البطولة
المركز
الفريق
ت
الاندية الاسيوية
بطل الدوري 97-98
الشرطة
1
كاس الكؤوس الاسيوية
بطل الكاس 97-98
الزوراء
2
1999
في عام  1999 تسلم المدرب ناجح حمود مهمة قيادة المنتخب الوطني .. بعد تالقه في الساحة المحلية مع فريق مدينته النجف ..وقد قاد هذا المدرب المنتخب في ثلاث منافسات .. حقق منتخبنا نتائج جيدة فيها جميعا..الاولى في تصفيات امم اسيا التي تاهل العراق الى نهائياتها بسهولة ..والثانية في الدورة العربية في الاردن والتي احرز فيها منتخبنا الميدالية الفضية بعد غيابه عن منافساتها منذ العام 85 . والثالثة في بطولة الصداقة الدولية في دورة الامارات والتي كانت اول لقب يحرزه منتخبنا منذ سنوات طويلة .. في الجانب الاخر كان ذلك العام مميزا لنادي الزوراء الرياضي الذي حقق المركز الثاني في كاس الكؤوس الاسيوية .. الى جانب احراز للبطولة الودية للاندية التي نظمها نادي اتحاد كلباء في الامارات


بعد سلسلة النجاحات التي حققها مع فريقه النجف .. ولعدة مواسم متتالية .. وبشكل لايمكن اغفاله .. انيطت مهمة قيادة المنتخب الوطني بالمدرب ناجح حمود .. الذي بات المدرب العراقي رقم 18 والمدرب التاسع والعشرون الذي يدرب منتخبنا منذ العام 51
ناجح حمود مدربا للمنتخب
اختيارات اتحاد الكرة لممثلي العراق في البطولات الاسيوية
في هذا الموسم ... لم يكن هناك اختيارات عشوائية ... فقد اختير الشرطة بطل الدوري قبل موسمين ليمثل العراق في بطولة اندية اسيا ... فيما اختير الزوراء بطل الكاس ليمثلنا في كاس الكؤوس الاسيوية ... ولم يلعب الفريقان بتشكلتيهما الاعتياديتين .. بل جرى تشكيل منتخبين (أ) و(ب) لعبا باسم الفريقين في البطولة
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

احمدخضير2-ماهر عكلة-زيادطارق-احمد عبد الجبار
2-5
بغداد
الزوراء-الريان القطري
19/11
كاس الكؤوس الاسيوية
37


2-0
الدوحة
الزوراء-الريان القطري
3/12
كاس الكؤوس الاسيوية
38
وكذلك الزوراء
من جهة اخرى كسب الزوراء هو الاخر مرورا الى الدور الثاني ... ليس بفضل القرعة ... ولكن بانسحاب العربي الكويتي من المواجهة ... ليتاهل الزوراء الى الدور الثاني ويلاقي الريان القطري ويهزمه بخماسية نظيفة في بغداد ايضا ... لم يؤثر عليها فوز الريان في الدوحة 2-صفر ... ليصل الزوراء هو الاخر الى الدور ربع النهائي
العراق \ الاردن وديا
وكانت باكورة نشاطات المنتخب تحت قيادته الجديدة ... قد بدات من عمان ... حيث عسكر منتخبنا هناك ... ليلاقي نظيره الاردني .. في مباراتين ..تمكن منتخبنا من الفوز بالاولى بهدف ياسر عبد اللطيف .. فيما تعادل في الثانية بهدف احرزه الهداف الصاعد رزاق فرحان
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

ياسر عبداللطيف
0-1
عمان
العراق-الاردن
28/6
ودية
11

رزاق فرحان
1-1
عمان
العراق-الاردن
30/6
ودية
12
الشرطة يجتاز خطوته الاولى بنجاح
في بطولة الاندية ... كسب الشرطة عبورا الى الدور الثاني مباشرة بفضل القرعة ... ليلتقي فيه بفريق الوحدة اليمني .. ويقهره في بغداد بخماسية .. تعاون على تسجيلها حيدر محمود وعلاء كاظم واركان محمود والمدافع اليمني .. ليتاهل الشرطة الى الدور ربع النهائي للبطولة بعد تعادله في مباراة الاياب في صنعاء سلبيا
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

