1989
البطولة
المركز
الفريق
ت
الاندية الاسيوية-كاس الكؤوس العربية
بطل الدوري
الرشيد
1
الاندية العربية
ثالث الدوري
الطيران
2
اندية مجلس التعاون العربي
بطل الكاس-رابع الدوري
الزوراء
3
عام مثير في تاريخ الكرة العراقية .. لعل ابرز ما ميزة هو سوء الحظ الغريب الذي لازم اغلب مشاركتنا ..ففي البدء خرجنا من مهرجان كاس العالم اثر كرة ضئيلة سددها لاعب واحد في الوقت غير المناسب ...وفي مونديال الشباب ساهم تراخ بسيط في ضياع انجاز كان التاريخ سيحكي ويتغنى به ..وفي نهائي الاندية الاسيوية فصلت دقائق خمس عن تحقيق انجاز تاريخي لانزال نندب الحظ على ضياعه حتى اليوم .. وكذا في كاس الكؤوس العربية الذي ساهمت ركلة حظ في خروجنا .. وفي البطولة العربية الاخرى ساهمت القرعة اللعينة في اقصاء ممثل اخر للعراق .. وكأن عين الحاسد قد نالت من الكرة العراقية اثر الانجازات الفريدة التي حققتها في العام الذي سبق ... غير ان احراز المنتخب لبطولة الصداقة والسلام في الكويت كان السابقة الوحيدة التي لم تطلها عين الحاسدين  
نادي الطيران في تصفيات الاندية العربية
بعد تحقيقه لسلسلة من النتائج البارزة .. وامساكه بكرسي الصدارة لموسم 89-90 حتى ذلك التاريخ ... اضافة الى حلوله في المرتبة الثالثة في الموسم الذي سبقه .. فقد اختير فريق نادي الطيران ليكون ممثل العراق في بطولة الاندية العربية .. وهي المرة الاولى التي يمثل فيها الفريق الازرق العراق في احدى البطولات الرسمية ... ! فتحت قيادة المدرب القدير عامر جميل دخل الطيران تصفيات بطولة الاندية العربية .. التي وضعت العراق مع اندية بلاد الشام الاربعة التي لم يبق منها الا الانصار اللبناني بعد انسحاب ممثلي سوريا والاردن وفلسطين .. لتقتصر المنافسة على الفريقين المتبقيين ويحقق الطيران فوزين متتاليين في بغداد بهدفين وبهدف واحد دون مقابل ... ليكون ذلك بوابة العبور للمشاركة في البطولة التي استضافتها المغرب في اواخر العام
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

عدنان حمد2
0-2
بغداد
الطيران-الانصار اللبناني
4/8
تصفيات الاندية العربية

ناطق هاشم
0-1
بغداد
الطيران-الانصار اللبناني
6/8
تصفيات الاندية العربية
الرشيد في نهائي الاندية الاسيوية
بعد تصفيات كاس العالم وبطولة كاس العالم للشباب واللذين اعتبرا كاخفاقين .. كانت الكرة العراقية على موعد مع اختبار كروي تاريخي اخر... في نهائي بطولة الاندية الاسيوية .. وهو اللقب الذي لازالت الخزائن العراقية تفتقر اليه ! في اذار مارس من هذا العام .. كان فريق الرشيد على مرمى حجر من احراز اللقب الاسيوي الغالي الذي طالما كان يصبو اليه .. عندما التقى بفريق السد القطري في نهائي الاندية الاسيوية ابطال الدوري للموسم 88-89 ..! جرت المباراة بطريقة الذهاب والاياب .. ففي الحادي والثلاثين من اذار مارس .. استضاف ملعب الشعب ولاول مرة نهائي بطولة الاندية الاسيوية في جولته الاولى ... والذي حضره عشرة الاف متفرج ... فتالفت تشكيلة الاصفر من احمد علي لحراسة المرمى ... شرار حيدر وسلام هاشم في متوسط الدفاع .. كريم علاوي في اليمين وكريم سلمان في اليسار .. ولعب في الوسط رياض عبد العباس وسعد قيس على الجانبين وليث حسين ونعيم صدام في المنتصف .. خلف المهاجمين احمد راضي وعلي عبد الكاظم ... ! ابتدا الرشيد المباراة بقوة ... فخلال اول 35 دقيقة اكتسح الهجوم العراقي الدفاع السداوي بثلاثة اهداف جميلة من علي عبد الكاظم (هدفين) واحمد راضي ... ليتقدم الرشيد 3-صفر وتتالق اطراف الكاس الذهبية تحت ضوء اشعة شمس ملعب الشعب الربيعية ..! غير ان التراخي لم يلبث ان دب في صفوف لاعبينا ليعطوا الفرصة للفريق القطري في تقليل الفارق بهدفين في الدقائق الاخيرة للمبارة .. وبشكل غريب .. جعل انظار الجميع تترقب لقاء الاياب في الدوحة بعد ان كانت تسمية البطل امرا محسوما
في المباراة الثانية ..لعب الرشيد بالتشكيلة ذاتها .. عدا تواجد عدنان درجال كابتن الفريق بدل شرار حيدر في الدفاع  .. والذي لم يغن وجوده عن الخسارة شيئا .. ففي الدقيقة 85 ومن ضربة حرة مباشرة من مسافة اكثر من ثلاثين ياردة تمكن خالد سلمان من تسجيل هدف المباراة الوحيد الذي كان كافيا لتبدا افراح الدوحة واتراح بغداد .. بعد نيل السد لكاس البطولة بفارق الاهداف المسجلة في ارض الخصم .. ليضيع الكاس الذي كان الرشيد قاب قوسين او ادنى منه ويضاف هذا الاخفاق الى سلسلة الاخفاقات التي شهدتها بداية هذا العام
مثل الفريق الاصفر اسيويا لهذا الموسم : احمد علي-كريم علاوي-سلام هاشم-عدنان درجال-كريم سلمان-رياض عبد العباس-مظفر جبار-نعيم صدام-ليث حسين-سعد قيس-جعفر عمران-حبيب جعفر-علي عبد الكاظم-علي حسين-احمد دحام-احمد راضي .. واشرف على الفريق المدرب جمال صالح ومساعده اكرم سلمان

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

احمد راضي20-علي عبدالكاظم24و35
2-3
بغداد
الرشيد-السد القطري
31/3
الاندية الاسيوية


