمرارة تحاصرهم

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

احمد راضي
1-1
الكويت
العراق الاولمبي-الامارات الاولمبي
27/3
التصفيات الاولمبية
8
التصفيات الاولمبية

في17/4: تواصلت التصفيات الاولمبية .. حيث لم تمهل الاقدار المنتخب الاماراتي طويلا للاستمتاع بالنقطة التي عاد بها من ملعبنا .. فقد خطف منه المنتخب الاردني نقطة هو الاخر ..لتكون تلك النتيجة في صالح منتخبنا ... غير ان المنتخب الاماراتي لم يلبث ان عاد الى الصراع بعد فوزه على الاردن في دبي في الجولة الثالثة ..لتنطلق الجولة الرابعة بحلول منتخبنا ضيفا على مستضيفه الاردني ..الذي حاول جاهدا الوقوف بوجه منتخبنا ..فبعد ان افتتح حسين سعيد التسجيل من كرة ارضية يسارية داخل منطقة الجزاء .. تمكن الاردنيون من ادراك التعادل .. وفي الشوط الثاني حصل منتخبنا على ركلة جزاء نفذها حسين سعيد لينقذها الحارس الاردني الى ركنية ..نفذها منتخبنا ليحولها عدنان درجال براسه الى المرمى قبل يتلقفها حسين سعيد بالاصرار العراقي المعروف ويودعها الشباك معوضا ركلة الجزاء الضائعة .. ليتقدم منتخبنا ويحافظ على تقدمه حتى نهاية المباراة .. ويعود الى بغداد بنقطتين ثمينتين جدا
في24/4: ضيف منتخبنا نظيره الاردني في الكويت ضمن منافسات جولة الاياب وهي الجولة الخامسة من التصفيات .. وقد لعب منتخبنا بنفس التشكيلة التي لعبت في المباريات السابقة .. عدا حلول حبيب جعفر في مركز الجناح الايمن بدل حارس محمد .. ومشاركة حميد رشيد مع المدافعين بدل خليل محمد علاوي .. ! في تلك المباراة واصل حسين سعيد مشواره التهديفي الذي استمر منذ قرابة عقد من الزمان مع المنتخب .. ليضع العراق في المقدمة بالهدف الاول .. ثم لم يلبث اللاعب الشاب سعد قيس ان اضاف الهدف الثاني لمنتخبنا اثر مجهود فردي ليتقدم منتخبنا بهدفين وبتمسك بصدارة المجموعة انتظارا للجولة الاخيرة
في 1/5: في اول ايار كان منتخبنا على موعد مع المارد الاماراتي ..في مباراة لن تمحى من ذاكرة كل من شاهدها ! فبعد التعادل الظالم في الكويت .. دارت الدائرة واصبح منتخبنا في وضع افضل من خصمه وبات يحتاج لمجرد التعادل في المباراة الاخيرة لبلوغ الدور الثاني ...وكان اقصاء منتخب الامارات على يد العراق مجددا (بعد كاس العالم) امرا لا يمكن ان يهضمه جمهور المباراة ! لعب العراق بتشكيلته المعهودة .. فتاح لحراسة المرمى كابتنا للفريق .. عدنان درجال يقود الدفاع مع باسل كوركيس وغانم عريبي وحميد رشيد .. وناطق هاشم يقود الوسط مع اسماعيل محمد وحبيب جعفر وسعد قيس ..والثنائي حسين سعيد واحمد راضي للهجوم
لم يكن اشد المتفائلين يتوقع ما ستؤول عليه المباراة .. ففي تلك الامسية قدم الفرسان ال11 كل ماهو رائع اسمه كرة القدم .. لم يفسحوا خلالها المجال لخصومهم المتفائلين اكثر من اللازم ... ليشهد ذلك اليوم واحدة من اروع ملاحم الكرة العراقية ..! ففي الدقيقة الاربعين وقبل ان يلفظ الشوط الاول انفاسه .. وضع المرحوم ناطق هاشم كرته في سقف المرمى الاماراتي ليتقدم منتخبنا بهدف واحد مقابل لاشئ ..ليذهب لاعبونا الى الاستراحة والفرحة تغمر محياهم .. فيما ازدادت مهمة الطرف الاخر صعوبة ! في الشوط الثاني واصل منتخبنا فرض ايقاعه على خصومه .. وفي مقدمتهم الحارس فتاح نصيف الذي قدم مباراة العمر وانقذ اهدافا عديدة محققة ... ! في الدقيقة السابعة والسبعين استلم احمد راضي كرة ذكية كسر بها مصيدة التسلل .. وانفرد بالحارس عبدالقادر حسن الذي خرج لتغطية مرماه فلعبها احمد راضي بلمسته المعهودة بطريقة (اللوب) لتستقر في الشباك ..وعلى الفور اخذت الجماهير تلقي بالقناني والزجاجات الفارغة الى ارض الملعب بعد تضاؤل فرصة المنتخب الاماراتي ..! وتوقفت المباراة لمدة عشر دقائق .. وذهب حبيب جعفر وحسين سعيد الى الكابتن مؤيد البدري لطلب الماء فلما راهما الحكم اسرع برفع البطاقة الصفراء بوجهيهما .. واستمر الجدال حول الغاء المباراة او استيفاء الوقت المتبقي منها .. قبل ان يقرر الحكم في اخر الامر استئنافها .. وفي الدقائق المتبقية لاحت لاهل الدار فرصة ثمينة للعودة الى المباراة عندما احتسب الحكم ضربة جزاء ضد عدنان درجال ..انبرى لها الحارس فتاح نصيف بشجاعة الاسود وابعدها بحرفنة .. لتبقى النتيجة تقدم العراق بالهدفين .. وتعود الجماهير لالقاء القناني على ارضية الملعب .. غير ان المباراة استمرت ليتمكن النجم الشاب سعد قيس من دق اخر مسمار في النعش الاماراتي بتسجيله الهدف الثالث الذي اكمل الثلاثية العراقية التاريخية .. التي ادخلت منتخبنا الى الدور الحاسم من بابه الواسع 