حيدر محمود-ضده-علاء كاظم2-اركان محمود
0-5
بغداد
الشرطة-وحدة صنعاء اليمني
18/11
اندية اسيا
35


0-0
صنعاء
الشرطة-وحدة صنعاء اليمني
3/12
اندية اسيا
36
المنتخب الاولمبي في فيتنام
استهل المنتخب الاولمبي العراقي ... العام 99 .. بالسفر الى فيتنام في معسكر تدريبي .. خاض خلاله عددا من اللقاءات الودية التجريبية ... استعدادا للاستحقاقات القادمة .. ومنها التصفيات الاولمبية التي كان من المقرر انطلاقها بعد شهور معدودة .. ! ففي الثاني عشر من شهر كانون الثاني يناير ... واجه المنتخب الاولمبي مضيفه المنتخب الوطني الفيتنامي ... لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ... ! ليقابل بعدها فريق دونغ تاب .. والتي انهاها الاولمبي لصالحه بهدف واحد مقابل لاشئ ... ليتبعها بفوز اخر على فريق سونغ لام .. بثلاثية ! واختتم الاولمبي معسكره بمقابلة المنتخب الفيتنامي مرة اخرى .. والتي انتصر فيها الفريق الالومبي بثلاثة اهداف دون مقابل

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


0-0
هانوي
العراق الاولمبي-منتخب فيتنام
12/1
ودية
1

عبدالامير حسن
0-1
دونغ تاب
العراق الاولمبي-دونغ تاب
15/1
ودية
2

عبد الامير حسن-عدي عبدالخالق2
0-3
سونغ لام
العراق الاولمبي-سونغ لام
19/1
ودية
3

كاظم حسين-احمدعبدالجبار-حيدر احمد
0-3
هانوي
العراق الاولمبي-منتخب فيتنام
22/1
ودية
4
الاردنيون في بغداد
خلال نيسان .. زار المنتخب الاردني العراق ...وخاض لقاءا وديا مع منتخبنا ..... وقد استضاف ملعب الشعب في بغداد ذلك اللقاء ... الذي انتهى عراقيا بهدفين مقابل لاشئ ... ومن جملة من مثل العراق :هاشم خميس وزياد طارق ووليد خالد وصادق سعدون وعصام حمد وعامر مشرف وهشام محمد ورياض  مزهر وحسين عبدالله وياسر عبد اللطيف واحمد كاظم

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

عباس رحيم-هشام محمد
0-2
بغداد
العراق-الاردن
13/4
ودية
5
الانيق رابع اسيا
في هذا العام ...واصل نادي الطلبة نجاحاته التي حققها في بطولة كاس الكؤوس الاسيوية لموسم 98-99 ..ليتاهل الى الدور ربع النهائي ...الذي شهد انسحاب فريق كاظمة الكويتي ...ليتاهل الفريق تلقائيا الى الدور نصف النهائي ..حيث واجه فريق الاتحاد السعودي ... ورغم السيطرة الطلابية ...الا ان نتيجة المباراة جاءت عكس ما يشتهيه الطلاب ..اذ خسروا المباراة ..واتجهوا الى ملاقاة فريق كاشيما الياباني في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع والذي خسره الطلاب ليحتلوا المركز الرابع في البطولة ...تحت قيادة المدرب اكرم احمد سلمان
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

قحطان جثير 36
3-1
طوكيو
الطلبة-الاتحادالسعودي
16/4
كاس الكؤوس الاسيوية
6


1-0
طوكيو
الطلبة-كاشيما الياباني
18/4
كاس الكؤوس الاسيوية
7
العراق-الصين وديا
واصل منتخبنا الاولمبي استعدادته للمشاركات المقبلة ... وفي مقدمتها التصفيات الاولمبية ... ليتواجد في خندق التنين الصيني ... حيث لعب الفريقان لقاءا وديا انتهى بثلاثية نظيفة للصينيين مقابل لاشئ لفريقنا
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


3-0
شنغهاي
العراق الاولمبي-الصين الاولمبي
21/4
ودية
8
الاولمبي في ماليزيا
استمر منتخبنا الاولمبي في جولاته الاسيوية ...املا في الحصول على الاحتكاك المطلوب قبل بدء التصفيات الاولمبية ... فتحت قيادة المدرب نزار اشرف ... تواجد منتخبنا في ماليزيا هذه المرة ... ليخوض اول لقاءاته مع فريق بوليس ديراجا ويتغلب عليه بهدفين دون مقابل ... ليقابل بعدها المنتخب الوطني الماليزي في كوالالامبور ..ويتعادل معه ايجابيا بهدف واحد لكل من الفريقين
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