1-0
الدوحة
الرشيد-السد القطري
6/4
الاندية الاسيوية
منتخب الشباب في بطولة نهرو الدولية
في شهر كانون الثاني(يناير) -شباط(فبراير) كان منتخبنا الشبابي على موعد مع تسجيل المشاركة العراقية الاولى في بطولة نهرو الدولية ..التي تنظمها الهند .. ! وقد اختير الفريق الشبابي لتمثيلنا في الدورة لتكون محطة استعدادية اخيرة قبل انطلاق بطولة كاس العالم للشباب ! وابتدا منتخبنا للشباب لقاءاته بملاقاة فريق الاتحاد السوفيتي للشباب .. والخسارة معه بهدف واحد دون مقابل .. وبعد اربعة ايام كرر منتخبنا الخسارة امام نظيره الهنغاري .. وبالنتيجة ذاتها .. وكرت السحبة ... وتوالت مباريات البطولة التي جرت بطريقة الدوري لمرحلة واحدة .. وحصد شبابنا اول نقاطهم في البطولة بتعادلهم مع منتخب شباب بولندا بهدف لمثله .. وفي الرابع من شباط حقق منتخبنا للشباب فوزه الاول والوحيد في الدورة على حساب المنتخب الوطني الهندي بهدفين لهدف .. قبل ان يخسر امام منتخب كوريا الشمالية الوطني بنفس النتيجة في اخر مباريات البطولة .. وبهذه النتيجة احتل شبابنا المركز الخامس ماقبل الاخير في البطولة التي جنى منها لاعبوناوكادرهم التدريبي فوائد جمة بفعل المستوى العالي للفرق المشاركة
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة


1-0
جوا
شباب العراق-شباب الاتحاد السوفيتي
21/1
بطولة نهرو الدولية


0-0
جوا
شباب العراق-منتخب كورياالشمالية
23/1
بطولة نهرو الدولية


1-0
جوا
شباب العراق-شباب هنغاريا
25/1
بطولة نهرو الدولية

راضي شنيشل 24-سمير كاظم 31
1-2
جوا
شباب العراق-منتخب الهند
29/1
بطولة نهرو الدولية

ولي كريم 51
1-1
جوا
شباب العراق-شباب بولندا
3/2
بطولة نهرو الدولية
العراق في تصفيات كأس العالم
في الايام الاولى للعام 89 .. كان منتخبنا الوطني العراقي منتظرا لانطلاق الجولة الاولى للتصفيات برسم التاهل الى مونديال ايطاليا 1990 .. على غرار ما فعل في مكسيكو 86 ! ومما ميز التصفيات هذه المرة .. خوض منتخبنا غمار مبارياتها على ارضه وبين جماهيره في بغداد لاول مرة منذ مشاركته الاولى عام 1973 ... ! وضع منتخبنا على راس المجموعة الاسيوية الاولى .. الى جانب منتخبات قطر والاردن وعمان .. وقد استبشرت جماهيرنا خيرا بسهولة مرورنا  من المجموعة الى الدور الحاسم عطفا على الاداء المميز الذي قدمه لاعبونا طوال العام الماضي اضافة الى تواضع مستوى المنتخب القطري المنافس المحتمل الوحيد لمنتخبنا في المجموعة .. والذي تغلبنا عليه في العام الماضي بنتائج كبيرة ولاكثر من مرة ولكن كرة القدم لا تعترف بالحسابات .. بل بالذي يقدم المستوى الافضل على المستطيل الاخضر ويحترم خصومه
لم يخض منتخبنا اي مباريات استعدادية بعد الضغط الشديد الذي ولده الجدول المزدحم لنشاطات العام الماضي سواء للمنتخب او لنادي الرشيد .. وكانت مباراة الكويت الودية المتواضعة هي كل ما كان في مفكرة شيخ المدربين قبل انطلاق التصفيات ! تالفت تشكيلتنا من : احمد جاسم-كريم علاوي-حسن كمال-عدنان درجال-غانم عريبي-حبيب جعفر-ناطق هاشم-اسماعيل محمد-سعد عبد الحميد-علي حسين-حسين سعيد-احمد راضي-مظفر جبار-احمد دحام-جعفر عمران-باسل كوركيس-سعد قيس-خليل محمد علاوي-سهيل صابر ... مع غياب لاعبي منتخب الشباب الذي كان يستعد لنهائيات كاس العالم للشباب ! وكانت تلك التصفيات مناسبة لتسجيل المشاركة الثالثة للنجوم عدنان درجال وحسين سعيد وناطق هاشم وكريم محمد علاوي في التصفيات المونديالية .. والثانية لخليل محمد علاوي واحمد راضي وعلي حسين وباسل كوركيس وغانم عريبي
في6/1: افتتح منتخبنا مباريات مجموعته بملاقاة المنتخب العماني في مسقط .. بعد ان تقرر ان نخوض المباريات الثلاث الاولى خارج ملعبنا ثم نلتقي الفرق الثلاثة في جولة الاياب في بغداد ! وتالفت التشكيلة التي اختارها عموبابا من احمد جاسم لحراسة المرمى .. عدنان درجال وحسن كمال .وغانم عريبي وكريم علاوي للدفاع ... ناطق هاشم واسماعيل محمد في الوسط مع علي حسين وحبيب جعفر على الجانبين .. فيما تواجد حسين سعيد الكابتن مع احمد راضي في الهجوم ! في هذه المباراة .. تاكد وبشكل قاطع الشأو البعيد الذي قطعته الكرة العمانية .. لتثبت ان تعادلها معنا في خليجي 9 لم يكن وليد الصدفة .. فرغم افتتاح منتخبنا للتسجيل عن طريق اسماعيل محمد في الدقيقة 18 .. الا ان العمانيين ادركوا التعادل قبل انقضاء الحصة الاولى .. وعبثا حاول منتخبنا ان يغير من النتيجة في الشوط الثاني لتاتي صافرة النهاية مانحة نقطة واحدة لكل فريق ... وفي المباراة الثانية حقق المنتخب القطري على ارضه فوزا صعبا على الاردن بهدف يتيم
في13/1: خاض منتخبنا مباراته الثانية بنفس التشكيلة .. والتي كان طرفها الثاني المنتخب الاردني الذي صمد طويلا على ارضه وبين جماهيره ..قبل ان يبتسم الحظ لمنتخبنا بالقذيفة التي اطلقها المدافع الايسر غانم عريبي من مسافة تجاوزت ثلاثين ياردة .. لتستقر في شباك الحارس ميلاد عباسي ... ويحصد منتخبنا اول فوز له رافعا رصيده الى ثلاث نقاط .. وفي المباراة الاخرى ... تعادل المنتخب العماني وضيفه القطري سلبيا في مسقط .. ليكون الترتيب بعد جولتين منتخبنا مع المنتخب القطري في المقدمة برصيد ثلاث نقط يليهما المنتخب العمانب بنقطتين ثم الاردن بلا رصيد
في 20/1: كان منتخبنا في ضيافة الفريق القطري في الدوحة .. وقد اشرك المدرب المدافع الشاب مظفر جبار في جهة اليمين .. ليدفع بكريم علاوي مع الوسط بديلا لحبيب جعفر الغائب الابرز عن المباراة .. وهو اختصاص هز الشباك القطرية في الوقت ذاته ! كما اشرك المدرب اللاعب الشاب احمد دحام مع الوسط الذي غاب عنه اسماعيل محمد ! تلك التغييرات لم تسعف منتخبنا بما فيه الكفاية .. ليتلقى هزيمته الاولى في التصفيات وبهدف واحد مقابل لاشئ ... بعد ان شهدت المباراة وكالعادة لبسا تحكيميا وهدفا عراقيا ملغى .. في سيناريو متكرر عن التصفيات السابقة ... وبهذه النتيجة تنتهي منافسات جولة الذهاب للتصفيات .. والتي كانت نهاية للفترة التدريبية الثالثة للكابتن عموبابا