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

حسين سعيد2
1-2
عمان
العراق الاولمبي-الاردن الاولمبي
17/4
التصفيات الاولمبية
11

حسين سعيد-سعد قيس
0-2
الكويت
العراق الاولمبي-الاردن الاولمبي
24/4
التصفيات الاولمبية
12

ناطق هاشم40-احمد راضي76-سعد قيس89
0-3
دبي
العراق الاولمبي-الامارات الاولمبي
1/5
التصفيات الاولمبية
13
الرشيد في بطولة الاندية الاسيوية
بعد شهر ونيف واصل منتخبنا الوطني نشاطاته .. متبرقعا بعباءة نادي الرشيد الفاقعة الصفار .. حيث غادرنا اغلب النجوم الى بنغلاديش للاشتراك في تصفيات الاندية الاسيوية ..! فبد انسحابه منها قبل موسمين .. واشتراك الطلاب في بطولة الموسم الماضي .. جاء الفريق الاصفر ليثبت وجوده اخيرا في البطولة الاسيوية .. ! ليتواجد ضمن المجموعة الثانية مع اندية مانانغ النيبالي وموهون الهندي ومحمدين البنغالي والقوة الجوية الباكستانية .. ففي العاشر من حزيران يونية افطر الرشيد بسداسية في شباك الفريق النيبالي .. ثم تغلب على الفريق الهندي بهدفين .. ليتغدى بالفريق الباكستاني بدستة من الاهداف هي اعلى نتيجة لفريق عراقي في كل البطولات الاسيوية ..ليختتمها بوجبة العشاء بسداسية بنغالية .. فتحت امام الفريق العراقي طريقا (دسما) الى الدور الحاسم للبطولة ..وكانت تلك التصفية مناسبة لتالق كل من سعد قيس ومحمد جاسم وليث حسين الذين سجل كل منهم خمسة اهداف 
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

سعدقيس2-ليث حسين2-محمدجاسم-رياض عبدالعباس
1-6
دكا
الرشيد-مانانغ مارسيانغدي نيبال
10/6
الاندية الاسيوية
14

ليث حسين-سمير شاكر
0-2
دكا
الرشيد-موهون باجان الهندي
12/6
الاندية الاسيوية
15

محمد جاسم4-سعد2-جلال شاكر-ليث-كريم علاوي-رياض عبد العباس
0-10
دكا
الرشيد-القوة الجوية الباكستانية
14/6
الاندية الاسيوية
16