0-2
كوالالامبور
العراق الاولمبي-بوليس ديراجا
21/6
ودية
9

رياض مزهر
1-1
كوالالامبور
العراق الاولمبي-منتخب ماليزيا
23/6
ودية
10
التصفيات الاولمبية

في تموز من هذا العام ...شارك المنتخب الاولمبي العراقي تحت قيادة المدرب نزار اشرف في تصفيات اولمبياد سدني .. وقد استضافت العاصمة الاردنية عمان منافسات جولتي الذهاب والاياب للتصفيات ..بمشاركة العراق-الاردن-السعودية .. وتالفت التشكيلة التي استدعاها نزار اشرف للتصفيات من : هادي جابر-حيدر عبيد-حيدر احمد-زياد طارق-احمد عبد الجبار-رياض مزهر-عباس رحيم-احمد حسين-كاظم حسين-احمد خضير-عبد الامير حسن-همام صالح-امين عباس-احمد حسن دكش-قصي جبار-صفاء كاظم-ماهر حبيب-محمد يوسف-بهاء كاظم-هيثم كاظم-فارس عبد الستار-هاشم رضا-عدي عبد الخالق ... كان المنتخب الاولمبي في افضل حالاته  ..حيث كانت تلك الاسماء نظريا قادرة على استعادة امجاد الكرةالعراقية الضائعة بفعل الامكانات التي تتمتع بها ... ولكن كرة القدم لعبة لا تلعب على الورق ! استهل الفريق مشواره بفوز واثق وسهل على البلد المنظم ..ثم واجه العقبة السعودية وتسيد منتخبنا المباراة متقدما بهدفه الوحيد .. مع اضاعة اللاعبين لفرص عديدة للتعزيز ..فيما اغلق المدافعون المنافذ امام الهجمات السعودية ..وظن الجميع ان المباراة ستكون عراقية ..لكن المباراة ليست 90 دقيقة لعب فقط ..ففي الوقت الضائع ..تراخى لاعبونا بشكل غير طبيعي .. وسمحوا للسعوديين ان يضيعوا جهد مباراة كاملة بهدف التعديل .. ! في الجولة الثانية ...كان الجميع يتطلع لفوز سهل على المنتخب الاردني ..يواصله به منتخبنا مشواره ليتوج تاهله بهزيمة السعودية او التاهل بفارق الاهداف في اسوا الاحوال ... غير ان المنتخب الاولمبي كان على موعد مع اكبر فضائح واسوا ايام الكرة العراقية ... عندما خسر وبقسوة صفر-5 وبصورة غريبة ..لايزال الغموض يكتنفها حتى الان ! ليودع امل التاهل الى الدور الثاني والذي كان قاب قوسين او ادنى منه



تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

احمد خضير2-رياض مزهر-عبدالامير حسن
2-4
عمان
العراق الاولمبي-الاردن الاولمبي
3/7
التصفيات الاولمبية
13