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

اسماعيل محمد18
1-1
مسقط
العراق-عمان
6/1
تصفيات كاس العالم

غانم عريبي60
0-1
عمان
العراق-الاردن
13/1
تصفيات كاس العالم


1-0
الدوحة
العراق-قطر
20/1
تصفيات كاس العالم
بعد خسارة المنتخب في قطر ... تقرر ابعاد الكابتن عموبابا الذي انهى بذلك فترته التدريبية الثالثة .. التي استمرت لاكثر من سنتين قاد خلالها المنتخب في (54) مباراة ودية ورسمية ... ليتولى الكابتن جمال صالح قيادة المنتخب في الفترة المتبقية من التصفيات .. ضمن فترته التدريبية الثالثة والاخيرة مع المنتخب الوطني
اقالة عموبابا وجمال صالح يتولى القيادة
الجولة الثانية من تصفيات كاس العالم
في27/1: اصبح ترتيب فرق المجموعة قبل انطلاق جولة الاياب كالاتي: قطر برصيد 5 نقاط ثم العراق بثلاث نقط ثم الاردن وعمان بنقطتين ! وهكذا .. ومن بغداد وتحت قيادة الدكتور جمال صالح .. دخل منتخبنا الجولة الثانية للتصفيات وكله امل في تصدرها وبلوغ الدور الثاني والحاسم ! وكان الفريق العماني اول الوافدين الى بغداد .. ليلتقي في السابع والعشرين من كانون الثاني بمنتخبنا في ملعب الشعب .. وقد شهدت المباراة عودة اسماعيل محمد للتواجد مع لاعبي الوسط .. فيما اشترك خليل محمد علاوي مع الدفاع بدل مظفر جبار .. وبقي التشكيل كما هو فيما عدى ذلك .. ! في هذه المباراة ابدى منتخبنا اصرارا على التعويض والفوز وهذا ما تحقق فعلا بفضل الاهداف الثلاثة التي احرزها احمد راضي واسماعيل محمد وناطق هاشم .. ولم يتمكن المنتخب العماني الا من تسجيل هدف واحد .. ليحصل منتخبنا على نقطتين مهمتين .. كان يمكن ان تكفل لنا الصدارة والاقتراب من التاهل لولا الحكم الهندي الذي قاد مباراة الاردن وقطر والتي تقدم فيها الاردنيون في الوقت القاتل بهدف قبل ان يعدل القطريون النتيجة بعد زمن طويل من الوقت بدل الضائع
في3/2: اصبح ترتيب فرق المجموعة : قطر 6-العراق5-الاردن وعمان 2 .. وهكذا بات على منتخبنا ان يفوز في المباراتين الاخيرتين في بغداد للتاهل ! وكانت مباراتنا التالية مع المنتخب الاردني الذي ساهم في عرقلة القطريين قبل اسبوع من ذلك ! في هذه المباراة .. لعب منتخبنا بغياب الكابتن حسين سعيد الذي حل محله المهاجم الشاب احمد دحام .. ولم يتغير عدا ذلك شئ في التشكيلة ... ! في ذلك اليوم اكد الهداف الذهبي احمد راضي انه يبقى عملة نادرة بين الهدافين .. عندما نجح في تسجيل اول سوبر هاتريك (رباعية) له مع المنتخب .. تلقتها الشباك الاردني .. بداها في الدقيقة 26 .. بقذيفة اطلقها اسماعيل محمد ردها الحارس الاردني لتجد احمد راضي وهو يتابعها الى المرمى محرزا الهدف الاول  ... ! وقبل ان ينجلي الشوط الاول اضاف احمد هدفه الثاني اثر انفراده بالحارس الاردني ليلعبها بحرفنته المعروفة الى الزاوية العليا اليسرى للحارس ميلاد عباسي ! وفي الشوط الثاني تكرر سيناريو الهدف الاول عندما صد عباسي كرة اسماعيل محمد ليتابعها احمد الى الشباك مسجلا هدفه الشخصي الثالث  .. ولم يشا احمد ان تمر المباراة قبل ان يترك بصمة اخيرة وفريدة فيها .. وذلك عندما حصل منتخبنا على ركلة حرة مباشرة لينفذها بمنتهى الروعة مضيفا رابع واخر اهداف المباراة ورافعا رصيده الى (13) هدفا في كل تصفيات كاس العالم.. وبهذا الفوز اصبح رصيد منتخبنا 7 نقاط بفارق نقطة خلف القطريين الذين حققوا الفوز ايضا على عمان 3-صفر  في الدوحة
في10/1:كانت جماهيرنا على موعد مع لقاء الحسم في المجموعة ... حيث توجب على منتخبنا الفوز اذا كان يريد مواصلة مشوار التصفيات .. ولم يشك احد في قدرة لاعبينا على ذلك .. خصوصا والمباراة تجري في ملعب الشعب الذي تاقت مدرجاته لاحتضان لقاء حاسم ومصيري مثل هذا منذ سنوات طويلة ! في هذه المباراة عاد حسين سعيد للمشاركة وحمل شارة القيادة .. وانطلقت المباراة بصافرة الحكم الياباني .. !بدا منتخبنا المباراة محاولا ادراك الفوز بسرعة ..بل وباسرع من اللازم ... ليقابل القطريون ذلك بهجمات مرتدة وسريعة .. اسفرت احداها عن خطا ارتكبه دفاعنا بفعل ارضية الملعب الموحلة بسبب الامطار .. ليودعها اللاعب القطري في شباك احمد جاسم لتتقدم قطر بهدف على عكس مجريات المباراة ... لتصعب المهمة على لاعبينا الذي صار عليهم ان يسجلوا هدفين بدل واحد .. وقبل ان يخلد الفريقان للراحة .. ادرك احمد راضي التعادل بهدف جاء اثر ضربة راس ... لينتهي شوط المباراة الاول هكذا 1-1 .. ! في الشوط الثاني واصل منتخبنا مساعيه للحصول على الهدف الثاني وضمان التاهل .. فيما استسلم القطريون للامر الواقع واكتفوا بتاخير الوقت ... وعند الدقيقة 32 من الشوط الثاني نجح الكابتن حسين سعيد في رسم الابتسامة على وجوه الالاف التي حضرت الى ملعب الشعب ... عندما تابع الكرة المرتدة من الحارس القطري والتي هياها احمد راضي ليودعها حسين الشباك مسجلا هدف العراق الثاني الغالي .. والذي كان ايضا اخر اهدافه مع المنتخب والذي سجل معه اكثر من (110) اهداف .. ليكون الاكثر تسجيلا في تاريخ الكرة العراقية ! وبالعودة الى اجواء المباراة ... فقد بان التعب النفسي على لاعبينا بعد الهدف لتبدا التشنجات من قبل اللاعبين والمدافعين .. ليتمكن القطريون وبعد عشر دقائق من هدفنا .. من ادارك التعادل عبر عادل خميس الذي ارسل كرته الضئيلة والتي لم يتمكن الحارس المتقدم احمد جاسم من السيطرة عليها لتتهادى في الشباك وسط حسرات الجماهير لضياع الحلم قبل (3) دقائق فقط من صافرة النهاية ... وبانتهاء المباراة ... انتهت المسيرة الدولية لجيل كامل من اللاعبين ... حيث لم يرتد القميص الدولي بعد المباراة خليل محمد علاوي وعلي حسين وحسن كمال وغانم عريبي وباسل كوركيس .. اضافة الى الحارس احمد جاسم الذي كان الهدف القطري الثاني السبب في انهاء مسيرته الدولية    