سعد قيس-كريم علاوي2-ليث حسين-احمد دحام
1-5
دكا
الرشيد-محمدين البنغالي
18/6
الاندية الاسيوية
17
الرشيد في الدور الاسيوي الحاسم
بانتهاء مجموعات التصفيات .. تاهل الرشيد وخمسة اندية اخرى الى الدور نصف النهائي الحاسم ..الذي تواجد فيه الرشيد ضمن المجموعة (أ) مع فريقي الهلال السعودي وبانكوك بانك التايلندي .. حيث لعبت الفرق الثلاثة دوريا من مرحلة واحدة استضفته مدينة الرياض ... ! بدا الرشيد بقوة وسحق الفريق التايلندي بسداسية سجل منها المتالق سعد قيس هدفين رافعا رصيده في البطولة الى سبعة اهداف .. قبل ان يمنى الفريق بعد يومين بخسارة امام الهلال بهدفين مقابل هدف واحد لتكون تلك اخر محطاته في البطولة .. اما اغرب ما في الموضوع .. فهو انسحاب فريق الهلال بعد ذلك من ملاقاة الفريق الياباني في المباراة النهائية .. دون ان تتاتى الفكرة لدى الاتحاد الاسيوي بتعويضه بفريق الرشيد .. ليذهب اللقب الى خزائن الفريق الياباني دون مجهود كبير
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

احمدراضي-ليث-سلام هاشم-سعدقيس2-يونس عبدعلي
1-6
الرياض
الرشيد-بانكوك بانك التايلندي
25/8
الاندية الاسيوية
22

حبيب جعفر
2-1
الرياض
الرشيد-الهلال السعودي
27/8
الاندية الاسيوية
23
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

احمد راضي-حارس-حبيب2-ناطق
1-5
الرياض
الرشيد-النجم الساحلي التونسي
22/10
الاندية العربية
26

حارس2-احمد راضي-ليث-علي عبدالكاظم
0-5
الرياض
الرشيد-فلسطين الفلسطيني
24/10
الاندية العربية
27

حارس محمد2-عدنان درجال
1-3
الرياض
الرشيد-الاتحاد السعودي
28/10
الاندية العربية
28

ناطق هاشم-حارس محمد2-عدنان درجال
0-4
الرياض
الرشيد-تيزي اوزو الجزائري
1/11
الاندية العربية
29

حبيب جعفر-كريم محمد علاوي
1-2
الرياض
الرشيد-الاتحاد السعودي
3/11
الاندية العربية
30
التصفيات الاولمبية