عباس رحيم
1-1
عمان
العراق الاولمبي-السعودية الاولمبي
5/7
التصفيات الاولمبية
14


5-0
عمان
العراق الاولمبي-الاردن الاولمبي
10/7
التصفيات الاولمبية
15

هاشم رضا-احمد عبد الجبار
2-2
عمان
العراق الاولمبي-السعودية الاولمبي
12/7
التصفيات الاولمبية
16
تصفيات الامم الاسيوية
وبعد حوالي شهر من معسكره في الاردن  ...غادر منتخبنا الى مدينة دوشانبيه عاصمة طاجكستان ..لخوض غمار التصفيات الاسيوية ! ضمن المجموعة الاولى والتي كان  طرفها الاخر منتخبات طاجكستان وعمان وقيرغيستان !
في هذه التصفيات  اخذت الوجوه الجديدة امثال احمد كاظم وعبد الوهاب ابو الهيل وهاشم خميس مكان الوجوه المعتزلة ..الى جانب بروز نجم جديد في سماء الكرة العراقية ...هو لاعب نادي القاسم السابق ..ونجم القوة الجوية الهداف رزاق فرحان ... ! افتتح منتخبنا مباريات التصفيات بمواجهة اقوى خصومه البلد المنظم طاجكستان .. ليلاقي لاعبونا صعوبة كبيرة ... قبل ان ينجحوا في تحقيق الفوز الصعب الذي جاء باقدام حبيب جعفر في الدقيقة الاخيرة للمباراة ... ! وبعد يومين .. اعاد لاعبونا امجاد اللقاءات الخليجية ... عندما تغلبوا على المنتخب العماني بهدفين دون مقابل حملا توقيع المهاجم رزاق فرحان .. ! وفي اخر مباريات الفريق .. لعب منتخبنا امام اضعف فرق المجموعة ... منتخب قيرغيستان .. في تلك المباراة لعب المدرب بطريقة 4-3-3 .. حيث لعب هاشم خميس في حراسة المرمى .. راضي شنيشل قائد الفريق ومعه هشام علي وحيدر محمود وصادق سعدون في الدفاع ... فيما لعب في الوسط نجم الوسط عباس عبيد المحترف في كوريا .. مع ليث حسين وعصام حمد ... اما ثلاثي الهجوم فتالف من رزاق فرحان وهشام محمد اضافة الى حسام فوزي ! كان الجمهور المحلي كله الى جانب شقيقه وجاره القرغيسي الذي يخدم فوزه البلد المنظم ... ! ولعل صيحات تلك الجماهير اثرت على معنويات لاعبينا عندما لم يتمكن لاعبونا من التسجيل طيلة الشوط الاول ... لتزداد الامور سوءا في بداية الشوط الثاني عندما تقدم الفريق الصغير بهدف واحد على منتخبنا .. ليعمد المدرب الى دعم الوسط .. باشراك اللاعبين احمد كاظم وياسر عبد اللطيف .. لتسهم الكثافة العددية في منح الافضلية لمنتخبنا الذي لم يمهل خصمه الا ثلاث دقائق للاحتفال ..حيث سجل رزاق فرحان هدف التعادل ..ليتبعه بعد ذلك مهاجمونا بثلاثة اهداف خلال سبع دقائق احرزها حسام فوزي وعصام حمد وعباس عبيد الذي اضاف هدفا خامسا ليكمل نصرا عراقيا كبيرا قطع به لاعبونا التذكرة الى لبنان حيث النهائيات الاسيوية 