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

احمدراضي33-اسماعيل محمد54-ناطق هاشم85
1-3
بغداد
العراق-عمان
27/1
تصفيات كاس العالم

احمد راضي 26و42و66و80
0-4
بغداد
العراق-الاردن
3/2
تصفيات كاس العالم

احمد راضي 31-حسين سعيد75
2-2
بغداد
العراق-قطر
10/2
تصفيات كاس العالم
مرة ثانية العراق في مونديال الشباب
بعد المشاركة في البطولة الاولى لكاس العالم للشباب عام 77 في تونس ... وبعد ما تلاها من انسحابات وفشل سواء في التصفيات او النهائيات .. عادت الكرة العراقية لتثبت حضورها وتواجدها في مونديال الشباب مع بقية شباب العالم في البطولة السابعة التي استضافتها السعودية في شتاء هذا العام ! وتالفت التشكيلة التي قادها المدرب انور جسام من 18 لاعبا هم :عماد هاشم-شرار حيدر-ولي كريم-سليم حسين-ليث حسين-رياض عبدالعباس- نعيم صدام-راضي شنيشل-سعد عبدالحميد- حمزة هادي-محمد عبدالحسين-عمر احمد-محمود جاسم-عباس عطية-عامر خميس-نزار نايف-سمير كاظم-ماجد عبد ..فيما غابت اسماء اخرى كان لها دورها في التصفيات لاسباب مختلفة مثل يونس عبدعلي واحمد دحام وعلي عبد الكاظم ! وتواجد منتخبنا الشبابي ضمن المجموعة الرابعة القوية مع منتخبات لها باعها الطويل في بطولات الشباب والمتقدمين ... هي اسبانيا والارجنتين والنرويج
في17/2:ومن مدينة الطائف السعودية التي كانت دوما فأل خير على كرتنا .. بدا منتخبنا للشباب مشواره في البطولة .. وبحنكته المعهودة .. ادرك المدرب انور جسام قوة الفرق التي نواجهها .. فوضع خطة محكمة لتنظيم المنطقة الدفاعية للحفاظ على مرمانا امام الهجوم القوي للفرق الثلاثة .. فكانت طريقة اللعب 4-5-1 هي الاسلوب الذي لعب به منتخبنا في البطولة ... حيث تواجد ليث حسين كراس حربه لوحده في الهجوم .. امام خط الوسط فتالف من خمسة لاعبين .. اثنين لديهما واجبات دفاعية هما حمزة هادي ومحمد عبدالحسين .. وثلاثة بواجبات هجومية .. هما الجناحين رياض عبدالعباس في اليمين وولي كريم في اليسار مع نعيم صدام في الوسط .. في حين تالف خط الدفاع من الرباعي شرار حيدر وراضي شنيشل وكل من سليم حسين وسعد عبدالحميد في الجانبين ... امام مركز حارس المرمى ففضل فيه المدرب الحارس عماد هاشم على الحارس الاساسي عمر احمد وقد اثبتت الايام رجاحة هذه القرار وبشكل ساهم في ولادة واحد من افضل الحراس في تاريخ الكرة العراقية ! بدا منتخبنا البطولة بمواجهة اضعف الفرق الثلاث وهو المنتخب النرويجي .. الذي بدا المباراة بداية قوية لترد عارضة عماد هاشم كرة نرويجية خطرة ... قبل ان يستعيد لاعبونا الثقة ويسيطروا على مجريات اللعب ..وتتهيا امام منتخبنا فرصة ثمينة للتقدم عندما حصلونا على ضربة جزاء لكن ليث حسين لعبها بقوة لترتطم بالعمود وتضيع ... ! في الشوط الثاني واصل منتخبنا ايقاعه باغلاق المنافذ الدفاعية واستغلال الهجمات السريعة على الجانبين ... لتاتي الدقيقة السادسة والستون حاملة معها بشرى ولادة الهدف العراقي الاول والذي جاء باقدام نعيم صدام .. ليحصد منتخبنا الشبابي اول نقطتين له في الدورة
في20/2: لعب شباب العراق مباراتهم الثانية ... ضد منتخب شباب اسبانيا الذي اعلن مدربه قبل البطولة انه جاء للفوز بكاس العالم ... وكان المنتخب الاسباني قد تغلب على الارجنتين في الجولة الاولى 2-1 .. مما يعني انه كان يبحث عن الفوز لضمان بلوغه الدور الثاني .. ! في هذه المباراة .. اشرك المدرب اللاعبين سمير كاظم وعباس عطية كثنائي خط الوسط الدفاعي للاستفادة من بنيتهم الجسدية القوية .. في حين دفع بمحمد عبد الحسين مع ثنائي الوسط الهجومي ولي كريم ورياض عبد العباس .. وقد ساهم ذلك في اغلاق الطريق امام الهجمات الاسبانية .. اثر التعاون المثمر لثنائي الوسط الدفاعي مع المدافعين شرار حيدر وراضي شنيشل .. مما جعل اسلوب اللعب يميل الى 6-3-1 في حالة الدفاع .. ! وكان ذلك اليوم يوما مميزا في حياة اللاعب الشاب ولي كريم الذي قدم امكانات مميزة توجها في الدقيقة 41 بكسره للطوق الدفاعي الاسباني لينفرد بالحارس الذي اسرع يخرج من منطقة جزائه لتغطية مرماه غير ان ولي لعب الكرة بثقة لتتهادى في الشباك الاسبانية ! وبهذا الهدف انتهى الشوط الاول ! في الشوط الثاني واصل منتخبنا اسلوبه الشامل في اللعب .. ليكون المهاجم ليث حسين اول مدافع فيه .. هذا الاسلوب سبب ارتباكا لدى الدفاع الاسباني الذي اخطا في تناقل الكرة بين لاعبيه ليقطعها ليث حسين وينطلق كالسهم باتجاه المرمى ويودعها الشباك محرزا هدف العراق الثاني الذي جلب الاطمئنان لدى جماهيرنا والحضور الذي بلغ اكثر (13) متفرج يشجعون العراق ! وبهذا الفوز رفع منتخبنا رصيده الى (4) نقاط وبات تاهل الى دور الثمانية مسالة وقت
في22/2:اخر مباريات المنتخب كانت امام الفريق الارجنتيني الذي استعاد امله في التاهل بعد فوزه على النرويج .. ! في هذه المباراة لعب منتخبنا الشبابي بنفس التشكيلة السابقة .. ! وكان حجم الثقة التي اكتسبها شبابنا واضحا في مقارعة الكبار ... فرغم الصعوبة التي افرزتها بداية المباراة بعد طرد المدافع سليم حسين في الدقيقة 36 .. الا ان ذلك لم يكن الا سحابة صيف .. فقد تراجع عباس عطية ليغطي مركز المدافع الايسر .. في حين استمر اداء منتخبنا الشبابي على حاله بالضغط على حامل الكرة دون ان يترك مجالا للاتينيين بالتصرف على هواهم ... ولم يكن هذا كل شئ ... ففي الدقيقة 67 استقتل ليث حسين في كرة امام المرمى الارجنتيني ردها الحارس اولا ثم لعبها ليث براسه صوب المرمى الا ان يد المدافع الارجنتيني ابعدت الكرة على الطريقة المارادونية .. ليحصل منتخبنا على ركلة جزاء نفذها الكابتن راضي شنيشل بثقة ليتقدم منتخبنا 1-صفر ويحجز له مكانا ضمن افضل ثمانية منتخبات شبابية في العالم .. وليكون منتخبنا ضمن الاربعة الكبار متصدري المجموعات الاربع (البرتغال-الاتحاد السوفيتي-البرازيل-العراق) .. اضافة الى تمتعنا بالدفاع الاقوى في البطولة والذي لم يسجل ضده اي هدف .. بعد تالق العملاق عماد هاشم الذي كان بطلا في المباريات الثلاث
في25/2: كان منتخبنا للشباب على موعد مع خطوة صغيرة قبل الدخول في حسابات الحصول على احدى الميداليات الثلاث او ربما اكثر من ذلك .. ولم يكن خصمنا في تلك المباراة الا الفريق الامريكي المتواضع ! في هذه المباراة لعب منتخبنا بغياب لاعبين هما سليم حسين وعباس عطية بسبب البطاقات الملونة .. فاشرك المدرب حمزة هادي مع المدافعين ... فيما لعب نعيم صدام منذ البداية مع خط الوسط .. في هذه المباراة عبس الحظ امام لاعبي منتخبنا .. الذين وعلى ما يبدو استسهلوا طريق الفوز ... ففي بداية المباراة نجح الفريق الامريكي في استغلال الضعف في الكرات البعيدة لدى الحارس عماد هاشم .. ليهزوا شباكنا بالهدف الاول ... غير ان المتالق ولي كريم اعاد الامور الى نصابها بنفس الطريقة في الدقيقة الخامسة والثلاثين .. قبل ان يعود الفريق الامريكي لاسلوب التسديد البعيد وينال مبتغاه باحراز الهدف الثاني الذي حاول لاعبونا عبثا ادراك التعادل بعده .. رغم التبديلات التي اجراها المدرب ليضيع الحلم الوردي الذي كاد لاعبونا يلامسون اطرافه قبل صافرة البداية 
  