باتت منافسات الدور الحاسم المؤهل الى اولمبياد سيؤول على الابواب .. حيث ضمت مجموعة غرب اسيا اضافة الينا ثلاث  منتخبات .. فقد تاهل المنتخب السعودي عن المجموعة الاولى على حساب البحرين وعمان .. كما تاهلت قطر عن المجموعة الثالثة على حساب المنتخب السوري ..وتكفلت الكويت بابعاد المنتخب الايراني الذي يلعب خارج ارضه بسبب قرار الحظر .. والذي كان وصوله للدور الحاسم يعني انسحابنا ! وكان نظام التصفيات للدور الحاسم ينص على خوض الفرق الاربعة دوريا من جولتين بطريقة الذهاب والاياب .. ليصل متصدر مجموعة الغرب الاسيوية الى النهائيات وينال احد المقعدين المخصصين للقارة الصفراء
شهدت الجولة الحاسمة للتصفيات بعض التغييرات في تشكيلة منتخبنا .. كان ابرزها عودة الحارس الكبير رعد حمودي للذود عن شباك المنتخب مرة اخرى .. بعد ابتعاده عن التشكيلة منذ انتهاء مونديال المكسيك ! كما شهدت تلك الجولة ايضا عودة المدافع سمير شاكر الى التشكيلة اثر انتهاء عقوبة الايقاف التي فرضها الفيفا ... كما اعيد استدعاء اللاعب كريم محمد علاوي الذي جعلته الاقدار مفتاح تلك التصفيات باسرها ... وبذلك يكون ثلاثة لاعبين قد سجلوا مشاركتهم الثالثة في التصفيات الاولمبية .. هم رعد حمودي وحسين سعيد وعدنان درجال ..في حين سجل احمد راضي وناطق هاشم وعلي حسين وباسل كوركيس والاخوين علاوي وحارس محمد وصادق موسى مشاركتهم الثانية
في4/12: انطلقت التصفيات الحاسمة التي واجه فيها منتخبنا فرق الكويت والسعودية وقطر ... وافتتح منتخبنا ونظيره السعودي منافسات التصفية في الرياض ..! في هذه المباراة ..اشترك رعد حمودي في مركز حارس المرمى مرتديا شارة القيادة التي يحملها منذ ثمان سنوات (رقم قياسي عراقي) .. ومثلنا في الدفاع عدنان درجال وامامه سمير شاكر .... وكريم محمد علاوي في اليمين وغانم عريبي في اليسار .. فيما لعب ناطق هاشم في الوسط مع حبيب جعفر يمينا وسعد قيس يسارا .. اضافة الى حارس محمد الذي انيط به دور هجومي مع حسين سعيد واحمد راضي .. ! في تلك المباراة طغى طابع الحذر على الفريقين شانها في ذلك شان المباريات الافتتاحية الاخرى ..لتبقى الشباك عذراء طيلة تسعين دقيقة ... ليخرج منتخبنا الاولمبي بنقطة التعادل وبالاصابة التي لحقت بحبيب جعفر وحسين سعيد اللذين لم يكملا المباراة ليحل محلهما اسماعيل محمد وحميد رشيد ... وفي المباراة الاخرى تعادل المنتخبان القطري والكويتي في الدوحة سلبيا ايضا
في11/12: خاض منتخبنا الاولمبي مباراته الثانية ضد الفريق القطري في الدوحة ... بعد ان حتمت التصفيات ان يخوض العراق كل مباريات الجولة الاولى خارج ملعبه .. ثم يختار ملعبا يخوض عليه منافسات الجولة الثانية .. ! كانت الانطباعات متباينة حول مستوى المنتخب القطري .. الذي لايزال الجمهور يحمل عنه الذكريات الاليمة في عامي 84 و85 ... ولكن مستوى الكرة القطرية انحدر كثيرا عما كان عليه في منتصف الثمانينات رغم الاحتفاظ باغلب العناصر السابقة .. وذلك ما افرزته دقائق المباراة ..على الرغم من الصعوبات الاولية التي واجهها فريقنا ! فقد لعب العراق المباراة بغياب اكثر من عنصر يتقدمهم جنرال الدفاع عدنان درجال .. اضافة لغياب الجناح الشاب حبيب جعفر المصاب ... وتدراكا للموقف اشرك عموبابا باسل كوركيس مع المدافعين .. فيما عاد حارس محمد ليشغل موقعه الطبيعي في الجانب الايمن ..ليشترك اسماعيل محمد مع ناطق هاشم في ادارة منطقة العمليات ..وانطلقت المباراة بصافرة الحكم الاردني ..الذي لم يلبث ان احتسب ركلة جزاء للقطريين بعد مرور 18 دقيقة على بداية المباراة اثر الخطا الذي ارتكبه رعد حمودي ضد الداهية منصور مفتاح ..والتي حولها خالد سلمان الى الهدف الاول .. واعتقد الجميع ان ماسي اللقاءات السابقة بين الفريقين سوف تعود للتجدد .. ولكن منتخبنا اسرع ينتفض ويهاجم القطريين في ساحتهم .. وقبيل دقائق معدودة من صافرة الشوط .. حصل منتخبنا على ركلة ركنية .. نفذها غانم عريبي عالية ..انبرى لها الفنان حسين سعيد بكل ما تختزنه ذاكرته من ابداع .. وطار لها اعلى حتى من الحارس القطري يونس احمد .. ولكزها براسه الذهبية واسكنها الشباك القطرية !! في الشوط الثاني .. دارت الدائرة على القطريين .. عندما اشرك عموبابا النجم علي حسين في جهة اليسار بدل سعد قيس .. ولم تمض الا دقيقتان واذا به يضع العراق في المقدمة بقذيفة ساحقة لم تنفع معها كل محاولات الحارس القطري .. ليمسك منتخبنا بزمام المباراة .. ويطوي خصمه العنابي ويضعه في جيبه ..وفي الدقائق الاخيرة ارسل ناطق هاشم قذيفة بعيدة ارتطمت بالمدافع القطري وتغير اتجاهها لتدخل المرمى ويختتم منتخبنا نصره الثلاثي المثير الذي وضعه في صدارة مجموعة الغرب الاسيوية برصيد 3 نقاط.. وفي المباراة الاخرى نجح المنتخب الكويتي في اقتناص نقطتين مهمتين بعد فوزه على ارضه وبين جماهيره على السعودية بشق الانفس بهدف جاء في الدقائق الاخيرة للمباراة
في18/12: كان منتخبنا الاولمبي على موعد والمواجهة الاولمبية الهامة مع نظيره الكويتي في الكويت .. ! ومرة اخرى تتجدد ذكريات الغياب في مكسيكو .. فبسبب الاصابة غاب عن المنتخب هدافه حسين سعيد ... جنبا الى جنب مع عدنان درجال .. ليفقد منتخبنا اهم عمودين فيه .. اضيف اليهما غياب الجناح الايمن حبيب جعفر .. ليضطر المدرب لاستبدال واشراك اكثر من لاعب في غير مركزه ! ففي حراسه المرمى بقي رعد حمودي ..دون ان يدور بخلد احد انها ستكون المباراة الاخيرة له دوليا ... !اما في الدفاع .. فقد لعب باسل كوركيس مع سمير شاكر .. وخليل علاوي وغانم عريبي في الدفاع .. فيما لعب ناطق هاشم مع اسماعيل محمد في الوسط مع كريم محمد علاوي في اليمين وعلي حسين في الشمال .. وتواجد حارس محمد كمهاجم مع احمد راضي .. ! كانت التشكيلة بوضعها الحالي غير مستقرة .. وهذا ما ظهر جليا في الملعب عندما بكر الكويتيون بتسجيل هدفين سريعين في شباك رعد حمودي الذي لم يحرك ساكنا .. ليعمد المدرب الى استبداله بالحارس الشاب احمد جاسم .. لتنتهي المسيرة الدولية الحافلة لاروع حارس تعلقت به الجماهير العراقية .. والممتدة لاثني عشر عاما ..منذ لقاء تركيا في بداية عام 76 .. وحتى لقاء الكويت في الرمق الاخير من عام 87 ! وبالعودة الى اجواء المباراة .. فقد شهدت الدقائق التالية ... هدف تقليل الفارق الذي احرزه كريم محمد علاوي من قذيفة بعيدة تجاوزت ال30 ياردة .. وفي الشوط الثاني سعى منتخبنا لادراك التعادل .. لكن الحكم السنغافوري كان له بالمرصاد .. بعد توقف المباراة لاكثر من مرة .. ليحتسب وقتا مضافا لم يزد على الدقيقتين .. اطلق بعدها صافرته المترددة .. لتبدا بعد ذلك مباراة من نوع اخر حيث دخل لاعبونا معركة مع الحكم ومع الجانب الكويتي ورجال الامن ..وانتهت المباراة بتلك الاحداث المؤسفة .. والتي لم تغير من حقيقة الخسارة شيئا .. ليبقى الانتظار عما ستسفر عنه مباريات الاياب .. بعد ان صار ترتيب فرق المجموعة كالاتي : الكويت 5 نقاط -العراق 3نقاط -السعودية وقطر نقطتين لكل منهم .. وعند هذا الحد تنتهي الاحداث الكروية للعام 87 