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

عصام حمد 28-حبيب جعفر 90
1-2
دوشنبيه
العراق-طاجكستان
3/8
تصفيات امم اسيا
17

رزاق فرحان 55و70
0-2
دوشنبيه
العراق-عمان
5/8
تصفيات امم اسيا
18

رزاق  54-حسام 60-عصام حمد62-عباس عبيد 67و80
1-5
دوشنبيه
العراق-قيرغيستان
7/8
تصفيات امم اسيا
19
دورة الالعاب العربية التاسعة
عمان 1999
بعد انقطاع عميق الشوق ... تعود الرياضة العراقية لتحلق في سماء الالعاب العربية .. التي حرمت منها في 92و97 .. حيث لم تتكرر ونهائيا مشاهد درعا ومصنع  ... وذلك عندما فتحت المملكة الاردنية الهاشمية ابوابها لرياضيي العراق .. الذين جاؤوا بشوق عمره 14 عاما .. اذا ان اخر تواجد عراقي في الدورات العربية يعود الى عام 85 في المغرب ! وضمت قائمة المنتخب :  هاشم خميس-عامر عبد الوهاب-راضي شنيشل-صادق سعدون-حيدر محمود-احمد كاظم-حسن جواد-فلاح حسن-عصام حمد-ياسر عبد اللطيف-حبيب جعفر-عبد  الوهاب ابو الهيل-حسام فوزي-رزاق فرحان-هشام محمد-وليد خالد-ليث حسين-هشام علي-سعد ناصر- خالد محمد صبار-عباس رحيم.. فيما كان عباس عبيد ابرز الغائبين بسبب اضطراره للعودة الى كوريا بعد التصفيات الاسيوية .. اذ ينص عقد عبيد على ان ينضم الى المنتخب في المباريات المنضوية تحت لواء الاتحادين الدولي والاسيوي فقط ! وهكذا خسر المنتخب خدمات واحد من ابرز عناصره قبل انطلاق البطولة ! لعب العراق ضمن المجموعة الرابعة..والتي ضمت منتخب ليبيا ومنتخب البحرين الاولمبي ! وقد تغلب منتخبنا في المباراة الاولى على البحرين بهدفين احرزهما حسام فوزي وحيدر محمود .. وبعد يومين واجه منتخبنا المنتخب الليبي الذي لم يكن لاعبونا يعرفون عنه الشئ الكثير .. ليفاجئ الليبيون منتخبنا ...الذي لم يتوقع هذا الاداء القوي من قبلهم ...وينجحوا باقتناص هدفين كانت كافية لمنحهم الفوز وصدارة المجموعة وسط دهشة من لاعبي فريقنا وملاكه التدريبي للمستوى المتطور الذي بلغه المنتخب الليبي والذي فاق التوقعات ... ! ولم تؤثر خسارة منتخبنا امام ليبيا على تاهله الى الدور الثاني الذي قسمت فيه الفرق ثمانية المتاهلة الى مجموعتين ..وقد وقع منتخبنا في المجموعة الاولى الى جانب منتخبات لبنان وعمان والاردن البلد المستضيف ! بتاريخ 23 من اب 99 ... اي بعد يومين من لقاء ليبيا ..خاض منتخبنا لقاءه الاول في الجولة الثانية ..امام المنتخب العماني الذي كان منتخبنا قد تغلب عليه في دوشانبي بهدفين في وقت سابق من الشهر ذاته .. جرت المباراة في مدينة اربد وحضرها جمهور بلغ حوالي 5 الاف متفرج ! وقد بدى ان منتخبنا نفض عنه غبار الهزيمة السابقة ...حيث لعب المباراة بثقة معتمدا على فوزه السابق ..ليتمكن حسام فوزي من تسجيل هدفين الى جانب هدف رزاق فرحان ...لينهي منتخبنا المباراة فائزا بثلاثية واثقة ومطمئنة ..! بعد يومين تقابل منتخبنا الوطني بالمنتخب الاردني في مباراة عاصفة ...حدثت خلالها امور بعيدة عن الرياضة .. ومنها احداث الشغب التي اعقبت المباراة .. ! وقد تقدم المنتخب الاردني بسهولة على منتخبنا في المباراة التي جرت في عمان بحضور 27 الف متفرج ! غير ان منتخبنا كافح بعد ذلك لادراك التعادل والذي تحقق عن طريق البديل هشام محمد في الدقيقة 88 .. غير ان لاعبينا لم يحسنوا التصرف في الدقائق القليلة المتبقية ليعود الاردنيون ويسجلوا هدف الفوز والانقاذ الذي ابقى على امال الاردنيين بالتاهل الى الدور نصف النهائي بعد ان كانت لبنان قد اذاقتهم الامرين في الجولة الاولى بالفوز بثلاثية هيثم الزين ... ! وخاض منتخبنا اخر مبارياته في المجموعة ضد لبنان في اربد .. في تلك المباراة اشرك المدرب ناجح حمود المهاجم هشام محمد منذ البداية ...بعد ان بدات تتوضح لمساته المميزة في الاونة الاخيرة ليلعب منتخبنا المباراة بقوة هجومية ضاربة قوامها 3 مهاجمين .. اثبت هشام محمد ...الذي كان يبلغ من العمر 25 عاما ...انه قد يكون نجم العراقية القادم ..وذلك عندما افتتح التسجيل في المرمى اللبناني بعد ثمان دقائق على صافرة البداية ...! ليتقدم منتخبنا بالهدف الذي اشاع الارتياح المبكر لدى فريقنا ..والذي انتهت به احداث الشوط الاول .. في الشوط الثاني ...بكر منتخبنا بالتسجيل مجددا ..عندما تمكن هشام من اضافة الهدف الثاني والثالث له في الدورة وذلك في الدقيقة 54 من المباراة ..ليمنح تقدم منتخبنا 2-صفر ثقة اكبر للاعبينا في الملعب ..تلك الثقة التي انعكست على لاعب المنتخب الاولمبي المميز عباس رحيم الذي اشترك في الشوط الثاني من المباراة..ليرسل قذيفة رائعة من خارج المنطقة استقرت في الشباك اللبنانية في الدقيقة 59 من المباراة ! وقبل ان تنتهي المباراة بدقيقتين ...تمكن قائد منطقة الوسط ...ابو الهيل ..من ايجاد موطئ قدم له في منطقة الجزاء اللبنانية ..