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

نعيم صدام 66
0-1
الطائف
العراق-النرويج
17/2
كاس العالم للشباب
13

ولي كريم41-ليث حسين51
0-2
الطائف
العراق-اسبانيا
20/2
كاس العالم للشباب
14

راضي شنيشل 67ج
0-1
الطائف
العراق-الارجنتين
22/2
كاس العالم للشباب
15

ولي كريم 25
2-1
الطائف
العراق-الولايات المتحدة
25/2
كاس العالم للشباب
16
اختيارات اتحاد الكرة لممثلي العراق في البطولات الخارجية
نظرا لازدياد عدد المشاركات الخارجية للاندية العراقية ... ولاستحالة ان يضطلع فريق نادي الرشيد بالاشتراك في كل تلك البطولات التي تجري في اوقات متقاربة .. مع تضارب تلك المشاركات مع مشاركات اخرى للمنتخب الوطني .. فقد قرر اتحاد الكرة ترشيح بقية الاندية العراقية الاخرى لتمثيل العراق في البطولات المختلفة .. والتي تمثلت في بطولات اندية اسيا والاندية العربية .. اضافة الى البطولتين الوليدتين .. بطولة كاس الكؤوس العربية وبطولة اندية مجلس التعاون العربي ... وكان اختيار ممثلي العراق على ضوء النتائج التي حققوها في الموسم الماضي 88-89 بالشكل التالي

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

سعد عبدالرحيم
0-1
عمان
الزوراء-الاهلي المصري ب
?/6
اندية مجلس التعاون العربي


1-0
عمان
الزوراء-الفيصلي الاردني
27/6
اندية مجلس التعاون العربي

سعد عبدالرحيم-سعدعبدالواحد
0-2
عمان
الزوراء-اهلي صنعاء اليمني
?/6
اندية مجلس التعاون العربي
الزوراء يحرز بطولة مجلس التعاون العربي
بعد قيام اتحاد مجلس التعاون العربي في عام 89 بين العراق ومصر والاردن واليمن العربية .. اقيمت في عمان اول بطولة لاندية مجلس التعاون العربي ... على غرار بطولة اندية مجلس التعاون الخليجي المعروفة ! وبمشاركة فريق واحد من الدول الاربع .. فمثل مصر فريق النادي الاهلي (الفريق الرديف) .. ومثل الاردن فريق النادي الفيصلي .. كما مثل الجمهورية العربية اليمنية فريق اهلي صنعاء .. فيما كان فريق الزوراء ممثل العراق في تلك البطولة .. التي استضافت العاصمة الاردنية عمان نسختها الاولى
كان نادي الزوراء من اقطاب الكرة العراقية الرئيسيين خلال عقد السبعينات .. وعندما جاءت حقبة الثمانينات اعتزل اغلب نجوم الفريق الدوليون .. فالقت تلك الفترة القاتمة بظلالها على النادي الذي تدهورت احواله ليصارع من اجل البقاء في دوري الاضواء خلال النصف الاول لعقد الثمانينات ...وعندما حل موسم 85-86 كان الفريق الابيض على بعد نقطة واحدة من الهبوط الى دوري المظاليم ... ! غير ان ابن النادي البار فلاح حسن سرعان ما تحمل مسؤولية بناء الفريق من جديد .. اعتمادا على الدماء الشابة الجديدة .. ليتقدم الفريق بتؤدة لاستعادة مكانته على خارطة الكرة العراقية .. بانتقاله الى مراكز الوسط ..ثم تحركه للمنافسة واحتلاله المركز الرابع في موسمين متتاليين في الدوري .. قبل ان يشهد موسم 88-89 عودة الفريق الى حصد البطولات باحرازه لقب بطولة الكاس بعد انقطاع دام سبع سنوات  ... اضافة الى نجاحه في نيل لقب دوري اندية بغداد .. واحتلاله المرتبة الرابعة في دوري عموم القطر
في حزيران يونيو .. شارك الفريق الابيض في بطولة مجلس التعاون العربي الاولى ممثلا للعراق ... وتالف وفده من المدرب فلاح حسن ومساعده ثامر يوسف ... ومن اللاعبين : قاسم محمد-حسين كامل-راضي شنيشل-محمد حمزة-صباح عبد الحسن-شاهين عباس-علي هادي-باسم لعيبي-رائد خليل-ابراهيم عبد نادر-عبد الامير ناجي-سعد عبد الرحيم-محمد جاسم -سعد عبد الواحد-كريم صدام-نوار حسين-عادل عكلة-عبد المحسن محمد-خالد غني.. ! وافتتح الزوراء منافسات البطولة بفوزه على فريق النادي الاهلي المصري بهدف واحد دون مقابل حمل توقيع لاعبه سعد عبدالرحيم .. ثم تقابل الزوراء بعد ذلك مع فريق النادي الفيصلي الاردني صاحب الضيافة الذي تقدم بهدف قبل ان تلوح امام الزوراء فرصة التعديل عن طريق ضربة جزاء اضاعها نجم منتخب الشباب راضي شنيشل .. وفي اخر المباريات حقق الزوراء فوزا جيدا على فريق اهلي صنعاء اليمني بهدفين دون مقابل احرزهما سعد عبد الرحيم والمرحوم سعد عبد الواحد ... ليتوج الزوراء بلقب البطولة بفارق الاهداف عن الفريق المصري .. ويرتفع عدد الالقاب التي حصدها فلاح حسن مع الزوراء كمدرب الى ثلاثة