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


0-0
الرياض
العراق الاولمبي-السعودية الاولمبي
4/12
التصفيات الاولمبية
33

حسين سعيد41-علي حسين58-ناطق هاشم89
1-3
الدوحة
العراق الاولمبي-قطر الاولمبي
11/12
التصفيات الاولمبية
34

كريم محمد علاوي
2-1
الكويت
العراق الاولمبي-الكويت الاولمبي
18/12
التصفيات الاولمبية
35
الجيش يجتاز تصفيات الاندية العربية بنجاح
بعد التاهل التلقائي لفريق الرشيد بصفته حامل اللقب .. شارك نادي الجيش وصيف الدوري والكاس لموسم 86-87 في مجموعة العراق وبلاد الشام لتصفيات الاندية العربية .... قاد الفريق المدرب عبد الاله عبد الحميد ومثله اللاعبون : فتاح نصيف وهيثم خليل وعبد الكريم سهيل وحلمي جهاد وسمير كاظم وحسن كمال ومهدي صالح وحسام نعمة وحميد رشيد وسمير هاشم وعايد آسو ومحمد عبد الحسين فاهم وصادق موسى وقاسم نصيفورحيم حميد وصادق غانم وعلي حسين محمود ونمير سعيد وكريم صدام وجاسم حسين ... في هذه التصفية حقق الجيش اربعة انتصارات متتالية وضعته في قمة الترتيب واهلته ولاول مرة الى الادوار النهائية 
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

محمد عبدالحسين فاهم-حميد رشيد
0-2
عمان
الجيش-فلسطين الفلسطيني
19/7
تصفيات الاندية العربية
18

حميد رشيد
0-1
عمان
الجيش-الرياضة والادب اللبناني
21/7
تصفيات الاندية العربية
19

صادق غانم-علي حسين محمود
1-2
عمان
الجيش-جبلة السوري
24/7
تصفيات الاندية العربية
20

صادق موسى-علي حسين محمود
1-2
عمان
الجيش-الفيصلي الاردني
26/7
تصفيات الاندية العربية
21