ليسجل هدف المباراة الرابع الذي ذكرنا بايام الانتصارات العراقية الكبيرة ! وهكذا تصدر منتخبنا المجموعة وتاهل الى المباراة شبه النهائية ليقابل من جديد المنتخب الليبي ثاني المجموعة الثانية ! في التاسع والعشرين من اب ...تواجه منتخبنا مجددا مع المنتخب الليبي ..الذي ارتفعت ثقته بنفسه وبدا وكانه حصان الدورة الاسود والفريق الذي لا يقهر ! وذلك في المباراة التي جرت في الاستاد الوطني (الملك حسين) وبحضور 15 الف متفرج .. في تلك المباراة ...استمر ناجح حمود باتباع طريقة اللعب 3-4-3 ...ولم يجر تغييرات تذكر على التشكيلة .. في تلك الامسية ...جابه لاعبونا الليبين بنفس سلاحهم ...فلم تكد صافرة البداية تنطلق ..فاذا بحبيب جعفر ..يستلم الكرة في داخل منطقة الجزاء الليبي ..وينقض الحارس علي سويدان لانقاذ الموقف ..لكن حبيب لعب الكرة بعيدة عن متناول يد الحارس لتستقر في الشباك الليبية ..كهدف ذكرنا بايام صبى وتالق هذا اللاعب البديع .. هذا الهدف فاجا الليبيين ..لبرهة من الزمن ! لكنهم سرعان ما عادوا الى تنظيم صفوفهم ...!ليتمكن احمد فرج من تحقيق اصابة التعادل في الدقيقة 16 من زمن المباراة ..لتحمل الدقائق التالية استغلال مهاجمينا للفرص المتاحة اروع استغلال .. فبعد دقيقتين ...وجد حسام فوزي الفرصة سانحة ليعزف على الوتر الحساس للدفاع الليبي ..ليستغل الكرة الثابتة ويحولها براسه الى شباك علي سويدان الذي عانى لاعبونا الامرين منه في المباراة الاولى ! عاد منتخبنا الى التقدم بسرعة ..اذهلت الليبيين ...الذين فوجئوا بالاصرار العراقي هذه المرة ..ليجهز عصام حمد وبضربة راسية اخرى اثر ضربة حرة على الامال الليبية بهدف ثالث في الدقيقة 32 ! وهكذا وبعد مرور نصف ساعة من اللعب وجد الليبيون انفسهم متاخرين بفارق هدفين لاول مرة في الدورة ... مما افقدهم التوازن ..وجعلهم غير قادرين على الرد في الوقت الباقي من المباراة ..ليخرج منتخبنا ظافرا بفوز ثمين 3-1 ويتاهل الى المباراة النهائية بحثا عن الذهب في مواجهة الفريق الاردني ! في ذلك اليوم ...حضر جمهور كبير 30.000 متفرج امتلات به مدرجات ستاد عمان .. لم يغير المدرب شيئا في تشكيلته .. فلعب هاشم خميس حارسا ...وراضي وخالد صبار واحمد كاظم مدافعين ..وحبيب وياسر وعصام وابو الهيل في الوسط ...ورزاق وهشام وحسام للهجوم ..! ومرة اخرى يتكرر سيناريو المباراة الاولى ...عندما سمح لاعبونا للفريق الاردني ان يكون صاحب المبادرة ...وذلك في الدقيقة 30  .. نظرا للخطة التحفظية التي انتهجها الفريق .. هذا الدفاع او التحفظ ..نتج عنه كارثة اخرى ..ففي الدقيقة 41 نجح بدران الشكران في زيادة التعاسة في صفوف فريقنا عندما ارسل كرته التي عانقت شباك هاشم خميس ....ليصفر الحكم الغندور معلنا نهاية الشوط الاول بتقدم الاردنيين 2-صفر ..!  ايقن الجميع بعدم قدرة لاعبينا على العودة الى جو المباراة ...لان منتخب العراق لم يتمكن وطوال اكثر من اربعين عاما واكثر من قلب النتيجة من التخلف بهدفين الى التعادل او الفوز ... ! لم تؤثر نتيجة المباراة على المهاجمين الصائمين فقط ...بل اثرت على المدافعين ...الذين سمحوا للمنتخب الاردني بزيادة غلة الاهداف في الدقيقة السبعين ..ولم يكن هذا كل شئ ...فبعد دقيقة واحدة فقد الكابتن راضي شنيشل الذي كان قد قرر مسبقا ان تكون تلك اخر مبارياته الدولية تركيزه ..ليرسل الكرة الى شباكنا بدلا من ابعادها ..لتتقدم الاردن 4-صفر في واحدة من اكبر الفضائح الكروية للكرة العراقية ... كان الهدف الرابع بمثابة رصاصة الرحمة على منتخبنا .. من جانب اخر ...كان الهدف بمثابة المنبه او الناقوس الذي ايقظ لاعبي منتخبنا من غفوتهم !  ففي غضون (4) دقائق انفجر منتخبنا في الملعب ليسجل اسرع ثلاثية في تاريخه ! فخلال دقيقتين (74و75) هز حسام فوزي شباك الاردنيين غير المكترثين مرتين ! لتصبح النتيجة 4-2 ويعود البديل حيدر محمود الذي كان تعويذة تلك المباراة ويسجل هدفا ثالثا بعد دقيقتين لتصبح النتيجة 4-3 ... هذه الاهداف السريعة الثلاثة ..ساهمت في تغيير دفة المباراة بشكل جذري ..بعد ان فقد الاردنيون ثقتهم بانفسهم .. في الجانب المقابل ..اسهمت هذه الاهداف السريعة في استعادة لاعبينا لثقتهم بانفسهم ليكتشفوا ان لديهم خزينا اكبر مما كانوا يتوقعون .. ليواصل منتخبنا هجومه بعد ان بات واضحا ان فريقنا في طريقة لتحقيق التعادل بل والفوز ...وهذا ما تحقق فعلا ففي الدقيقة 85 اي قبل خمس دقائق من صافرة النهاية ...نجح رزاق فرحان ومن زاوية صعبة ان يرسل كرة قاتلة هزت شباك الحارس المنهار محمد ابو داود ..لتشير النتيجة الى تعادل الفريقين 4-4...بل ان عباس رحيم كاد يضيف الهدف الخامس في الوقت الاضافي ...لكن العاضرة كانت لكرته بالمرصاد ... ليلجا الفريقان الى الركلات الترجيحية التي ابتسمت في وجه الاردنيين واكتفت باهدائنا الميداليات الفضية بعد تلك المباراة الماراثونية
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