الرشيد في بطولة الاندية الاسيوية للموسم الجديد
بعد محاولة نادي الزوراء دمل الجراح باحرازه لبطولة مجلس التعاون العربي .. جاء الدور على فريق الرشيد لتعويض بعض من سمعته التي تاثرت بعد خسارته نهائي اندية اسيا ... من خلال مشاركته في البطولة ضمن الموسم الجديد .. حيث تواجد الفريق مع اربعة اندية ضمن المجموعة الاولى والتي جرت مبارياتها بطريقة الدوري لمرحلة واحدة في العاصمة الاردنية لتاهيل فريقين الى الدور التالي للبطولة .. ! وحتمت القرعة ان يلتقي الرشيد في اولى مبارياته من جديد بالسد القطري حامل لقب البطولة .. في مباراة اكد فيها الرشيد حقيقة مستواه وسحق خصمه بثلاثية دون رد احرزها احمد راضي ورياض عبدالعباس وعلي عبد الكاظم .. ليحقق بعدها فوزا على فريق اهلي صنعاء بهدف واحد حمل توقيع الجناح الايمن رياض عبد العباس .. قبل ان يفاجئنا الرشيد بالخسارة امام الضفتين الاردني بنتيجة هدفين لهدف واحد لاحمد راضي من ركلة حرة .. تلاها بالتعادل سلبيا مع الانصار اللبناني .. ورغم تواضع النتيجتين الاخيرتين الا انهما كانتا كافيتين لبلوغ الفريق الدور الثاني للبطولة مع صاحب الضيافة الاردني في حين صيف حامل اللقب مبكرا
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

احمد راضي-رياض عبدالعباس-علي عبدالكاظم
0-3
عمان
الرشيد-السد القطري
21/7
الاندية الاسيوية

رياض عبدالعباس
0-1
عمان
الرشيد-اهلي صنعاء اليمني
23/7
الاندية الاسيوية

احمد راضي
2-1
عمان
الرشيد-الضفتين الاردني
26/7
الاندية الاسيوية


0-0
عمان
الرشيد-الانصار اللبناني
28/7
الاندية الاسيوية
الرمثا الاردني يعسكر عندنا
في اواخر ايار مايو .... زار العراق فريق الرمثا الاردني .. لخوض لقاءات ودية مع انديتنا ... بداها بملاعبة فريق نفط الجنوب البصري والخسارة معه بهدف دون رد ... ثم تعادل مع واحد حزيران في كركوك بهدفين ... قبل ان يخسر امام نادي النفط في بغداد بهدفين نظيفين
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة


0-1
البصرة
نفط الجنوب-الرمثا الاردني
26/5
ودية


2-2
كركوك
واحد حزيران-الرمثا الاردني
?/5
ودية

باسل فاضل -نزار علي
0-2
بغداد
النفط-الرمثا الاردني
31/5
ودية
العسكري يخرج من تصفيات العالم العسكرية
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة


1-0
ابوظبي
العراق-الامارات
26/1
تصفيات العالم العسكرية
لم يتمكن المنتخب العسكري من مواصله مشواره في تصفيات العالم العسكرية ... بعد ان خسر في ابوظبي امام نظيره الاماراتي .. بهدف دون مقابل ... في مباراة غاب عنها العديد من العناصر المهمة لانشغالها مع المنتخب الوطني في تصفيات كاس العالم
قرر الاتحاد العراقي في اجتماعه المنعقد اواخر شباط دعوة (25) لاعبا لصفوف المنتخب الوطني تحت قيادة الدكتور جمال صالح واللاعبون هم : احمد علي وسلام هاشم ومظفر جبار وعباس عطية وشرار حيدر وسعد قيس وحبيب جعفر ورياض عبد العباس وليث حسين ويونس عبد علي وعلي عبد الكاظم واحمد راضي من الرشيد , وعماد هاشم واسماعيل ابراهيم من الشرطة وراضي شنيشل وسعد عبد الواحد ورائد خليل من الزوراء , وعمر احمد وسعد عبد الحميد وولي كريم من الطيران , واسماعيل محمد وكريم هادي من الشباب وسمير كاظم ومحمد عبد الحسين من الجيش , غير ان تسارع الاحداث والتي اعقبت فقدان الرشيد للقب الاسيوي لم يهمل المدرب والتشكيلة التي اختارها طويلا
تشكيلة شبابية جديدة للمنتخب العراقي تحت قيادة د.جمال صالح
العراق-الكويت وديا في بغداد
استعدادا للمنافسات المقبلة ... وللوقوف على مستوى لاعبي المنتخب الجديد .. فقد زار العراق وفد المنتخب الوطني الكويتي لخوض مباراة ودية دولية في بغداد ... استضافها ملعب الشعب في الخامس عشر من تشرين الاول اكتوبر ..والتي كانت فرصة مناسبة ليسجل مجموعة من اللاعبين الشباب تواجدهم الدولي الاول مع العراق كالحارس عماد هاشم وشرار حيدر وسعد عبدالحميد وسمير كاظم  وقد تالفت التشكيلة التي اختارها المدرب ..من الحارس عماد هاشم لحراسة المرمى ... شرار حيدر وراضي شنيشل في متوسط الدفاع ... مع كريم محمد علاوي كابتن الفريق على اليمين وسعد عبدالحميد على اليسار .. فيما لعب في الوسط ناطق هاشم واسماعيل محمد وسمير كاظم .. مع رياض عبد العباس وسعد قيس على الجانبين .. وليث حسين في الهجوم ...وبعد مباراة طغى عليها الطابع الودي تفوق منتخبنا على ضيفه بهدف واحد حمل توقيع المرحوم ناطق هاشم 
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