حسام فوزي5-حيدر محمود 35
0-2
عمان
العراق-البحرين الاولمبي
19/8
دورة الالعاب العربية
20


2-0
عمان
العراق-ليبيا
21/8
دورة الالعاب العربية
21

حسام فوزي 4و54-رزاق فرحان 42
0-3
اربد
العراق-عمان
23/8
دورة الالعاب العربية
22

هشام محمد 88
2-1
عمان
العراق-الاردن
25/8
دورة الالعاب العربية
23

هشام محمد7و54-عباس رحيم59-ابو الهيل 88
0-4
اربد
العراق-لبنان
27/8
دورة الالعاب العربية
24

حبيب جعفر3-حسام فوزي18-عصام حمد 32
1-3
عمان
العراق-ليبيا
29/8
دورة الالعاب العربية
25

حسام فوزي74و75-حيدر محمود77-رزاق فرحان85
(3-1)4-4
عمان
العراق الاردن
31/8
دورة الالعاب العربية
26
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

هشام محمد(4)-عباس رحيم-حيدر محمود
0-6
الشارقة
الزوراء-اسود نايجيريا
3/9
بطولة نادي الشعب
27

احمدعبدالجبار2-ياسرعبداللطيف-خالدصبار- محمد جاسم-عباس رحيم
1-6
الشارقة
الزوراء-الشارقة
5/9
بطولة نادي الشعب
28

هشام محمد
0-1
الشارقة
الزوراء-الخليج
7/9
بطولة نادي الشعب
29

احمد حسين-عباس رحيم-هشام محمد
2-3
الشارقة
الزوراء-النجمة
10/9
بطولة نادي الشعب
30

هشام محمد 47
0-1
الشارقة
الزوراء-اتحاد كلباء
12/9
بطولة نادي الشعب
31
النوارس تحلق في الامارات
فور انتهاء فعاليات الدورة العربية ..التحق لاعبو المنتخب من اعضاء نادي الزوراء ...بفريقهم الذي غادر الى دولة الامارات العربية المتحدة .. للاشتراك ولاول مرة في بطولة نادي الشعب الاماراتي الودية للاندية .. بدا الزوراء البطولة بقوة فسحق فريق اسود نايجريا بسداسية كان للمتالق هشام محمد حصة رباعية منها .ثم كرر سداسيته على حساب فريق الشارقة ..وتغلب بعدها بهدوء على فريق الخليج ..ليتاهل الى الدور شبه النهائي ..والذي تجاوز فيه فريق النجمة اللبناني بصعوبة 3-2 ...قبل ان يتوج جهوده باحراز لقب الدورة اثر تغلبه في المباراة النهائية على فريق اتحاد كلباء الاماراتي بهدف هشام محمد .. الذي لم يكتف بحصوله على لقب هداف الدورة برصيد (7) اهداف ..بل اغرى ذلك مسؤولي نادي الاهلي بدبي لضمه بعقد احترافي ..من جهة اخرى حصل حارس الزوراء عامر عبد الوهاب على لقب افضل حارس مرمى في الدورة

تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت

احمد كاظم
1-1
ابوظبي
العراق-استونيا
30/10
بطولة الصداقة
32

علي وهيب-عصام حمد-حسام فوزي
0-3
ابوظبي
العراق-تركمنستان
1/11
بطولة الصداقة
33

هشام محمد-عباس رحيم
2-2
ابوظبي
العراق-الامارات
3/11
بطولة الصداقة
34
منتخب العراق .. يحرز لقب بطولة الصداقة الدولية
في اواخر شهر تشرين الاول اكتوبر .. سافر المنتخب الوطني .. الى دولة الامارات العربية المتحدة .. لتسجيل اولى مشاركاته في بطولة الصداقة الدولية .. التي تنظمها دولة الامارات بصورة منتظمة .. وقد كانت تلك هي المرة الاولى التي يلعب فيها منتخب العراق ضمن دورة ودية في الامارات منذ حرب الخليج عام 90.. وقد قاد المدرب ناجح حمود المنتخب في البطولة .. ! افتتح المنتخب لقاءاته في الدورة ..والتي كانت كلها مباريات دولية .. بمواجهة دولية هي الاولى مع منتخب استونيا .. وقد انتهت المباراة بتعادل الفريقين بهدف واحد .. بعد ان احرز للعراق اللاعب احمد كاظم بهدف جاء من ضربة حرة مباشرة ... ليؤكد المدرب حمود حسن نظرته عندما اصر على سحب واستدعاء اللاعب رغم كل الاعتراضات ... بعدها واصل الفريق مشواره ليتغلب على منتخب تركمنستان في اول مواجهة تجمع الفريقين ..وبثلاثية نظيفة .. وفي المباراة النهائية ..التي شهدت اشتراك المحترف هشام محمد .. فرط منتخبنا بفوز سهل على خصمه الاماراتي ... ليكتفي بالتعادل 2-2 .. والذي كان كافية ليعتلي الكابتن علاء كاظم منصة التتويج لاخر مرة في حياته مع المنتخب ... ويحمل كاس بطولة الصداقة .. ليعيد فوز الزوراء ببطولة نادي الشعب .. وفوز المنتخب ببطولة الصداقة ... بعضا من ذكريات الكرة العراقية الناصعة .. يوم كان السواعد السمر لا تكل ولا تمل من حمل الكؤوس الذهبية والفضية  في كل زمان ومكا... ومثل العراق في الدور اللاعبون :هاشم خميس وحيدر محمود وخالد محمد صبار وزياد طارق وكاظم حسين واحمد حسين واحمد خضير ورزاق فرحان و علاء كاظم  ورياض مزهر وعباس رحيم وعصام حمد وحسام فوزي وهمام صالح وياسر عبد اللطيف واحمد كاظم واحمد عبد الجبار وعلي وهيب وسعد ناصر وهشام محمد


نتائج اخرى سجلت في هذا العام
تفاصيل
الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


1-2
بغداد
الدفاع الجوي-الامعري الفلسطيني
14/2
بطولة القدس الاولى
39