ناطق هاشم
0-1
بغداد
العراق-الكويت
15/10
ودية
الرشيد في كاس الكؤوس العربية
يبدو ان الكرة العراقية قد اعتادت المنافسة على الالقاب دون احرازها في هذا العام !!! ففي شهر ايلول سبتمبر انطلقت بطولة كاس الكؤوس العربية الاولى .. والتي جرت بضيافة فريق الاتحاد السعودي في جدة بمشاركة ثماني اندية عربية ! لعب الرشيد ممثل العراق ضمن المجموعة الاولى .. والتي افتتح مبارياتها بالتعادل مع الملعب التونسي بهدف لمثله بعد ان نجح البديل ليث حسين في ادراك التعادل للرشيد في الشوط الثاني بعد دقائق من نزوله ! ثم تعادل الرشيد مع الاتحاد السعودي سلبيا ....لتتبقى امامه مباراة امام فريق الفتوة السوري والتي كان عليه الفوز فيها باكثر من خمسة اهداف لضمان التاهل ... ولم يكذب الفريق الاصفر الخبر بل سحق الفريق السوري بسبعة اهداف احرزها نعيم صدام وليث حسين وعلي عبدالكاظم وسعد قيس وسلام هاشم ... ليبلغ الفريق الدور نصف النهائي ويقابل الكويت الكويتي في مباراة غربية اضاع فيها لاعبو الرشيد مئات الفرص وعشرات الانفرادات .. لتؤل الى الركلات الترجيحية التي منحت الفوز للكويت ... ويكتفي الرشيد باللعب على الميداليات البروزية التي نالها بعد تغلبه على الهلال السعودي بثلاثة اهداف مقابل هدفين ... لتكون تلك المشاركة العربية الاخيرة لنادي الرشيد قبل الغائه في العام التالي.. قاد الفريق المدرب جمال صالح 
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

ليث حسين
1-1
جدة
الرشيد-الملعب التونسي
?/9
كاس الكؤوس العربية


0-0
جدة
الرشيد-الاتحاد السعودي
?/9
كاس الكؤوس العربية

نعيم صدام2-ليث حسين2-علي عبدالكاظم-سعد قيس-سلام هاشم
0-7
جدة
الرشيد-الفتوة السوري
?/9
كاس الكؤوس العربية

(4-3)
0-0
جدة
الرشيد-الكويت الكويتي
?/9
كاس الكؤوس العربية

علي عبدالكاظم-احمد راضي-ليث حسين
2-3
جدة
الرشيد-الهلال السعودي
?/9
كاس الكؤوس العربية
الطيران في بطولة الاندية العربية
بعد مشاركة الجيش والشباب بها ومن قبلهما الرشيد ... جاء الدور على فريق الطيران بطل الدوري العراقي لموسم 89-90 لكي يكون ممثل العراق التالي في بطولة الاندية العربية .. التي جرت منافساتها في مدينة مراكش المغربية وبضيافة فريق الكوكب المراكشي ... ! تواجد الطيران ضمن المجموعة الاولى .. وابتدا مبارياته بالتعادل مع الكوكب المراكشي بهدفين حملا توقيع المهاجم عدنان حمد ... ثم كرر الفريق الازرق التعادل مع فريق شبيبة القبائل الجزائري (تيزي اوزو) بنتيجة هدف لمثله ..احرز هدف الطيران عدنان حمد ايضا ... ثم خسر الطيران وبصورة غير متوقعة امام الهلال السعودي بهدف يتيم قبل ان يختتم مبارياته في المجموعة بتحقيق فوز ثلاثي على المحرق البحريني ...ليتساوى الطيران والهلال في كل شئ .. وترجح القرعة التي اجريت دون حضور ممثل للفريق العراقي كفة الهلال الذي واصل طريقه الى الدور نصف النهائي في حين غابت شمس الصقور سريعا.. قاد الفريق المدرب عامر جميل 
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

عدنان حمد2
2-2
مراكش
الطيران-الكوكب المراكشي
19/11
الاندية العربية

عدنان حمد
1-1
مراكش
الطيران-تيزي اوزو الجزائري
21/11
الاندية العربية


1-0
مراكش
الطيران-الهلال السعودي
23/11
الاندية العربية

عدنان حمد2-ناطق هاشم
0-3
مراكش
الطيران-المحرق البحريني
27/11
الاندية العربية
الرشيد في نصف نهائي الاندية الاسيوية
في اخر نشاطات هذا العام سافر فريق الرشيد الى العاصمة الاندونيسية للمشاركة في نصف نهائي اندية اسيا الذي قسمت فرقه الى مجموعتين ضمت كل مجموعة اربعة اندية اثر مجموعة من الانسحابات لعديد من الفرق ! وتواجد الرشيد ضمن المجموعة (ب) مع اندية بليتا جايا الاندونيسي وشاهين الايراني ولياوننغ الصيني ! افتتح الرشيد مبارياته بفقدان نقطة ثمينة امام اصحاب الارض بالتعادل بهدف لمثله احرز هدف الرشيد المتالق سعد قيس رافعا رصيده الى عشرة اهداف في كل المشاركات الاسيوية ! وبعد يومين حسم الرشيد اول مواجهة عراقية ايرانية على صعيد الاندية بعد الحرب لصالحه بعد ان سحق فريق شاهين احواز بخماسية نظيفة ...لتتبقى امامه مهمة اجتياز الفريق الصيني لتكرار بلوغ المباراة النهائية ... وهذا ما عجز عنه هجوم الرشيد طوال تسعين دقيقة لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ويقصى الفريق الاصفر من البطولة الاسيوية .. انتظارا لعام اخر في سبيل تحقيق حلمه بنيل الذهب
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

سعد قيس
1-1
جكارتا
الرشيد-بليتا جايا الاندونيسي
13/12
الاندية الاسيوية

كريم علاوي-علي عبدالكاظم-ليث حسين2
0-5
جكارتا
الرشيد-شاهين احواز الايراني
15/12
الاندية الاسيوية


0-0
جكارتا
الرشيد-لياوننغ الصيني
17/12
الاندية الاسيوية
كأس فلسطين الثالثة للشباب في العراق
بعد توقف دام اربع سنوات ... تعود بطولة كاس فلسطين للشباب الى الظهور ... هذه المرة في نسختها الثالثة ... والتي كان العراق مسرحا لها في ثلاث مدن هي بغداد وكركوك والموصل ! اشترك في الدورة (14) منتخبا عربيا شبابيا ... وقد تقرر ان يمثل العراق في الدورة اعضاء منتخب الناشئين رابع اسيا في 88 .. بعد ان تم تصعيد المنتخب الشبابي ليكون نواة المنتخب الوطني ! اوقعت القرعة منتخبنا الشبابي ضمن المجموعة الثانية .. مع منتخبات المغرب والاردن واليمن العربية ... ! اشرف على منتخبنا الشبابي في الدورة المدرب الانكليزي وليم اسبري ... الذي اختار مجموعة شبابية ضمت : احمد حسين وسامي بحت وعدنان زيدان وهشام علي ومحمد حسب الله وهيثم صبري وفائز ثاني وصباح جعير ومحمد علي مكي و علي كفتة و محمد زغير وعلي عودة و احمد خلف وصبيح حبيب واياد علي كريم و حسين جبار و جميل محمود ورحيم عودة و علاء عبد الجبار وعلاء كاظم ! وافتتح منتخبنا الشبابي البطولة بتغلبه على الفريق اليمني برباعية ... في مباراة كانت فرصة لبزوغ النجم الشاب علاء كاظم ... الذي احرز ثلاثية في المباراة ..في حين احرز هدف الافتتاح اللاعب علي عودة ... وكرر منتخبنا الفوز على نظيره الاردني بهدفين احرزهما علي وعلاء ايضا ... قبل ان يخسر امام المغرب بهدفين مقابل هدف واحد ... ! وفي دور الثمانية .. قابل منتخبنا نظيره منتخب اليمن الديمقراطية الفريق صاحب المفاجات في البطولة .. الا ان الهداف المميز علاء كاظم عرف كيف يقود الفريق الى الفوز باحرازه هدفي اللقاء ... ليلاعب منتخبنا الفريق السعودي بطل كاس العالم للناشئين ... وبعد لعب سجال استمر لمدة 120 دقيقة .. حول المتالق محمد علي مكي كرة عالية تلقفها علاء كاظم براسه واسكنها شباك الدعيع ... معيدا رسم معالم التاريخ كما فعل احمد راضي مع السعوديين في نهائي البطولة الاولى عام 83 ... وبهذا الهدف الجميل واصل فريقنا مشواره صوب النهائي ليتواجه من جديد مع المنتخب المغربي ... الذي كان الافضل في كل شئ وحقق انتصارا مستريحا بعد ظهور الدفاع وللمرة الثانية بلا حول ولا قوة امام الهجوم المغربي ...لتنتهي المباراة بنتيجة 3-1 ويكتفي منتخبنا بنيل الميدالية الفضية وحصول علاء كاظم على لقب هداف الدورة برصيد سبعة اهداف
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة

علي عودة-علاء كاظم 3
0-4
بغداد
العراق-اليمن العربية
31/8
كاس فلسطين للشباب

علي عودة-علاء كاظم
0-2
بغداد
العراق-الاردن
3/9
كاس فلسطين للشباب

فائز ثاني ج
2-1
بغداد
العراق-المغرب
5/9
كاس فلسطين للشباب

علاء كاظم2
0-2
بغداد
العراق-اليمن الديمقراطية
10/9
كاس فلسطين للشباب

علاء كاظم 107
0-1
بغداد
العراق-السعودية
12/9
كاس فلسطين للشباب

علي عودة
3-1
بغداد
العراق-المغرب
14/9
كاس فلسطين للشباب
انور جسام مدربا للمنتخب الوطني
بطولة الصداقة والسلام
بعد اسبوعين .. سافر وفد منتخبنا الوطني الى الكويت للاشتراك في بطولة الصداقة والسلام ... ضمن فعالية كرة القدم من فعاليات الدورة الخمس ... ! وقد تالف الوفد العراقي من المدرب انور جسام ومساعديه حازم جسام وعادل يوسف .. اضافة الى (18) لاعبا هم : عماد هاشم-كريم علاوي-شرار حيدر-راضي شنيشل-سعد عبد الحميد-سمير كاظم-سلام هاشم-اسماعيل محمد-ناطق هاشم-ليث حسين-سعد قيس-احمد راضي-رياض عبد العباس-عمر احمد-رائد خليل-بسام رؤوف-مظفر جبار-باسل فاضل ... وبالقرعة تواجد منتخبنا مع مجموعة فيها منتخبات اليمن الديمقراطية وايران وغينيا .. وكانت هذه الاخيرة هي من التقى بها منتخبنا اولا ... وبعد 90 دقيقة من اللعب سيطر خلالها منتخبنا بشكل شبه تام وسط تالق الحارس الغيني وسوء الحظ الذي لازم مهاجمينا احتسب الحكم الكويتي ضربة حرة في الوقت بدل الضائع داخل منطقة جزائنا بذريعة ان الحارس عماد هاشم سار اكثر من ثلاث خطوات قبل ان يشوت الكرة .. وهكذا تقدم الغينيون وفازوا بهدف واحد وسط دهشة الجميع ! بعدها واصل منتخبنا مبارياته في الدورة ليقابل المنتخب اليمني ..بغياب سعد قيس الذي طرد في نهاية المباراة السابقة ... في تلك المباراة ابدى الفريق اليمني صمودا مثيرا ... فبعد تقدم منتخبنا مرتين عن طريق احمد راضي وليث حسين ... كان المنتخب اليمني ينجح في كل مرة في ادراك التعادل .. قبل ان تنهار معنوياته فيما تبقى من المباراة ويضيف احمد راضي وليث حسين والوجوه الجديدة سمير كاظم وباسل فاضل اربعة اهداف اخرى قادت منتخبنا لتحقيق اول فوز له في الدورة ...! بعدها كان منتخبنا على موعد مع المواجهة التاريخية مع المنتخب الايراني وهي الاولى بين الفريقين بعد غياب دام (13) عاما .. وبعد مباراة اتسمت بالطابع الودي تعادل الفريقان سلبيا … لتاتي الاخبار السعيدة بفوز المنتخب اليمني على غينيا مانحا بذلك منتخبنا فرصة مواصلة مشواره في الدورة .. ! في الدور نصف النهائي قابل منتخبنا الفريق الكويتي المنظم الذي استضاف مباريات البطولة على ستاد نادي كاظمة والذي سمي (الصداقة والسلام) اعتبارا من هذه الدورة ! في تلك المباراة .. قاد المنتخب امكانات متميزة خصوصا لاعب الوسط الشاب سمير كاظم الذي صنع ببراعة الهدف الثاني عندما اوهم الحارس الكويتي بانه سيسدد على المرمى غير انه مررها لاحمد راضي الذي لعبها بلا تردد الى الشباك التي علقت الكرة فيها فظن المعلقون انها لم تدخل الهدف … ! في الشوط الثاني نجح منتخب الكويت في ادراك التعادل .. لكن منتخبنا الذي كان يعيش اكثر اوقاته حيوية استطاع صنع الفارق من جديد عندما مرر ليث حسين كرة الى احمد راضي في الوقت القاتل اودعها شباك سمير سعيد ليحقق اول فوز عراقي على الكويت في ارضها منذ عشرة اعوام !! وبهذا الانتصار الفريد تاهل منتخبنا الى المباراة النهائية .. ليقابل المنتخب الاوغندي الذي تغلب على ايران بالركلات الترجيحية .... ! وبعد مباراة قوية تقدم فيها الاوغنديون بالهدف الاول الذي جاء من تسديدة بعيدة استقرت في شباك عماد هاشم ... تمكن هداف البطولة احمد راضي واثر كرة حررها له ناطق هاشم من ادراك التعادل لمنتخبنا لتنتهي المباراة بالتعادل بهدف لمثله ويتم اللجوء الى الركلات الترجيحية التي منحت منتخبنا الفوز بالميداليات الذهبية بنتيجة اربعة مقابل ثلاثة
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة


1-0
الكويت
العراق-غينيا
31/10
بطولة الصداقة والسلام

احمدراضي2-ليث حسين2-سمير كاظم-باسل فاضل
2-6
الكويت
العراق-اليمن الديمقراطية
3/11
بطولة الصداقة والسلام


0-0
الكويت
العراق-ايران
5/11
بطولة الصداقة والسلام

احمد راضي2
1-2
الكويت
العراق-الكويت
8/11
بطولة الصداقة والسلام

(احمد راضي   (4-3
1-1
الكويت
العراق-اوغندة
12/11
بطولة الصداقة والسلام